صور| «محلية نجع حمادي» تبدأ في ترميم كوبري الشرق

كتب: أبوالمعارف الحفناوي وبسام عبدالحميد

تصوير: محمود نور الدين العلامي

بدأت الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي، بالتنسيق مع “الطرق والكباري”، اليوم الجمعة، في ترميم كوبري الشرق الذي يربط بين شرق المدينة وغربها، بعد شكاوى من المواطنين بوجود حفر كبيرة وتهالك أرضية الكوبري.

وقال عبدالله خبير، نائب رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي، إنه جاري عمل ترميم للكوبري من خلال ترقيع الأجزاء المتهالكة في جميع الاتجاهات.

يرجع تاريخ إنشاء الكوبري لعام 1854، حينما بدأ التشغيل الفعلي لخطوط السكك الحديدية لربط محافظات مصر شمالها بجنوبها، إلى أن تم إنشاء كوبري مخصص لحركة قطارات السكك الحديدية على يسار الكوبري القديم، وتخصيص الكوبري القديم بحاراته الثلاث للسيارات.

ففي عام 1896 أنشأ عباس حلمي الثاني، الكوبري القديم على نهر النيل، بحيث يتم الربط بين قرى الشرق والغرب، بغرض التنمية الزراعية والاقتصادية، على بعد 554 كيلو جنوب القاهرة، بمعرفة إحدى الشركات الهندسية الفرنسية، بطول 400 متر تقريبا، وبتكلفة قدرها مليون ومائة ألف فرنك آنذاك، مكونا من 6 فتحات ثابتة، وفتحة متحركة ذات ممرين ملاحيين، عرض كل منهما،19.80م، و28.60م، بالإضافة إلى ممران جانبيان لعبور المشاة والمركبات والدواب، بعرض 2.60 م للممر الواحد.

وقد شهد كوبري النيل بنجع حمادي، زيارة الملك فؤاد الأول سنة 1922م حيث، علقت عليه الزينات والأبيات الشعرية، وفق ما ذكره عبدالحليم المصري، في كتاب الرحلة السلطانية، ثم تعرض للقصف في عام 1967، من سلاح الجو الاسرائيلى، إلا أنه لم يصب بسوء.

الوسوم