صور| صمم أيقونة لبابا الفاتيكان.. “كيرلس” يحترف فن النحت على الخشب منذ 18 عامًا

صور| صمم أيقونة لبابا الفاتيكان.. “كيرلس” يحترف فن النحت على الخشب منذ 18 عامًا كيرلس أثناء عمله في النحت - الصورة من مالك الورشة
منذ نعومة أظافره، وتحديدا عندما كان يبلغ من العمر 10 سنوات، بدأ كيرلس غالي إسكندر، العمل في النحت مع أقاربه، وذلك لحبه وعشقه لفنون النحت المختلفة، ليكون أحد أبرز فناني النحت في محافظة قنا ومحافظات الصعيد، حتى وصل لأن يصمم أيقونة العائلة المقدسة التي ترمز للتاريخ المصري، ويهديها لبابا الفاتيكان خلال زيارته لمصر، بعد أن طالبته بذلك الكنيسة الأرثوذكسية.
كيرلس إسكندر، المقيم بقرية حجازة قبلي التابعة لمركز قوص جنوبي محافظة قنا، حاصل على بكالوريوس تجارة، ويبلغ من العمر 28 عامًا، ذاع صيته لتمكنه من النحت على الخشب باحترافية، والذي أصبح فيما بعد عملاً له يكسب منه قوت يومه.
كيرلس إسكندر، تصوير: إسلام نبيل
كيرلس إسكندر – تصوير: إسلام نبيل
يجلس إسكندر داخل ورشته التي خصص لها غرفة في منزله ليمارس فنه يوميًا، يبدع ويصمم ما يطلبه منه زبائنه الذين يترددون عليه بشكل شبه يومي، لينتج أعمالا فنية دينية تحمل الطابع الإسلامي والمسيحي، وكذلك أعمالا فرعونية يحكي تاريخ مصر، “أنا بشتغل عشان الفن ومش حاجة تانية، وعملت العديد من التصاميم الدينية الإسلامية بالمساجد وغيرها، ولا يوجد لدي مشكلة في ذلك”.
المنتجات التى ينفذها، مصدر الصورة: كيرلس إسكندر
أحد الأعمال الفنية التي صممها كيرلس إسكندر
“أنا بدأت تعلم فن النحت على الخشب منذ أن كان عمري 10 سنوات، لأني كنت برسم منذ كنت طالبًا في المرحلة الابتدائية، وكنت محبا للرسم الذي كان لا يفارقني سواء في المدرسة أو المنزل، وحصلت على العديد من الجوائز في الرسومات بالمدرسة، وفي ذلك الوقت كان خالي يملك ورشة للنحت على الخشب، وكان يشرف عليها الراهب بطرس، فرنسي الجنسية، وكان يعيش في القرية للإشراف على فنون النحت لسنوات طويلة، فذهبت للعمل معه” هكذا يروي الشاب العشريني بداياته في فن النحت.
ورشة كيرلس إسكندر، تصوير: إسلام نبيل
ورشة كيرلس – تصوير: إسلام نبيل
يقول إسكندر، إنه منذ أن خاض التجربة لأول مرة في الورشة التي يشرف عليها الراهب الفرنسي، تمسك بتلك الفرصة، وقرر أن يتعلم الفن، وظل طوال فترة دراسته الجامعية بكلية التجارة يعمل ويتعلم داخل الورشة، “تمسكت بالفرصة بعدما أحببت العمل وفن النحت، حتى تعلمت وأصبحت أعمل بنفسي وأصمم الأشكال المختلفة على الخشب بعد السنوات التي قضيتها وتعلمتها على يد الراهب الفرنسي وخالي”.
المنتجات التى ينفذها، مصدر الصورة: كيرلس إسكندر
لوحة فنية من أعمال كيرلس إسكندر
منذ ما يقرب من 3 أعوام، عرض عليه الأنبا عمانوئيل مطران الأقصر، تنفيذ تصميم أيقونة لرحلة العائلة المقدسة، لترمز للتاريخ المصري، كأيقونة مباركة ومدلول فني وقيمة تاريخية، وكان مقاسها يبلغ 50*35 سم، ليتم تقديمها إلى البابا فرانسيس بابا الفاتيكان، إبان زيارته لمصر منذ سنوات، وقدمها له البابا إبراهيم الأسقف العام للكاثوليك بمصر، وأبدى إعجابه بها، وكانت من أبرز أعماله القريبة إلى قلبه.
ورشة كيرلس إسكندر، تصوير: إسلام نبيل
المعدات في ورشة كيرلس إسكندر – تصوير: إسلام نبيل
“أيقونة العائلة المقدسة دي فتحت باب رزق أكبر ليا، وبسببها أتعرض عليا عدة أعمال وأتعرفت وسط الكنائس ووسط الناس الغاوية فن أكتر، وعملت عدة أعمال من بينها كرسي البابا تواضروس في وادي النطرون، وعملت أيضا أيقونة خلفية كرسي البابا في كنيسة الشهيد العظيم مارمينا العجائبي بجبل علي في دبي، وذلك لدولة الإمارات العربية المتحدة، وعدة أعمال أخرى للبابا تواضروس أيضًا”.
المنتجات التى ينفذها، مصدر الصورة: كيرلس إسكندر
كيرلس يعرض أحد أعماله الفنية
ولا يقتصر فن كيرلس إسكندر على الجانب المسيحي فقط، فقد صمم العديد من الأعمال فرعونية والإسلامية، وكذلك الآيات القرآنية وأبواب ومنابر وشبابيك المساجد.
كيرلس إسكندر، تصوير: إسلام نبيل
أثناء عمل كيرلس في ورشته – تصوير: إسلام نبيل
يطمح كيرلس إسكندر في أن يستمر بعمله وفنه، وأن يتعلم أشياءً جديدة، “أطمح في الوصول إلى العالمية بالفن الذي تعلمته، وأدين بالفضل للراهب الفرنسي الذي علمني”.
ورشة كيرلس إسكندر، تصوير: إسلام نبيل
أدوات في ورشة كيرلس إسكندر – تصوير: إسلام نبيل
الوسوم