فيديو| إنهاء خصومة ثأرية بالغربي بهجورة.. وتوقيع بنود الصلح في “الحسين”

فيديو| إنهاء خصومة ثأرية بالغربي بهجورة.. وتوقيع بنود الصلح في “الحسين” إنهاء خصومة ثأرية - تصوير: ولاد البلد

كتب: أبو المعارف الحفناوي، بسام عبدالحميد

نجحت لجنة المصالحات بقرية الغربي بهجورة بنجع حمادي، بالتنسيق مع الأجهزة التنفيذية والأمنية والشعبية، في إنهاء خصومة ثأرية عمرها 7 سنوات بعزية سالمان، بين عائلتي “عبدالقوي” و”جبريل”.

حضر الصلح عبدالحميد الهجان محافظ قنا، ومجدي القاضي، مدير الأمن، وعدد من القيادات الشعبية والتنفيذية ورجال الأزهر والأوقاف وعمد ومشايخ القري، ونحو 3 آلاف مواطن.

تعود أحداث الخصومة الثأرية بين العائلتين إلى 28 أغسطس 2011، عندما تلقت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة نجع حمادي، بلاغًا بمقتل على عبدالقوي محمد، بعد إصابته بضربة “شوم” على رأسه.

وكشفت تحريات المباحث أن المتهمين بارتكاب الواقعة، كلٍ من: س.ج.ط، وشقيقيه “ب” و”ط”، وابن عمهم ن.م.ط، وعاقبت المحكمة المتهم الأخير بالسجن 5 سنوات وبرّأت الباقين.

وتمكنت لجنة المصالحات بالغربي بهجورة، التي تكوّنت من أحمد منصور دياب، ومحمود إبراهيم، وعمد قرى الغربي بهجورة من إقناع الطرفين بالصلح وإنهاء الخصومة الثأرية بين العائلتين، وقدّم اليوم المتهم الثاني “القودة”، لشقيق المجني عليه.

وقال محمود إبراهيم، عضو لجنة المصالحات، إنه تم توقيع بنود الصلح في مقام الإمام الحسين، نظرًا لغياب عائلة من الاثنين، قائلًا: إن هدفنا هو أن يسود السلام بين الجميع، “لقد حرقنا الشيطان ونزعناه من بيننا”.

وأشار أحمد منصور دياب، عضو لجنة المصالحات، إلى أن عائلة عبدالقوي، ستتقبل العزاء لمدة يوم واحد، بعد انتهاء الصلح وقبول القودة، مقدمًا الشكر لكل من ساهم في إنجاح هذا الصلح.

وأكد محافظ قنا، في كلمته، أن محافظة قنا أحرزت تقدمًا كبيرًا في مجال الأمن والسلام الاجتماعي، حيث تم اليوم إنهاء الخصومة الثأرية رقم 102، خلال الأربع سنوات الماضية، والثالثة في غضون 10 أيام وهو مؤشر جيد على تغيير الثقافات والأفكار السائدة لدى الأهالي.

وأضاف محافظ قنا: نعمل معًا للنهوض ببلادنا في كافة المجالات، لذا علينا نبذ العنف والقضاء على العادات السيئة المتوارثة ونشر التسامح والتصالح والتعاون فيما بيننا، لنكون أمة قوية قادرة على صناعة مستقبلها بأيدي أبنائها.

وأعرب المحافظ عن تقديره للجهود ومساعي الخير التي بذلها رجال الأمن وأعضاء لجنة المصالحات وكبار رجال العائلات وأبناء العائلتين لإتمام هذا الصلح ونبذ الخلافات وحقن الدماء والاتجاه نحو البناء والتنمية.

وقال مدير أمن قنا، خلال كلمته إنه يوجد تنسيق كامل وتعاون بين كافة الأجهزة الأمنية والتنفيذية بالمحافظة، لإتمام المصالحات في الخلافات الثأرية، ليعم الأمان في كافة ربوع المحافظة.

وطالب مدير الأمن الجميع بضبط النفس واللجوء إلى الحكماء وتغليب صوت العقل وترك الخصومات الثأرية وحقن الدماء حفاظًا على الأرواح، معاهدًا الحضور بتعاون الأجهزة الأمنية مع المواطنين للحفاظ على أمن واستقرار البلاد وضبط الخارجين عن القانون .

الوسوم