فيديو| “إيفونا” موهبة من أبوتشت تأهلت لدوري بيبسي وقدوته محمد صلاح

 

 

“نفسي أكون زي محمد صلاح وأفيد بلدي وأخليها أحسن” هكذا بدأ حديثه الطفل صالح مدني صالح، 12 عامًا، من مدينة أبوتشت شمالي قنا، الطفل  صاحب البشرة السمراء  موهوب بكرة القدم،  ويمتلك قدرات ومهارات رياضية مكنته من التأهل لدوري بيبسي والفوز فيها ليتأهل في مراحلها النهائية.

بدأ صالح اللعب منذ 3 سنوات، ومن الوهلة الأولى أكتشف مدربينه، كابتن محمود وكابتن حمدي، وكابتن خيرالله، أنه صاحب موهبة خاصة، ولجمال بشرته السمراء وقرب طريقة ادائه من اداء لاعب الاهلي السابق إيفونا،  أطلقوا على صالح نفس الاسم.

 يروي صالح مدى حبه للاعب إيفونا وفرحته لتسميته بنفس الاسم، قائلاً ” كنت بتابعه لما كان في الأهلي وحتى لما راح الصين دلوقت”،  استطاع صالح  المشاركة في تصفيات لاعيبي كرة القدم من بين اقرانه على مستوى مركز أبوتشت التي إقيمت في ابوشوشة، الفوز ليتم تأهله لأختبارات محافظة قنا، ويفوز ايضًا حتى صعودة لتصفيات المدارس والموهوبين على مستوى الجمهورية بالقاهرة التى فاز بها ايضًا .

وبذلك  أصبح إيفونا أحد لاعبي دوري بيبسي، متمنيًا أن يسير على نهج ترزيجية، والنني ومحمد صلاح، فجميعهم كانوا فى دوري بيبسي على حد قوله.

يعاني صالح من عدم وجود ملاعب بمدينة ابو تشت او نادي قريب ومجهز يستطيع اللعب به وممارسة الرياضة وتطوير موهبته، ولكن دون جدوى، حتى اضطر للاشتراك في ملعب خاص وحيد بالمدينة، وفي ذلك السياق عبر الكابتن خير الله محمد، موجه التربية الرياضية بإدارة ابوتشت التعليمية، وأحد المهتمين بالرياضة بأبوتشت، أن المدينة تفتقر لوجود ملاعب حتى المدارس خالية من الملاعب، فضلاً عن أن الشباب والأطفال  يرغبون في ممارسة رياضة كرة القدم  ولا يجدون سوى الشوارع مما يؤدي  للمشاجرات والمشكلات التي تتطور مع الوقت.

 ونادى موجة التربية الرياضية بضررورة خلق مناخ رياضي مناسب ومشجع للبراعم والمواهب في أبوتشت.

إيفونا يدرس بمدرسة المحطة بأبوتشت، وترتيبه الثاني من بين 3 أخوات، والده يعمل بشكبة كهرباء أبوتشت، ووالدته ربة منزل، يتمنى إيفونا أن يصبح مثل محمد صلاح لاعب نادي ليفربول الانجليزي، ومنتخب مصر، ليفيد مدينة وبلده على حد تعبيره.

 

 

 

الوسوم