سامعينكم| استياء بسبب منع الآثار تصوير العرائس بمجموعة الأمير يوسف كمال في نجع حمادي

سامعينكم| استياء بسبب منع الآثار تصوير العرائس بمجموعة الأمير يوسف كمال في نجع حمادي قصر الأمير يوسف كمال| تصوير: بسام عبدالحميد

تقدم المواطن محمد عبداللاه، من أهالي نجع حمادي، بشكوى لـ”سامعينكم” يقول فيها إن المسؤولين بمنطقة الآثار بنجع حمادي، رفضوا طلبه الدخول لمجموعة الأمير يوسف كمال الأثرية، هو وزوجه، في يوم زفافهما لالتقاط الصور التذكارية رغم افتتاحه رسميا للجمهور.

واستنكر عبد اللاه هذا الرفض “الغريب” رغم وجوده في بعض المناطق والقصور التاريخية الأخرى مثل قصر محمد علي باشا، وقصر البارون، مؤكدا أن هناك العديد من الحالات مثله التي رفضت إدارة القصر استقبالهم.

وأكد المواطن أنه هو وزوجته حضروا يوم الزفاف، في مواعيد العمل الرسمية التي أقرها مسؤولي الآثار، وهي من الساعة الثامنة وحتى الساعة الخامسة مساء، لتسجيل أول لحظات عمرهما، خاصة وأنه يعد من أبرز الأماكن الجميلة في محافظة قنا.

وأكد أن طلبه قوبل بالرفض القاطع من قبل مسؤولي الآثار، متعللين بعدم وصول تعليمات تفيد بالرسوم المقررة لدخول العرائس، مشيرًا إلى أن فتح المجموعة أمام العرائس يعد من باب الترويج والدعاية، فكيف يتم رفض الدخول؟

قصر الأمير يوسف كمال| تصوير: بسام عبدالحميد
قصر الأمير يوسف كمال| تصوير: بسام عبدالحميد
رد المسؤولين

فيما أوضح أيمن أبوالوفا، مدير عام إدارة التسجيل الأثري بمنطقة آثار نجع حمادي، أنه لم ترد حتى تلك اللحظة أي معلومات أو مكاتبات، تفيد بفتح المجموعة أمام العرائس، إلا أنه تم مخاطبة المجلس الأعلى للآثار بشأن الموافقات اللازمة حيال الراغبين في الدخول والتصوير بفستان الزفاف، والتي ربما تصل في القريب العاجل.

وأشار المصدر، إلى أنه بالفعل تم فتح الزيارة أمام المواطنين والرحلات المدرسية، وذلك بموجب تذاكر الدخول المخفضة وتبلغ قيمتها 5 جنيهات للطالب المصري، و10 جنيهات للفرد العادي، بالإضافة إلى أن سعر تذكرة الدخول للطالب الأجنبي يبلغ 20 جنيهًا والفرد الأجنبي يبلغ 40 جنيهًا.

قصر الأمير يوسف كمال| تصوير: بسام عبدالحميد
قصر الأمير يوسف كمال| تصوير: بسام عبدالحميد

جدير بالذكر أن الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط، يرافقها الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، واللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، افتتحوا الشهر الماضي، قصر الأمير يوسف كمال بنجع حمادي، بعد الانتهاء من أعمال التطوير بتكلفة مالية بلغت 10 ملايين جنيه.

وأشار الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن أعمال تطوير القصر بدأت في يناير 2019، وتمت بأحدث التقنيات التي حافظت على معالم القصر التاريخية، فضلًا عن كاميرات المراقبة وجهاز الإنذار والإضاءة.

للمزيد:

بدأ تطويرها في يناير الماضي.. “الآثار” تفتتح مجموعة الأمير يوسف كمال بنجع حمادي

الوسوم