فيديو| عمدة الغربي بهجورة في حوار: “العمدية” في عائلتي تمتد لعهد الخديوي توفيق

فيديو| عمدة الغربي بهجورة في حوار: “العمدية” في عائلتي تمتد لعهد الخديوي توفيق العمدة يوسف كمال، عمدة قرية الغربي بهجورة، تصوير: أيمن الوكيل

كتب: أيمن الوكيل، إسلام نبيل

ما إن تطأ قدماك قرية زليتم، التابعة للوحدة المحلية بالغربي بهجورة، غرب مدينة نجع حمادي، قاصدًا ديوان عمدية القرية، إلا ويقابلك الجميع بالترجاب صغارا وكبارا، كضيف حل على أهل القرية جميعا لا على عمدتها فقط، وهو العمدة يوسف كمال، ذائع الصيت، سليل عائلة حملت أمانة العمدية منذ إنشاء نظامها في عهد الخديوي توفيق.

«النجعاوية» التقت العمدة يوسف سالم، عمدة القرية، حفيد ناظر النظار العمدة سالم «الجد المؤسس»، وهناك وسط سيول الترحاب، كان لنا هذا الحوار..

بداية، حدثنا عن تاريخ العائلة الطويل مع العمدية؟

توليت منصب العمدية في شهر يناير عام 1990، خلفًا لوالدي رحمه الله، العمدة شاكر سالم، الذي عين عمدة للقرية خلفًا لجدي العمدة سالم، ومن قبله العمدة سالم “الجد المؤسس”، فالعمدية موجودة في عائلتي “بيت سالم”، بقرية زليتم بالغربي بهجورة، منذ إنشاء نظام العمدية في عهد الخديوي توفيق، وقبل إنشائه كان جدي الأكبر يسمى “ناظر النظار” وبفضل الله تعالى ثم من بعده محبة الناس ما زالت العمدية في العائلة حتى اليوم.

عمدة الغربي بهجورة في اجتماعه مع المواطنين، تصوير: أيمن الوكيلعمدة الغربي بهجورة في اجتماعه مع المواطنين، تصوير: أيمن الوكيل
عمدة الغربي بهجورة في اجتماعه مع المواطنين، تصوير: أيمن الوكيل

ما هو دور العمدة وما هي مهامه وواجباته وصلاحياته؟

دور العمدة الرئيسي في القرية هو حفظ الأمن بين المواطنين، والإبلاغ عن الغرباء للجهات الإدارة، وحل النزاعات بين المواطنين، وإنهاء الخصومات الثأرية، ويتم ذلك بالتنسيق مع مشايخ البلاد، ومشايخ الخفراء والخفراء المنتشرين في القرية، كذلك بالتنسيق مع كبار العائلات وبعض الشباب الواعي المخلص لقريته ووطنه.

أما صلاحيات العمدة فيستمدها من محبة الناس والتفافهم حوله، ومساعدته في توفير بيئة آمنة مطمئنة، يتم ذلك من خلالها النظر في أمور القرية وتنميتها، وتطوير بنيتها التحتية، بالتنسيق مع الوحدات المحلية والجهات المعنية، وبحث متطلبات الأهالي والعمل على تنفيذها في أقرب وقت ممكن.

كيف يتم اختيار “العمدة” وهل للوراثة دور في ذلك؟

يتم اختيار عمدة القرية من خلال إجراءات قانونية معروفة، تبدأ بفتح باب التقديم لشغل منصب العمدية، وإجراءات التحريات الأمنية والتقارير، والمقابلات، ومعرفة عائلة المتقدم، وشخصيته وأخلاقه وصلاحيته لشغل المنصب، والوراثة ليست شرطًا في اختيار عمدة القرية، حتى لا يحدث- لا قدر الله- تحول غير محمود في شجرة العائلة يضر بسمعتها وتاريخها العريق.

فالأمر هنا يرجع إلى حضور العمدة الفعلي بين المواطنين، وكسب محبتهم، والتزامه الحيادية والنزاهة والشفافية، بجانب إداركه الفعلي لمهام المنصب، وتفهمه لوضعه بين المواطنين كخادم لهم يسعى لتحقيق مصالحهم، إضافة الى توافر الشروط اللازمة الشروط اللازمة كأن يكون مصريًا، حسن السمعة، وغير محروم من مباشرة حقوقه السياسية أو موقوف حقه فيها، وألا يكون قد سبق فصله بحكم أو قرار تأديبي نهائي، وأن يكون مقيمًا إقامة فعلية بدائرة القرية المرشح لها، وألا يقل سنه يوم فتح باب الترشح عن 35 سنة ميلادية، وأن يكون حاصلًا على مؤهل دراسي متوسط على الأقل.

