ولاد البلد

ركود في أسواق هدايا عيد الحب بنجع حمادي

ركود في أسواق هدايا عيد الحب بنجع حمادي
كتب: أبوالمعارف الحفناوي، أيمن الوكيل

تزينت المحال التجارية بمدينة نجع حمادي، شمالي محافظة قنا، اليوم الخميس، بهدايا عيد الحب، الذي يحل موعده في الرابع عشر من فبراير من كل عام، ومع ذلك تشهد المحلات ركودا ملحوظا في حركة البيع والشراء، ما جعل بعض التجار يقدمون عروضا على تلك المنتجات التي تعد موسمية إلى حد كبير.

محمود الشريف، صاحب محل، قال لـ”ولاد البلد” إن أسعار هدايا عيد الحب “الفلانتين” زادت بنسبة 20 % مقارنة بأسعارها في العام الماضي، حسب النوع والحجم والخامات في البضاعة المستوردة.

عروض وهدايا عيد الحب في نجع حمادي، تصوير: أبوالمعارف الحفناوي
فلافيلو أشهر فيل في عيد الحب تصوير: أبوالمعارف الحفناوي
الفيل فلافيلو أشهر الهدايا

ويضيف الشريف، أن الفيل “فلافيلو” من أشهر هدايا العيد في الموسم الحالي، والذي يتراوح سعره ما بين 25 إلى 150 جنيهًا، وتتزايد نسبة الإقبال عليه يوميًا، مقارنة بأنواع الهدايا الأخرى من الدباديب والباندا وغيرها من أنواع المجسمات القطنية المختلفة.

ويفسر حسن محمود، صاحب محل، حالة الركود التي تشهدها مبيعات هدايا عيد الحب، بأنها نتيجة طبيعية لارتفاع الأسعار، وحلول الفلانتين “وسط الشهر” على حد قوله، مع تراجع أعداد وأعمار الفئات الشبابية التي كانت تحتفل بهذه المناسبة خلال السنوات السابقة، حسب رأيه.

عروض وهدايا عيد الحب في نجع حمادي، تصوير: أبوالمعارف الحفناوي
أسعار البيع تتراجع عن السنوات الماضية، تصوير: أبوالمعارف الحفناوي
زيادة الأسعار سبب تراجع حركة البيع

ويلفت ممدوح عادل، تاجر، إلى أن زيادة أسعار هدايا الفلانتين في مدينة نجع حمادي، لا تقارن بمثيلاتها في مراكز المحافظة الأخرى، نظرا لارتفاع قيمة الإيجارات والمصاريف التي يتحملها التجار، إلى جانب تكاليف جلبها ونقلها من تجار الجملة بالقاهرة إلى الصعيد.

عادل أشار إلى أن تجار التجزئة وأصحاب المحال التجارية بالمدينة، خفضوا نسبة بضاعتهم إلى أقل من نصف مثيلاتها في العام الماضي، خاصة أنواع الساعات والحلي والعطور، خوفًا من ركودها في الأسواق، وهو ما يؤدي إلى تحملهم نفقات شحنها إلى تجار الجملة من جديد.

عروض وهدايا عيد الحب في نجع حمادي، تصوير: أبوالمعارف الحفناوي
عروض وهدايا عيد الحب في نجع حمادي، تصوير: أبوالمعارف الحفناوي

ويحتفل العالم بعيد الحب “الفلانتين” في 14 فبراير من كل عام، والذي يحمل اسم القديس فالنتين، ليعبر فيه المحبون عن حبهم، عن طريق إرسال بطاقة معايدة أو إهداء الزهور وغيرها من الهدايا، إلى جانب ذلك، يعد مناسبة لإثراء حركة البيع والشراء.

 

 

الوسوم