فيديو جراف| كيف يساهم تطوير كورنيش نجع حمادي في تحقيق التنمية المستدامة للمدينة؟

فيديو جراف| كيف يساهم تطوير كورنيش نجع حمادي في تحقيق التنمية المستدامة للمدينة؟ كورنيش النيل نجع حمادي| تصوير: بسام عبدالحميد

وضعت الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي، شمالي قنا، خطة مكبرة للاستفادة من أعمال التنمية المستدامة، من أجل إحداث طفرة في المجتمع الحمادي، من خلال توجهها لاستغلال موقعها الجغرافي واتصالها مع نهر النيل، لتعمل على تطوير كورنيش نيل نجع حمادي.

استفادة من قصر البرنس

يقول عبداللاه خبير، نائب رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي، في تصريحات لـ”النجعاوية”، إن الوحدة المحلية تستهدف تطوير كورنيش النيل بنجع حمادي، بطول 700 متر، من أجل عمل ممشى وكافيتريات على ضفة النيل للاستفادة من تطوير المبنى الأثري لمجموعة قصر الأمير يوسف كمال واستغلاله سياحيًا.

استغلال الواجهة النيلية

وتابع بأن مراحل التنفيذ ستعتمد على فرص التمويل المتاحة من البنك الدولي، حتى يتم الانتهاء من كافة أعمال المشروع، وإنشاء مناطق مفتوحة وأخرى للتنزه وجلسات وممرات ومحال تجارية ومراسي نيلية.

وأشار إلى أن الهدف من المشروع هو تحسين الصورة الحضارية والبصرية للمدينة، كما أن الحاجة الملحة للمشروع تتمثل في معاناة المدينة من نقص المناطق الخضراء والترفيهية وعدم استغلال الواجهة النيلية.

وتتمثل خطوات تنفيذ المشروع في صيانة ورصف الكورنيش بقيمة 6 ملايين جنيه، وعمل أنظمة إنارة وحريق وتجهيزات بقيمة 2 مليون جنيه، بالإضافة إلى وضع عربات على غرار شارع 306 بإجمالي 2 مليون جنيه.

وأوضح أن التكلفة الإجمالية للمشروع تصل إلى 10 ملايين جنيه، بالإضافة إلى أن المصاريف السنوية للتشغيل والصيانة تصل إلى 100 ألف جنيه سنويًا، وأن مصادر التمويل للمشروع من البنك الدولي.

ويخضع المشروع الذي تم إعداده للإشراف المباشر من قبل الإدارة الهندسية بالوحدة المحلية وإدارة التخطيط بالمحافظة، من أجل العمل على التكامل مع مشروعات المرافق والبنية الأساسية، ولربط منطقة الكورنيش بالمدينة، والمرافق القائمة من الصرف الصحي والمياه والكهرباء والطرق.

ومن حيث الأثر الاجتماعي ومد جودة عملية استحواذ واستملاك الأراضي، سيتم العمل على التخطيط السليم لمنطقة حديثة تابعة للمدينة، مع إدارة المشروع بأشراف لجنة مختصة من الإسكان والتخطيط بالمحافظة والوحدة المحلية.

توفير فرص عمل

ويستفيد من المشروع قرابة 500 ألف نسمة، كما سيعمل على توفير 300 فرصة عمل أثناء الإنشاءات، و50 فرصة عمل أثناء التشغيل، بالإضافة إلى مساهمة القطاع الخاص بأشراف لجنة من الإسكان والتخطيط، والعمل على إضافة أنشطة ترفيهية في المشروع.

الوسوم