سامعينكم| أهالي عزبة عبدالرحمن يستغيثون من انقطاع المياه منذ بداية الصيف

سامعينكم| أهالي عزبة عبدالرحمن يستغيثون من انقطاع المياه منذ بداية الصيف تروسيكل محمل بجراكن المياه لانقطاعها في عزبة عبدالرحمن- تصوير مسعد توفيق

أرسل القارئ مسعد توفيق، صورًا واستغاثة إلى “النجعاوية”، أوضح فيها أن أهالي عزبة عبدالرحمن والقرى المجاورة شرق مركز نجع حمادي، يستغيثون بسبب انقطاع المياه عن القرية والقرى المجاورة منذ بداية الصيف.

وجاء نص الرسالة، التي بعث بها القارئ عبر الصفحة الرسمية لـ”النجعاوية” على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، “السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. نحن أهالي نجع الشيخ سليمان بقرية عزبة عبد الرحمن بالهيشة نجع حمادي، نستغيث بسيادتكم من انقطاع مياه الشرب عنا منذ بداية الصيف، وطرقنا جميع الأبواب ولا حياة لمن تنادي لو سمحت أغيثونا من العطش فأنتم صوت من لا صوت له“.

وحسب توفيق، يطالب أهالي القرية، المسؤولين، بإيجاد حل لهذه الأزمة التي تؤرقهم كثيرًا، خاصة أن القرية تقع في حضن الجبل في ظل ارتفاع درجات الحرارة، موضحين أنهم يبحثون يوميًا عن نقطة مياه لسد عطشهم في ظل الانقطاع المستمر للمياه.

ويوضح أنهم أرسلوا صرخات واستغاثات إلى المسؤولين بشتى الطرق ولكن دون جدوى، مشيرًا إلى أن المياه لا تأتي نهائيًا إلى المنازل، وإن وصلت تصل ساعتين فقط عند الفجر، رغم فواتيرها الباهظة، وفواتير الكهرباء التي زادت أيضًا، بسبب استخدام مواتير الرفع المنزلية، التي لا تصل المياه بدون الاستعانة بها.

ويلمح أن عملية توفير مياه صالحة للاستخدام المنزلي تعتمد على توافر أقرب طلمبة حبشية بالقرب من المنزل، مما يتسبب في إصابة المواطنين بالأمراض، لافتًا أن الأهالي أنفسهم لا يتحملون مصاريف العلاج وتكلفته الباهظة.

وردًا على الشكوى التي أرسلها القارئ، تواصل “النجعاوية”، مع الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي، وأفاد طلعت عبدالشافي، نائب رئيس الوحدة المحلية، أن السبب وراء ضعف وانقطاع المياه عن بعض المناطق ومنها قرى الشرق يرجع إلى وجود نسبة عكارة مرتفعة في نهر النيل، وبذلك يستلزم غسيل الشبكات والفلاتر مما يؤدي إلى ضعف وانقطاع المياه عن بعض المناطق خاصة في أطراف الشبكات.

وألمح عبدالشافي أن المشكلة ستُحل قريبًا مع انخفاض نسبة العكارة، وضخ المياه بشكلها الطبيعي للمواطنين حفاظًا على الصحة العامة لهم.

يمكنكم إرسال شكواكم ومقترحاتكم والصور أو الفيديوهات الخاصة بالشكاوى على صفحة النجعاوية على فيسبوك.

الوسوم