شكوى في النيابة الإدارية ضد إدارة أبوتشت التعليمية ومدرسة خوالد أبوشوشة

شكوى في النيابة الإدارية ضد إدارة أبوتشت التعليمية ومدرسة خوالد أبوشوشة

تقدم عدد من أولياء أمور تلاميذ مدرسة خوالد أبوشوشة الابتدائية بأبوتشت بشكوى للنيابة الإدارية ضد إدارة المدرسة و إدارة أبوتشت التعليمية بسبب وجود نقص في المعلمين بالمدرسة.

يقول بدري خلف، ولي أمر وعضو مجلس الأمناء، إن المدرسة بُنيت بتكلفة تصل إلى  3 ملايين جنيه ويقضي التلاميذ أغلب الحصص في اللعب بسبب عدم توافر معلمين بعد انتهاء ندب عدد كبير من معلمي المواد الأساسية ليصل العجز إلى حوالي 14 معلم.

ويضيف أن المدرسة تضم 736 تلميذًا موزعين على 15 فصلًا، ويبلغ عدد العاملين 13 بينهم مدير المدرسة والوكيل وأخصائي اجتماعي و2 إداريين ومشرف مكتبة ومدرس مجال صناعي والمواد الأساسية لا يوجد لها معلمين.

ويستنكر عبدالستار محمد، رئيس مجلس الأمناء، عدم توصيل المرافق الأساسية للمدرسة وعدم وجود كهرباء مع قرب حلول فصل الصيف وحاجة التلاميذ للتهوية، مشيرًا إلى أنهم أبلغوا إدارة المدرسة بشكواهم وردوا أنهم أخطروا الإدارة التعليمية والمديرية بالنقص.

ويفيد إبراهيم حميد، محامي وأحد أهالي القرية، أن 6 أولياء أمور تلاميذ بالمدرسة تقدموا بشكوى للنيابة الإدارية اتهموا فيها الإدارة التعليمية وإدارة المدرسة بالتقصير وتدني مستوى الطلاب لوجود نقص في عدد المدرسين بالمدرسة يصل إلى 14 معلمًا.

فيما ينفي أحمد هارون، مدير مدرسة خوالد أبوشوشة، في تصريحات لـ”النجعاوية”، قضاء تلاميذ المدرسة يومهم في حصص الألعاب، لافتًا أنه يعمل في الفصول كمدرس ضمن المدرسين الموجودين حاليًا لوصول النقص إلى 14 مدرسًا.

ويتابع أن جميع مواد الأنشطة لا يوجد لها مدرسين، مؤكدًا مخاطبة الإدارة التعليمية بالعجز بعد انتهاء مدة انتداب 3 معلمين من مركز فرشوط في 27 فبراير الماضي.

ويلفت مصدر بإدارة أبوتشت التعليمية بورود ما يفيد بندب 40 معلمًا جدد من إدارة نجع حمادي التعليمية إلى أبوتشت كبديل للمعلمين الذين انتهت فترة ندبهم، مؤكدًا أن المشكلة عامة في جميع مدارس المركز.

شكوى ضد إدارة أبوتشت التعليمية

 

شكوى ضد إدارة أبوتشت التعليمية

الوسوم