الوحدة المحلية بالغربي بهجورة، تصوير: أيمن الوكيل
الوحدة المحلية بالغربي بهجورة، تصوير: أيمن الوكيل

هل يشترط في العمدة أن يكون ثريًا، وهل يتقاضى راتبًا؟

من وجهة نظري لا بد أن يكون العمدة ثريًا، كي لا يكون عرضة للشائعات والإغراءات المالية، لذا يجب أن يكون للعمدة دخل ثابت من المرتبات أو العقارات المملوكة له كما أن ديوان العمدية لا بد أن يكون مفتوحًا على مدار الساعة، وبالتالي فإنه يحتاج الى نفقات كثيرة، وطالما أن وضع العمدة المالي جيد فلن يكون في حاجة إلى غيره.

أما فيما يخص الرواتب التي يتم صرفها للعمدة، فهي مكافأة وبدل ضيافة وليست راتبًا بالمعنى الطبيعي، وكل العمد ليسوا في حاجة إليها، وهي لا تكفي حتى للقيام بجزء من واجبات الضيافة التي يقدمها دوار العمدة للوافدين.

كيف قدمت الأفلام السينمائية عمدة القرية، من وجهة نظركم؟

الأفلام السينمائية بعيده جدا عن الواقع الفعلي لدور العمدة في القرية، فهي لم تقدمه بشكل واقعي، وإنما تعمدت تقديمه بشكل منافي للواقع، يسيئ إلى شرف المنصب وواجباته وحب الناس له، في حين أن دور العمدة يرتكز في أساسه على التحلي بالعدل والمساواة، ومراقبة المولى عز وجل.

المعهد الأزهري بقرية زليتم، تصوير: أيمن الوكيل
المعهد الأزهري بقرية زليتم، تصوير: أيمن الوكيل

كيف ترى دور العمدة في التنمية المجتمعية؟

يتمثل دور العمدة في تحقيق التنمية المجتمعية لأبناء قريته في متابعة الشؤون الداخلية للقرية والنجوع التابعة لها، والتنسيق مع الوحدة المحلية والهيئات الحكومية لتوفير متطلبات الأهالي، بجانب الزيارات الميدانية للمنشآت الخدمية والصحية والتعليمية، وبحث تطوير البنية التحتية وتحديث الخدمات وتوفير احتياجات المواطنين.

شوارع القرية، تصوير: أيمن الوكيل
شوارع القرية، تصوير: أيمن الوكيل

من هم معاونو العمدة في القرية؟

معاونو العمدة بالقرية مشايخ البلد، ومشايخ الخفراء، والخفراء، ورؤوس العائلات والشباب، واللجان المشتركة التي يتم تشكيلها بمعرفة العمدة، إلى جانب علماء الأزهر والأوقاف من أبناء القرية، وكل من يرغب تقديم المشورة فدوار العمدة مفتوح له ويرحب بالتواصل معه.

شهادات علمية حصل عليها العمدة، تصوير: أيمن الوكيل
شهادات علمية حصل عليها العمدة، تصوير: أيمن الوكيل

كيف يحكم العمدة ويراقب ما يدور في محيطه؟

يحكم العمدة في قريته بمحبة الناس له، والتفافهم حوله، ويراقب مايدور في محيطة بإخطاره بكل ما يحدث عن طريق الخفراء النظاميين، وبعض الشباب الواعي، ومن ثم يتم التحرك والتنسيق بين مشايخ البلد وكبار ولجنة المصالحات للتدخل وإنهاء أي خلاف قبل أن يتفاقم، وكذلك الإبلاغ عن الغرباء، ومعرفة كل ما يحدث في القرية.

دوار العمدة بقرية زليتم، تصوير: أيمن الوكيل
دوار العمدة بقرية زليتم، تصوير: أيمن الوكيل

من هم ممثلو السلطة في القرية؟

شيخ البلد ثم شيخ الخفراء وهو الذي يعتبر حكمدار القرية، والخفراء الموزعين في النوبتجيات والمرور وأبراج الكهرباء وغيرها، هم ممثلو السلطة داخل القرية الذين يعملون على ضبط الأمن والأمان في القرية.

السلاحليك بمقر عمدية الغربي بهجورة، تصوير: أيمن الوكيل
السلاحليك بمقر عمدية الغربي بهجورة، تصوير: أيمن الوكيل

ما دور العمد في حل الخصومات الثأرية؟

يشارك العمدة في إنهاء الخصومات الثأرية، سواء داخل قريته أو في القرى المجاورة له، بالتنسيق مع لجنة المصالحات والسادة العمد، الذين يعملون بشكل كبير لإنهاء الخصومات والمشاحنات بين الجميع، أما داخل القرية فالقرية هادئة تماما وكل نزاعاتها لا تزيد عن خلافات الأراضي الزراعية التي يتم حلها فور وقوعها.

الوسوم