«طوفان الغلاسي» يغرق 200 فدان ويدمر المحاصيل الزراعية في عزبة البوصة

كتب -

كتب: بسام عبدالحميد، أيمن الوكيل

في الوقت الذي يشكو فيه أغلب المزارعين جفاف الأراضي ونقص مياه الري يختلف الحال في قرية عزبة البوصة شرق نجع حمادي، حيث تهدد مياه ترعتي الغلاسي وصليبة حمد الفائضة المحاصيل الشتوية بالغرق، وتمتد الأزمة لتصل إلى المنازل بعد تسرب المياه لها.

أزمة مستمرة

يقول علي الصغير، مزارع، إن محصول القمح الذي زرعه على مساحة فدانين تعرض للغرق، والمشكلة قائمة منذ أكثر من 5 سنوات بسبب المياه القادمة من ترعة الغلاسي والتي تغرق الأراضي الزراعية، لافتًا لمطالبتهم بإقامة بوابات و”تبتيت” الترعة لمنع تسرب المياه للزراعات وإغرقاها لكن دون استجابة، إلى أننا طالبنا بعمل بوابة وتبتيت الترعة لمنع تسربها للزراعات وإغراقها.

ويضيف حمام شعبان قناوي، مزارع، أن قيام البعض بردم الترعة دون وجود رقابة من مسؤول هندسة الري يؤدي إلى جفاف الأراضي الزراعية صيفًا وغرقها في فصل الشتاء.

ويشير رجب محمد، مزارع، إلى تقدمه وعدد من المزارعين بشكاوى عدة لإنهاء الأزمة المتكررة كل عام دون استجابة.

تضرر 200 مزارع

ويبين مصطفى محمد أن مشكلة المياه قائمة منذ سنوات وتم تبتيت نهاية ترعة الغلاسي من قبل هندسة الري، وحاليًا المصرف موجود بالقرية يحتاج إلى تبتيت لمسافة 800 متر بجانب تركيب بوابة رئيسية للتحكم في المياه، لافتًا أن أكثر من 30 فدانًا تم إتلافها بالكامل من أراضي مملوكة لقرابة 200 مزارع.

ويذكر محمد علي أن المياه تغرق أرضه المزروعة بمحصول البرسيم منذ 3 أيام وهو ما يُعرض المحصول للتلف، ويعرضه للخسارة بسبب اعتماده ىعلى المحصول في تغذية الماشية.

تهالك جسور الترعة

ويوضح فرغل محمد أن المياه القادمة من ترعة الغلاسي تصب في ترعة صليبة حمد بعد التقائها بمياه ترعة الطارق، إضافة إلى تهالك الجسور الخاصة بالترع، وهو السبب في إغراق مساحات الأراضي الزراعية بمنطقة الشيخ مبارك.

ويطالب فرغل بسرعة توفير التربة الزلطية حتى يتم تبتيت الترعة وتركيب بوابة لها لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

تهديد 50 منزلًا

ويلفت حسن هنداوي أن مياه الترع وصلت إلى حوالي 50 منزلًا بالقرية، مما يُعرضها لخطر السقوط.

بسبب التجريف

ويوضح المهندس مجدي زيدان، مدير عام هندسة ري دشنا، أن مشكلة المياه بقرية عزبة البوصة ناتجة عن قيام بعض المزارعين بتجريف الأراضي الزراعية، وانخفاض مستواها عن الترع بشكل كبير، إضافة إلى المصارف الخاصة، لافتًا أن الترع الموجودة بالقرية مبطنة الجوانب.

ويضيف زيدان أنه تفقد الترع والأراضي الزراعية في وقت سابق، وتمت مخاطبة وزارة الري لاتخاذ الإجراءات اللازمة نحو إنشاء قنطرة وتركيب بوابة رئيسية، وفي انتظار الموافقة على ما تم التقدم به من طلبات للبدء في تنفيذه فورًا.

تلف المحاصيل

فيما ينفي المهندس جمال صديق، مدير عام الإدارة الزراعية بنجع حمادي، تلقيه أي بلاغات أو شكاوى من المزارعين تفيد بغرق الأراضي، ذاكرًا أنه تابع العام الماضي غرق بعض المساحات بقرية عزبة البوصة، وسيقوم بزيارة الموقع للوقوف على أضرار الغرق هذا العام.

 

الوسوم