فيديو| ركود في أسواق الملابس بنجع حمادي.. وخصومات بنسبة 50% لاستغلال الموسم

فيديو| ركود في أسواق الملابس بنجع حمادي.. وخصومات بنسبة 50% لاستغلال الموسم ملابس العيد في محلات نجع حمادي - تصوير: ولاء رمضان

كتب – ولاء رمضان

شهدت الأسواق التجارية بمدينة نجع حمادي، شمالي قنا، ركودا في حركة البيع والشراء منذ بداية موسم الصيف، مما دفع تجار الملابس الجاهزة لخفض أسعار البائع المعروضة بنسبة 50%، وذلك لكسب موسم العيد ورفع نسبة الإقبال للخروج من حالة الركود التي انتابتهم منذ فترة كبيرة.

تخفيضات كبيرة

يقول محمد شيبوب، تاجر ملابس، إنه وجد أن السوق مليئ بالبضائع ذات الأسعار الباهظة، والتي لا يستطيع المواطن محدود الدخل شرائها، فلجأ لتخفيض 50% من أسعارها وعرضها لتكون في متناول أيدي المواطنين، حتى يستطيع من لديه 5 أو 6 أبناء كسائهم.

ويشير سليمان سيد، صاحب محل ملابس، أن أسعار الملابس وبخاصة ملابس الأطفال ارتفعت بشكل جنوني، وبالنسبة لجميع الأعمار وللجنسين زادت بنسبة 200%، مقارنة بأسعار العام الماضي، موضحًا أن القطعة التي كانت تباع العام الماضي بـ185 جنيه، وصلت حاليًا إلى 250 جنيه، مؤكدا أن هذا الموسم شديد الركود منذ بدايته.

إقبال نسائي

ويضيف محمد مسعد، بائع ملابس حريمي، أنه بمجرد خفض أسعار الملابس لنصف ثمنها، وجد إقبال كبير من السيدات والبنات على الشراء، مقارنة بحالة الركود التي واجهها في بداية موسم الصيف، لكنه فضل أن يخسر جزء من ثمن البضاعة، بدلا من خسارتها بالكامل إذا استمر في البيع بالأسعار القديمة.

ملابس العيد: تصوير ولاء رمضان
ملابس العيد – تصوير: ولاء رمضان

ويذكر محمد أحمد، تاجر ملابس، أن المواطنين مضطرين لشراء الملابس نظرا لدخول عيد الفطر، ولكن الإقبال محدود، وبعد أن قمنا بخفض جزء من سعر البضائع أصبحنا مضطرين لدفع نصف المصروفات من إيجار المحال، وفواتير المياه والكهرباء، من جيوبنا حتى نستطيع تحريك عجلة البيع والشراء في السوق.

بينما يقول حمادة محمود، 21 عامًا، طالب، إن الأسعار ارتفعت بنسبة كبيرة في تلك الأيام، بالإضافة إلى ارتفاع سعر المستورد، والمشتري لا يستطيع تحمل تلك الزيادة الكبيرة، مؤكدًا أن الملابس في تلك الفترة شهدت عزوف عن الشراء.

ملابس العيد: تصوير ولاء رمضان
ملابس الفتيات في محال نجع حمادي – تصوير: ولاء رمضان

ويؤكد منتصر فاوي، موظف، أن أسعار الملابس شهدت ارتفاعا تزامنًا مع عيد الفطر، وذلك لجميع الأعمار وللجنسين بنسبة 50%، وأن هذا الموسم يشهد حالة من الركود لبعض التجار، إلا أن التصفيات والأوكازيون والعروض هي من تسبب رواجًا للجميع.

الوسوم