«عطارة هدى رشوان».. هل يثير الاسم انتباهك؟ هذه قصة مالكة المتجر بأبوتشت

«عطارة هدى رشوان».. هل يثير الاسم انتباهك؟ هذه قصة مالكة المتجر بأبوتشت

في أحد شوارع مدينة أبوتشت شمالي قنا، يقع بصرك على عطارة هدي رشوان! تثير اللافتة الانتباه والدهشة معًا كون أن المتجر يحمل اسم فتاة في مركز شديد التحفظ وله خصوصية اجتماعية.

اسمها هدي رشوان 23 عامًا، تعيش بقرية بني برزة التابعة لقرية أبوشوشة ولها 6 أشقاء وتدير محل العطارة بنفسها منذ 4 سنوات رغم معارضة أسرتها للفكرة ولكنها أصرت عليها حتي أقنعتهم بالأمر وافتتحت محل العطارة باسمها في مدينة أبوتشت كأول فتاة تمتلك وتدير ذلك النوع من الأعمال في منطقتها.

تدير الفتاة المكافحة تجارتها بهمة ونشاط بالغين ولا تستطيع أن تخفي مشاعرها تجاه الأطفال الزائرين للمتجر برفقة أمهاتهم وتقدم لهم الحلوى والابتسامة مثلما تقدم الجدية في التعامل مع الزبائن الذكور، ويقدم متجر هدي رشوان خدمة إضافية للسيدات وهي مرايا في أحد زوايا البعيدة عن الأنظار.

تقول هدي إن كسب ثقة زبائنها جاء أنها لا تغالي في أسعار البضائع حتي لو حل أحد المواسم، وهو ما لا يفعله غيرها.

لم تكمل الفتاة العشرينية تعليمها وحرمت من التعليم في المرحلة الإعدادية، وكانت تحلم في طفولتها بالالتحاق بكلية عسكرية، لكنها استأنفت دراستها بنظام المنازل وحصلت على “دبلوم التجارة”، وترتسم ملامح الرضا على هدى وهي تقول إن الحياة لا تعطي كل شئ، ولكنها تمكنت من تحقيق انتصارات أخرى في حياتها تمثل أحدها في تجهيز شقة خاصة بها في منزل أبيها، وهي ممتنة لخطبتها لشاب يحترم تجربتها ويدعمها في ريادة ذلك النوع من الأعمال في مركز أبوتشت.

 

الوسوم