ولاد البلد

فيديوجراف| يوفر 700 فرصة عمل.. إقامة أكبر مجمع داجني في قنا

فيديوجراف| يوفر 700 فرصة عمل.. إقامة أكبر مجمع داجني في قنا دواجن| المصدر: مجافظة قنا
أطلقت محافظة قنا، أمس الأحد، شارة البدء لتنفيذ أكبر مشروع عملاق لإنشاء أضخم مجمع داجني في المحافظة، بصحراء قرية المراشدة بمركز الوقف، جنوبي محافظة قنا، على مساحة ألفين و500 فدان، بتكلفة 570 مليون جنيه، لتنمية القطاع الزراعي، وتوفير 700 فرصة عمل لشباب الخريجين من أبناء المحافظة.

مجمع داجني

ويتضمن المشروع، إقامة ثلاثة محطات أمهات دواجن تستوعب 140 ألف فرخة أم، لإنتاج 15 مليون بيضة مخصبة تنتج بحد أدنى 13 مليون كتكوت سنويا، حسب ياسر غزالي، رئيس مجلس إدارة شركة قنا للدواجن.

وأشار غزالي، إلى أنه من المتوقع إنشاء 9 محطات تسمين طاقتها الاستيعابية 12 مليون فرخة سنويا ومجزر آلي قدرته الإنتاجية 6 آلاف فرخة / ساعة، فضلا عن معمل تفريخ مصمم ليحتضن 15 مليون بيضة سنويا.

بقرار جمهوري

وتابع رئيس مجلس الإدارة، أن المرحلة التنفيذية للمشروع سوف تستغرق ثلاثة سنوات، بعد أن صدر قرار جمهوري بتخصيص 2500 فدان لصالح شركة قنا للدواجن بنظام حق الانتفاع لمدة 30 عام بهدف الاستفادة من الظهير الصحراوي الممتد وشبكة الطرق الحديثة بالمحافظة.

فرص عمل

بينما أوضح اللواء أشرف الداودي، محافظ قنا، أن المشروع سيوفر حوالي 700 فرصة عمل مباشرة و1500 فرصة غير مباشرة للشباب من أبناء المحافظة، والذي يأتي في إطار تنفيذ رؤية مصر 2030 التي تستهدف تنمية القطاع الزراعي خاصة فيما يتعلق بتنمية وتطوير المشروعات التي توفر الاحتياجات الأساسية للمواطنين.

وأكد الدوادي، أن المحافظة تمتلك منظومة متكاملة لإنتاج السلع الغذائية التي يحتاجها المواطن القنائي والتي تتمثل في مشروعات الأمن الغذائي، أهمها مشروعات الثروة الداجنة لتحقيق نوع من الاكتفاء الذاتي لسد الفجوة الغذائية من بعض الاحتياجات الاستراتيجية بما يخفف من عبء الفاتورة الاستيرادية سواء على مستوى الدواجن الحية والمذبوحة.

الأمن الغذائي

وتابع أن مشروعات الأمن الغذائي في قرية المراشدة لا تقتصر على مشروع الدواجن فقط، بل تشمل مصنع علف ومحطة تسمين عجول، إضافة إلى المشروعات القائمة بمنطقة المعنا والتي تضم (محطة الألبان رقم 1 – محطة الألبان رقم 2-مزرعة النخيل والصوبات الزراعية – مشروع إنتاج البيض – مصنع منتجات الألبان – المزرعة السمكية – المجزر الألى للدواجن – مشروع تسمين الدواجن).

وشدد محافظ قنا، على أنه يتم العمل على تطوير مشروعات الأمن الغذائي، تماشيا مع خطة الدولة في تحقيق نوع من الاكتفاء الذاتي، لا سيما فيما يتعلق بالسلع الرئيسية التي يحتاجها المواطن، وبأسعار مخفضة أقل من السوق لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين وتعظيم الاستفادة من الموارد المتاحة بالمحافظة، تلبيةً لاحتياجات المواطنين بمختلف مدنها، فضلا عن البعد الاجتماعي لهذه المشروعات التي توفر فرص عمل مناسبة للشباب القنائي مما يساهم في تحقيق نوع من التنمية المستدامة بالمحافظة.

الوسوم