صعيدي في هولندا.. مشوار الجنرال فريد محسن في تأمين «الأراضي المنخفضة»

صعيدي في هولندا.. مشوار الجنرال فريد محسن في تأمين «الأراضي المنخفضة»

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

20 عامًا قضاها العميد فريد محسن، في تأمين الأراضي المنخفضة ضمن الشرطة الهولندية، وهو الضابط المصري الصعيدي الأول بين أفرادها.
قضى محسن سنوات حياته في مصر متنقلًا بين محافظتي سوهاج وقنا، وحصل على بكالوريوس التجارة من جامعة سوهاج.
في 1992 تعرّف الشاب الصعيدي على فتاة هولندية، وخاض معها قصة حب قرر على إرثها أن يسافر ويبدأ حياة جديدة معها في هولندا، وهناك حصل على الجنسية الهولندية وعمل في قسم الحسابات لدى إحدى الشركات هناك.
بعد 3 سنوات من سفره شاهد المحاسب الشاب إعلانًا في إحدى الصحف الهولندية يتضمن استقبال دفعات جديدة من راغبي العمل في الشرطة، فقرر تقديم أوراقه لكلية الشرطة الهولندية، وتم قبوله بعد اجتيازه عدة اختبارات، وتخرج من الكلية في عام 1998 ليصبح رسميًا ضابطًا في قوات الشرطة الهولندية.
عمل الضابط المصري الأول في هولندا في أقسام مختلفة أبرزها النجدة والمباحث الجنائية ومباحث التهرب الضريبي ونائب مدير أمن في المنطقة الجنوبية، حتى أن وصل الي عمله الحالي ضابطًا في الأمن القومي الهولندي.
ويقول الضابط إنه تعلم العديد من اللغات الأجنبية التي ساعدته في عمله، ولا يزال يحاول تطوير نفسه حتى يصل إلى رتبة أعلى في الشرطة الهولندية.
ويذكر محسن أن معدلات الجريمة في هولندا منخفضة جدًا، والعديد من السجون أغلقت، وحالات الانتحار فقط هي المنتشرة في الدولة الهولندية وتحاول الحكومة بحث أسبابها لمحاولة القضاء عليها.
أنجب الضابط 3 أبناء من زوجته الهولندية، فتاة واحدة طبيبة، و3 ذكور أحدهما ضابط في الحربية الهولندية، والآخر يدرس الطب، وهو يؤكد تمسكه وأبناءه بأصولهم الصعيدية وحرصه على التواصل مع أسرته التي غمرتها الفرحة مما وصل إليه.
الوسوم