فيديوجراف| قبل العيد.. كل ما تحتاج معرفته عن شروط وأحكام الأضحية وقواعد الذبح

فيديوجراف| قبل العيد.. كل ما تحتاج معرفته عن شروط وأحكام الأضحية وقواعد الذبح شراء الخراف والماعز من سوق الماشية، تصوير: أحمد دريم

تصوير: أحمد دريم

مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك يتقرب المسلمون إلى المولى عز وجل بذبح الأضاحي، اقتداءًا بسنة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وفق شروطها الشرعية المبينة لأحكامها، غير أن البعض منهم قد تغيب عنه شروط وأحكام الأضحية، سواء في اختيارها أو عند الذبح وتوزيعها لمن يستحق.

«النجعاوية» يرصد أهم هذه الشروط والأحكام من خلال علماء الأزهر الشريف والأوقاف، ودار الإفتاء المصرية.

الأضحية

السعودي محمد إسماعيل، إمام وخطيب بأوقاف نجع حمادي، يعرف الأضحية بأنها ما يزكى تقربًا إلى الله تعالى في أيام النحر، بشرائط مخصوصة، مشيرًا الى أن المقصود بالأضحية شكر الله عز وجل على نعمة الحياة إلى حلول الأيام الفاضلة من ذى الحجة، وشرعيتها ثابتة بالكتاب والسنة والإجماع.

شراء الخراف والماعز، تصوير: أحمد دريم
شراء الخراف والماعز، تصوير: أحمد دريم

شروط الأضحية

وحول شروط الأضحية، يبين الأدهم الشرقاوي، معلم أول العلوم الشرعية بالأزهر الشريف، أن الأضحية من شروطها:

1ـ أن يكون الحيوان حيًا وقت الذبح.

2ـ أن يكون زهوق روحه بمحض الذبح.

3ـ ألا تكون صيدًا من صيد الحرم.

4ـ أن تكون من الأنعام “الضأن والماعز والإبل والبقر والجاموس”.

5ـ أن تبلغ سن التضحية، فالضأن تبدأ من 6 أشهر فصاعدًا، والماعز تبدأ من سنة، والبقر من سنتين، والإبل تبدأ من خمس، وأن تكون سليمة من العيوب الفاحشة.

6ـ أن تكون مملوكة للذابح أو مأذونًا له فيها.

سوق الماشية، تصوير: أحمد دريم
سوق الماشية، تصوير: أحمد دريم

ضوابط عند الذبح

وعن شروط الذبح والآلة المستخدمة، يقول محمود محمد برعي، من أئمة وزارة الأوقاف بنجع حمادي، أنه يشترط فيها:

1ـ أن تكون قاطعة وحادة.

2ـ أن يسرع الذابح الذبح.

3ـ أن يستقبل القبلة.

4ـ أن تضجع الذبيحة على شقها الأيسر، وإمساك رأسها باليسار.

5ـ عرض الماء عليها قبل الذبح.

6ـ عدم المبالغة في القطع.

7ـ سلخها قبل أن تبرد.

المضحي

ويشير إمام الأوقاف أن الشروط الخاصة في المضحي هي:

1ـ توافر نية التضحية، حتى يتم تفريق الأضحية عن غيرها من القربات.

2ـ ذبح الأضحية في موعدها من انتهاء الصلاة في موضع التضحية، ولو قبل الخطبة، ولو قبل انتهاء الصلاة في مواضع أخرى، والأفضل التأخير إلى ما بعد الخطبتين.

شراء الخراف والماعز، تصوير: أحمد دريم
شراء الأضاحي، تصوير: أحمد دريم

توزيع الأضحية

وأعلنت دار الإفتاء المصرية، عدة تعليمات تتعلق بالذبح وتقسيم الأضحية وتوزيعها:

1ـ يستحب أن يأكل منها المضحي، ويطعم غيره ويدخر،  وأن يذبح بنفسه.

2ـ التسمية عند الذبح، والدعاء.

3ـ يكره للمضحى التضحية في الليل لغير حاجة، والتصرف في الأضحية بما يعود عليها بضرر.

4ـ يكره سلخها قبل زهوق الروح.

5ـ يكره إعطاء الجازر ونحوه أجرته منها.

6ـ يجوز للمضحي توكيل الغير عن ذبح الأضحية “الجزار وغيره”.

7ـ ييت الذبح قبل آخر أيام التشريق، عند غروب شمس الثالث عشر من ذى الحجة.

سوق الماشية، تصوير: أحمد دريم
سوق الماشية، تصوير: أحمد دريم

مخلفات الأضاحي

وشددت الإفتاء على أن إلقاء مخلفات الأضاحي في الطرقات من السيئات العِظام والجرائم الجِسام، لما فيه من إيذاء للناس، وفاعل ذلك إنما يتخلق بأخلاق بعيدة عن أخلاق المسلمين، فالذابح للأضاحي أو غيرِها فى شوارع الناس وطرقهم مع تركه للمخلفات فيها يعرضهم لمخاطر الإصابة بأمراض مؤذية، وهي خصال تستجلب لعنَ الناسِ لفاعليها.

سوق الماشية، تصوير: أحمد دريم
سوق الماشية، تصوير: أحمد دريم

مشاركة الأهل والأولاد

وتوصي الإفتاء المصرية بضرورة الحرص على الالتزام بإقامة شعيرة الأضحية بمشاركة الأولاد والأهل، وإن تعذر لأي سبب بجواز إقامتها بأي طريقة أخرى من طرق الإقامة، عن طريق أشخاص، أو مؤسسات خيرية، أو بنوك مؤهلة لذلك، حرصًا على مصلحة الفقراء، مشيرة أن جمع جلودها صدقة منهم وتبرعا للأغراض الخيرية جائز شرعًا.

اقرأ أيضًا:

أسعار الأضاحي تنخفض في نجع حمادي.. والذبح بالمجازر مجانا خلال العيد

الوسوم