فيديو| كيف تمارس أول رئيسة قرية بقنا عملها؟ .. محررنا تابع قيامها بمهامها

فيديو| كيف تمارس أول رئيسة قرية بقنا عملها؟ .. محررنا تابع قيامها بمهامها تتابع أعمال الرصف بالشوارع

هي ربة منزل صعيدية من الطراز الأول،  إضافة إلى منصبها رئيسة لمجلس قروي السلامية بشرق نيل نجع حمادي، شمالي محافظة قنا، والتي تخطت العديد من الصعاب طوال 3 أعوام، عقب تعيينها أول أولِ رئيسِ مجلسٍ قروي من السيدات بمحافظة قنا.

عبير عبدالحافظ أحمد

عبير عبدالحافظ أحمد، من مواليد 1973 بقرية الشاورية، حاصلة على ليسانس العقيدة والفلسفة من كلية الدراسات الاسلامية بسوهاج، كما حصلت على العديد من الدورات في التنمية البشرية، وتهوى العمل والقيادة، متزوجة من خالد مصطفى محمود، أعمال حرة، ولديها 3 ابناء في المراحل التعليمية “الثانوية – الاعدادية – الابتدائية”، وعملت في مركز معلومات الوحدة المحلية لقرية الحلفاية بحري، وتدرجت حتى وصلت إلى مدير مجمع الخدمات، حتى أصدر عبد الحميد الهجان، محافظ قنا قرارًا بندبها رئيسًا للوحدة المحلية لقرية الغربي بهجورة بنجع حمادي، في مارس 2016 وتعمل الآن رئيسًا للوحدة المحلية لقرية السلامية بشرق نيل نجع حمادي.

تتابع أعمال الازالات

تشير عبدالحافظ، إلى أن نظرة المجتمع في بداية الأمر كانت مربكة بعض الشيء، إلا أنها تمكنت من تغيير تلك النظرة، والعمل على اثبات أن المرأة قادرة على تخطي الصعاب والتعامل معها، وتحقيق العديد من الانجازات المثمرة، مثل الرجل، خاصة وأن المجتمع الصعيدي يعتبر فيه الرجل هو الركيزة الاولى في كافة المناصب القيادية.

عبير عبدالحافظ أحمد

توضح عبدالحافظ، أنها تبدأ يومها من الصباح الباكر، كسيدة عاملة، تتابع أعمالها المنزلية، وشؤون أسرتها قبل الذهاب إلى الوحدة المحلية، لتتابع مهمتها الجسيمة لإدارة شؤون 27 قرية ونجع، حيث تعمل على إعداد العدة وقضاء حاجات أطفالها الصغار، بالاضافة إلى الاهتمام بأمور زوجها، قبل الانطلاق في رحلة العمل.

عبير عبدالحافظ أحمد

وتؤكد أول رئيسة لوحدة محلية في قنا، أنه بمجرد تقلدها المنصب، حظيت بالدعم من أسرتها وقياداتها في العمل، مشيرة إلى أن زوجها كان من أهم الداعمين، خاصة وأنه هو من طلب منها التقدم لشغل تلك الوظيفة القيادية، إضافة إلى دعم قياداتها في العمل وعلى رأسهم عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، بالاضافة الى عبدالراضي عربي، رئيس الوحدة المحلية، ونائبه محمد موسى، وعبداللاه خبير، وعماد السمان، سكرتير الوحدة المحلية، الذين يقدمون لها المشورة.

عبير عبدالحافظ أحمد

تضيف عبدالحافظ، أن  التوازن المعادلة في البيت والعمل، كان صعبًا في بداية الأمر، ولكنه وسط هذا الدعم من الطرفين، تمكنت من إيجاد التوازن  والتوفيق بين العمل والمنزل، حتى لا تتمكن من الاخلال بإحدى وظائفها، فهي رئيس وحدة محلية أساسها ربة منزل في بيتها.

تتابع النظافة بالشوارع
عبير عبدالحافظ أحمد

وتبعث أول رئيسة وحدة محلية في قنا، برسالة إلى كافة الفتيات والسيدات، مفادها أن يكن قدر المسؤولية وعلى وعي كافٍ بضرورة عدم الاخلال بإحدى وظائفها في المنزل أو العمل، مشيرة إلى أن المراة كانت وما زالت وستكون قادرة على أن تضرب أروع الأمثلة في كونها قائدة ومربية، بدعم الجميع، فبالنسبة لها كـ”سيدة ريسة” أول تجربة في محافظة يغلبها الطابع الصعيدي، مهمة قد تبدو مستحيلة، ولكنها تثبت في كل يوم إنها نموذج كفاح للمرأة المصرية.

الوسوم