فبراير المقبل الانتهاء من إحلال وتجديد المستوصف الطبي في نجع حمادي

فبراير المقبل الانتهاء من إحلال وتجديد المستوصف الطبي في نجع حمادي

نقلا عن الإصدار الورقي من النجعاوية

باشرت شركة المقاولات المُسند إليها إحلال وتجديد مركز صحة الأسرة بنجع حمادي، والمعروف باسم “مستوصف نجع حمادى القديم”، بوسط المدينة، أعمال إنشاء المبنى الجديد، بعد مناشدات من المواطنين استمرت قرابة 10 سنوات، حيث صدر قرار بإزالة المبنى القديم وإخلائه منذ عام 2007.

يقول محمد أبواليسر، كاتب الصحة، إن المستوصف القديم تم إخلائه في عام 2008، بعد صدور قرار من الدكتور محمد النجار، مدير عام الإدارة الصحية آنذاك، على خلفية استصدار قرار من اللجنة الهندسية المختصة بإزالته، نظرًا لتهالكه، وكونه آيلًا للسقوط.

ويضيف أبواليسر أن المبنى القديم، الكائن بوسط المدينة، كان يضم أقسام الرعاية الصحية، وخدمات المواليد والوفيات، بجانب قسم الأسنان، والإدارة الصحية، والوحدة الحسابية، قبل نقله إلى نُزل الشباب التابعة لإدارة الشباب والرياضة بمنطقة الساحل على أطراف المدينة، ونقل مقر الإدارة الصحية إلى مستشفى التكامل ببهجورة.

ويوضح الدكتور أيمن الخطيب، مساعد مدير عام الإدارة الصحية بنجع حمادى، أن أعمال الإنشاءات والتطوير بدأت منتصف الشهر الماضي، تمهيدًا لعودة الخدمات الصحية والعاملين بالإدارة إلى المبنى القديم، بإشراف قسم الإنشاءات الهندسية بالوزارة.

ويضيف محمد موسى، نائب رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي، أن مشروع إحلال وتجديد المستوصف القديم تم طرحه في مناقصة تابعة لقطاع الإنشاءات بوزارة الصحة، وبدء العمل فيه بعد أن أنهت الوحدة المحلية جميع التراخيص اللازمة، بهدف افتتاحه في أقرب وقت ممكن.

ويلفت الدكتور بدوي المعاون، مدير عام الإدارة الصحية بالمدينة، إلى تحديد شهر فبراير من العام المقبل موعدًا للانتهاء من أعمال الإنشاءات بالمبنى وتسلميه، موضحًا أنه مكون من 3 طوابق، تتضمن أقسام الرعاية الصحية والأطفال ودار الولادة، وعدد من الخدمات الصحية الأخرى، وتبلغ التكلفة الإجمالية لأعمال الإنشاءات 3 مليون جنيه.

الوسوم