طريق “الغربي بهجورة” يحصد الأرواح.. الأهالي يشكون الظلام والمطبات العشوائية

طريق “الغربي بهجورة” يحصد الأرواح.. الأهالي يشكون الظلام والمطبات العشوائية أهالي القرية يقيمون مطب صناعي للحد من الحوادث - تصوير: أحمد بدوي

كتب – أبو المعارف الحفناوي وبسام عبدالحميد

يشكو أهالي قرى الغربي بهجورة بمدينة نجع حمادي، شمالي قنا، من ظلام طريق دير الأنبا بضابا الخلفي، وافتقاره إلى مطبات صناعية بالمواصفات الهندسية، للحد من نزيف الدم المستمر بسبب الحوادث المتكررة، مطالبين بسرعة تحرك المسؤولين للحفاظ على حياة الأهالي.

طريق حيوي

يقول أحمد بدوي، محامٍ من الأهالي، إن طريق الدير الأنبا بضابا، يعتبر من أبرز الطرق الحيوية التي تخدم قرى الغربي بهجورة، مشيرًا إلى أنه أصبح يهدد حياة المواطنين.

ويلفت بدوي إلى أن الطريق يخدم قطاع كبير من سكان قرى الكلح الغربي وعزبة سالمان وعزبة عمارة وعزبة حمد وعزبة أبوليلة، بالإضافة إلى باقي القرى التابعة للوحدة المحلية، مشيرًا إلى أن ظلمة الطريق تسببت في وقوع حوادث كثيرة أودت بحياة الكثيرين.

ظلام دامس

ويضيف خالد عبدالستار، عامل من الأهالي، أن ذلك الطريق يخدم قرى الغربي بهجورة، وتسبب الشهر الماضي في وفاة شخصين، بالإضافة إلى وقوع العديد من الحوادث التي أسفرت عن إصابات بالغة لضحاياها، نظرًا لظلامه الدامس، والحفر المتواجدة بطوله.

ويوضح عبدالستار أن ظلام الطريق جعله وكرًا للتشكيلات العصابية التي تروع المواطنين لسرقتهم بالإكراه، خاصة وأن العديد يستخدم طريق الدير الخلفي يوميًا، ويعودون إلى منزلهم ليلًا، مطالبًا بضرورة إنارة الطريق.

مطبات صناعية 

ويؤكد طارق سليمان، مقيم في زليتم، أن ظلام طريق دير الأنبا بضابا الخلفي، منذ بداية عزبة الإصلاح وصولًا إلى الدير، بسبب عدم وجود كشافات إنارة، يجعله مرتعًا للخارجين عن القانون، بجانب عدم الاهتمام به منذ فترة كبيرة، وبعد مناشدات للوحدة المحلية تم تركيب عدد من الكشافات والتي تم سرقتها بعد يومين.

ويشير أحمد العركي، طالب، إلى أن الطريق يمر عليه أيضًا، المتجهين إلى مركز فرشوط، وهو طريق سريع مظلم ليلًا، ولا يوجد به إشارات مرورية، لافتًا أن أهالي الغربي بهجورة قاموا بعمل مطبات صناعية على الطريق بالجهود الذاتية، ولكنها مطبات عشوائية غير مطابقة للمواصفات، الأمر الذي أدى إلى مصرع محمد أبوالمجد، شاب من زينة شباب القرية، في حادث مروري، بسبب المطبات العشوائية التي صنعها الأهالي.

ويطالب العركي، المسؤولين في الوحدة المحلية والمرور والأجهزة الأمنية، بضرورة العمل على تركيب كشافات إنارة، ووضع مطبات ذات مواصفات فنية وهندسية، بالإضافة إلى عمل قول أمني لمنع سرقة الكشافات مرة أخرى.

الوحدة المحلية ترد

وفي تعليقه على شكاوى الأهالي، قال أحمد وزيري، رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي، إن الوحدة المحلية قامت بتركيب 3 كيلو سلك و30 كشافا بالمنطقة، وتم سرقتها بعدها بساعات.

وأوضح وزيري أنه سيتم التنسيق مع مركز الشرطة لتركيب كشافات مرة أخرى، لافتًا أن المطبات الصناعية التي أقامها الأهالي غير مطابقة للمواصفات، وتحدث عنها اللواء عبدالحميد الهجان محافظ قنا، كما تم الاتفاق مع هيئة الطرق والكباري لإقامة مطبات صناعية مطابقة للمواصفات، وبعدها سيتم إزالة نظيرتها العشوائية، حفاظًا على أرواح المواطنين.

الوسوم