صور| إطلاق مشروع “تهيئة بيئة أفضل للأعمال في صعيد مصر” لتشغيل شباب نجع حمادي

صور| إطلاق مشروع “تهيئة بيئة أفضل للأعمال في صعيد مصر” لتشغيل شباب نجع حمادي جانب من الملتقى| تصوير: بسام عبدالحميد

عقد مشروع تهيئة بيئة أفضل للأعمال في صعيد مصر والممول من الاتحاد الأوروبي، والمنفذ بمحافظات قنا وسوهاج وأسيوط، ملتقى توظيفي لربط الشباب وذوي الاحتياجات الخاصة من شمال محافظة قنا، بفرص عمل متاحة بالمنطقة الصناعية بنجع حمادي، والذي يعتبر أول أنشطة المنتدى الاقتصادي المشكل بمحافظة قنا.

تحسين بيئة الاستثمار

أميميه الصاوي، مدير المشروع، تقول إن المنتدى يهدف إلى توفير بيئة جاذبة للمشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر في صعيد مصر من خلال التعرف على المشكلات التي تواجه قطاع الأعمال في محافظات قنا وسوهاج وأسيوط.

وتضيف أنه تم إطلاق ملتقى لربط شباب شمال محافظة قنا بفرص العمل المتاحة بالمنطقة الصناعية بنجع حمادي، فضلًا عن إقامة حوار بين ممثلي الحكومة المحلية والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني حول المشاكل التي تواجهها المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر واستراتيجيات التصدي لها.

جانب من الملتقى| تصوير: بسام عبدالحميد
جانب من الملتقى| تصوير: بسام عبدالحميد

ربط الشباب بسوق العمل

وتوضح داليا إبراهيم، استشاري المشروع، أن هذه تعد أول فاعلية للمنتدى بمحافظة قنا، وستتوالى الفاعليات في الفترة القادمة في كل مراكز محافظة قنا للوصول إلى أكبر عدد من الشباب وتوعيتهم بأهمية العمل الحر وربطهم بسوق العمل.

وتضيف أن الهدف هو تحسين بيئة الأعمال التجارية وتنمية المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، وستضم المنتديات ممثلين من الحكومة المحلية والقطاع الخاص، ومنظمات المجتمع المدني، وستناقش المعوقات والمشاكل التي تواجه المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، والبحث عن حلول في ظل الموارد المتاحة.

جانب من الملتقى| تصوير: بسام عبدالحميد
جانب من الملتقى| تصوير: بسام عبدالحميد

نشر ثقافة العمل الحر

ويعلق مجدي زغلول، رجل أعمال وعضو مجلس إدارة المنطقة الصناعية بنجع حمادي، أن المجتمع بحاجة إلى نشر ثقافة العمل الحر حيث أنه إلى الآن هناك بعض الشباب لدية عزوف عن العمل الحر وينتظرون التعيين الحكومي، وأحد أدوار رجال الأعمال توفير بيئة عمل آمنه للشباب.

وتسترسل نجاح ياسين، رئيس جمعة النور لذوي الاحتياجات بقنا، وعضو الملتقى، أن مشاركتها في مثل تلك الملتقيات هي بمثابة تأكيد على أحقية ذوي الاحتياجات الخاصة للاندماج في سوق العمل، خاصة وأن هناك العديد من النماذج الجديرة بالاهتمام يمتلكون قدرات متميزة في الابتكار بكافة أوجه الصناعات والحرف.

ضم الملتقى قرابة 100 شاب وفتاة من مختلف قرى ونجوع شمال قنا، بالإضافة إلى العديد من الكوادر الشبابية ورجال الأعمال والمستثمرين وممثلي القوى العاملة بمحافظة قنا.

الوسوم