«سباق وعبدالواحد» شقيقان من أبوتشت شاركا في حرب أكتوبر

«سباق وعبدالواحد» شقيقان من أبوتشت شاركا في حرب أكتوبر
علي الرغم من مرور ما يقرب من 45 عامًا على ذكرى نصر أكتوبر المجيد، إلا أن محمود أحمد سباق، ابن قرية المحارزة التابعة لمركز أبوتشت شمالي قنا، لا يزال يتذكر بطولات مشاركته في الحرب والانتصار على العدو.
سباق البالغ من العمر، 69 عامًا، كان يعمل معاونًا بوزارة الصحة قبل أن يبلغ السن القانوني للمعاش، ظل ما يقرب من 11 عامًا فردًا من أفراد القوات المسلحة، مشاركًا بحربي 1967 والسادس من أكتوبر لعام 1973، إلى جانب شقيقه الراحل عبدالواحد، ليدون بطولات هو وشقيقه خلال حرب أكتوبر.
سباق كان مسؤولًا عن توفير وتوصيل الإمدادات الحربية على خط بارليف، بدبابته الحربية التي كان يقودها إلى الجنود والأفراد المحاربين على خط النار، ليدهس كل ما يظهر أمامه حتى يصل زملائه بالإمدادات.
صاحب العقد السابع من العمر يستقبل التهاني بعيد النصر منذ أول يوم في شهر أكتوبر وحتى نهايته، قائلًا: “بفرح بيه أكتر من الأعياد”، ويتذكر لحظة اقتحام القوات المصرية خط بارليف المنيع، وتحرير الأرض من أيدي العدو، حيث سيطرت عليه دموع وفرح في نفس الوقت هو وزملائه، وهم يقولون بصوت واحد الله وأكبر.
اللحظة الأصعب في ذاكرة سباق لحظة تلقيه نبأ استشهاد أخيه خلال مشاركته في الحرب، ليظهر بعدها كذب المعلومة ويسجد شكرًا لله على سلامة شقيقه.
سباق أب لـ7 أبناء، 4 ذكور و3 إناث، جميعهم حصلوا على مؤهلات عليا، ولا يكف مقاتل أكتوبر عن رواية بطولات أيام الحرب لأبناءه وأحفاده، معتزًا بالإنجاز الأكبر في حياته بصحبة شقيقه عبدالواحد، الذي توفي قبل 3 أعوام.
الوسوم