شكاوى من تغيير مقرات الناخبين قبل انتخابات المهندسين بقنا.. والنقيب: تواصلوا معنا

شكاوى من تغيير مقرات الناخبين قبل انتخابات المهندسين بقنا.. والنقيب: تواصلوا معنا انتخابات المهندسين الماضية| صورة: بسام عبدالحميد

أعرب عدد من المهندسين المقيدين بجداول انتخابات نقابة المهندسين الفرعية بقنا، عن استيائهم بسبب تغيير مقراتهم الانتخابية إلى مراكز أخرى بعيدة عنهم، في انتخابات التجديد النصفي المزمع انعقادها في 28 فبراير الجاري، مشيرين إلى أن ذلك يتسبب في تفتيت الكتل التصويتية للمرشحين، مطالبين بضرورة العمل على إعادة توزيع الأسماء بناء على التوزيع الجغرافي للناخب.

وفي شكوى لـ”سامعينكم” على موقع “ولاد البلد”، قال المهندس محمود العربي، أحد أعضاء نقابة المهندسين بقنا، إنه فوجئ  وآخرين، بإدراج اسمه ضمن كشوف الناخبين المتواجدين في مدينة قنا، رغم أن محل إقامته في مركز أبوتشت، حيث تصل المسافة بينها وبين المقر الانتخابي قرابة ساعة ونصف، وقد أدل بصوته في الانتخابات الماضية في 2018، بمقر اللجنة الانتخابية في نجع حمادي، بمركز ريفورم.

عزوف الناخبين:

وأشار العربي، إلى أن تغيير الكشوف وتغيير مقرات العديد من الناخبين، سيؤدي إلى عزوف المهندسين عن العملية الانتخابية نظرًا لبعد المسافة بين مراكز أبوتشت وفرشوط ونجع حمادي عن مدينة قنا، علمًا بأن المقر الانتخابي المخصص بمدينة نجع حمادي، هدفه تخفيف العبء على الناخبين دون الحاجة إلى تكبد عناء السفر والمشقة.

استقطاب للمشاركة: 

وطالب عضو نقابة المهندسين، النقابة الفرعية والنقابة العامة، بضرورة إعادة تنقيح الكشوفات الانتخابية، والعمل على وضع الاسماء ضمن محلات الإقامة المدونة في بطاقات الرقم القومي، من أجل استقطاب أكبر عدد ممكن من المهندسين للمشاركة في العملية الانتخابية دون إقصاء مهندسي شمال المحافظة.

أخطاء غير مقصودة:

فيما قال الدكتور مهندس محمود أبوزيد، نقيب المهندسين في قنا، في تصريحات لـ”ولاد البلد”، إن النقابة الفرعية ليس لها دخل في أعمال تغيير المقرات الانتخابية، مشيرًا إلى أن أي تغيير أو تحويل للمقر الانتخابي يثم بموافقة الناخب أو رغبته الشخصية، وخلاف ذلك تكون أخطاء غير مقصودة.

وتابع نقيب المهندسين بقنا، أن هذا الأمر قد حدث في عام 2016، مشيرًا إلى أنه يجب حصر أسماء جميع الناخبين الذين تم تغيير مقراتهم الانتخابية، ومخاطبة النقابة العامة للعمل على تعديل الأسماء بالكشوف.

وأضاف أبوزيد، أن أعضاء المجلس بالنقابة الفرعية في قنا، جميعهم على مسافة واحدة من جميع المرشحين، مطالبًا الجميع بعدم إثارة الرأي العام دون حصر فعلي للأسماء، وعلى الناخبين المتضررين التواصل مع النقابة العامة للاستفسار والتواصل لحل تلك الأزمة.

الوسوم