فيديو| عمدة “القصر” في حوار: لا نتقاضى رواتب وسلطتنا مستمدة من الناس

فيديو| عمدة “القصر” في حوار: لا نتقاضى رواتب وسلطتنا مستمدة من الناس العمدة علي نور الدين، عمدة قرية القصر، تصوير: النجعاوية

كتب: بسام عبدالحميد، أيمن الوكيل

في عام 1890، فتح دوار عمدية قرية القصر، شرقي مدينة نجع حمادي، أبوابه على يد العمدة محمد نصر، عميد عائلة “بيت نصر”، ومن يومها تسجل أركانه تاريخًا حافلًا بالمحبة والعطاء.

انتقلت العمدية من بيت نصر في العام 1930، ثم عادت إلى أفراد العائلة مطلع  1962، لتظل مصونة في أفرادها بمحبة الناس وتحقيق العدل والمساواة بين المواطنين.

“النجعاوية” التقي علي نور الدين، عمدة قرية القصر، ليلقي الضوء على تاريخ العمدية في العائلة، وآلية اختيار العمدة، ومكانته ودوره، وكيف يمكنه أداء وظيفته التي يعتبرها تطوعية إلى حد كبير؟.

على نور الدين نصر، من مواليد 1962، حصل على دبلوم المدارس الثانوية الصناعية، له 6 أبناء، عمل موظفا بهندسة كهرباء نجع حمادي، وصدر قرار تعيينه في 14 يونيو 2018، خلفا لشقيقه العمدة شعبان الذي رحل عام 2007.

بداية، حدثنا عن تاريخ العائلة الطويل مع العمدية؟

العمدية في العائلة بدأت في عام 1890، بتولي جدي العمدة محمد نصر، حتى عام 1930، قبل ان تنتقل للعمدة طانوس عبدالمسيح، حتى عام 1962، ثم عادت مرة أخرى لوالدي حتى عام 1999، ثم تولاها شقيقي الراحل العمدة شعبان، حتى وفاته عام 2007، وتقدم لها شقيقي محمد، الذي وافته المنية، ثم صدر قرار تعييني عمدة للقرية في عام 2018.

عمدة القصر يستقبل الوافدين بمقر العمدية، تصوير: النجعاوية
عمدة القصر يستقبل الوافدين بمقر العمدية، تصوير: النجعاوية

 ما هو دور العمدة حاليًا ومهامه وواجباته وصلاحياته.. كيف تشرح ذلك للمواطنين؟

دور العمدة في القرية يبدأ من حفظ الأمن، وحل النزاعات ومنع تفاقمها، ويمتد إلى تحقيق التنمية المجتمعية، من خلال بحث متطلبات القرية، وإيجاد السبل لتوفيرها، في كل الأمور الحياتية، ولا يتم ذلك إلا من خلال محبة الناس، والتفافهم حول عمدتهم، ومشاركتهم له في تحقيق كل ما سبق.

اجتماع المواطنين بديوان عمدية قرية القصر، تصوير: النجعاوية
اجتماع المواطنين بديوان عمدية قرية القصر، تصوير: النجعاوية

السينما قدمت دور العمدة في أعمال مختلفة.. أي الأفلام السينمائية قدّمته بشكل واقعي وأيها ظلمه؟

كل الأفلام السينمائية والأعمال الدرامية ظلمت العمدة ولم تقدمه بالشكل الواقعي، وما يتم تقديمه مختلف عن الواقع، فالعمدة أحد أبناء قريته، ولا يتمتع بسلطانه إلا بمحبتهم، ومشاركتهم في كل كبيرة وصغيرة، وهو عكس ما يتم تصديره في الدراما والسينما من الأشكال السلطوية، والقسوة والتكبر، والمغالاة في استخدام السلطة.

ديوان عمدية القصر من الداخل تصوير: النجعاوية
ديوان عمدية القصر من الداخل تصوير: النجعاوية

اختيار العمدة له عدة أسس وضوابط.. هل الوارثة أو التقارير الأمنية من شروطها؟

قبل كل شيء، فان أهالي القرية لهم دور كبير في اختيار عمدتهم، وليس شرطًا أن تكون العمدية متوارثة في عائلة بعينها، بل من الممكن أن تنتقل من عائلة إلى أخرى، بحسب محبة المواطنين واقتناعهم بالشخص الذي يمنحوه هذا الشرف، بأن يكون خادما لهم.

يتم اختيار العمدة عن طريق لجنة مشكلة من القيادات الأمنية في مختلف قطاعاتها، ولا بد أن تتوفر فيه الشروط اللازمة وفقًا للقانون الجديد، الصادر في أغسطس 2016، وهي أن يكون مصريًا، حسن السمعة، وغير محروم من مباشرة حقوقه السياسية أو موقوف حقه فيها، وألا يكون قد سبق فصله بحكم أو قرار تأديبي نهائي، وأن يكون مقيمًا إقامة فعلية بدائرة القرية المرشح لها، وألا يقل سنه يوم فتح باب الترشح عن 35 سنة ميلادية، وأن يكون حاصلًا على مؤهل دراسي متوسط على الأقل.

كما يجب أن يكون للعمدة دخل ثابت من المرتبات أو العقارات المملوكة له لا يقل عن 1500 جنيه شهريًا من مجموع أوعية الدخل، وأن يكون لائقًا طبيًا من واقع تقرير طبي معتمد، متضمنًا إجراء فحص الكشف عن تعاطي الكحوليات والمخدرات صادر من القوميسيون الطبي التابع لمحل إقامته، وأن يكون أدى الخدمة العسكرية أو أعفي منها.

صورة جماعية لعمدة القصر بين مواطني القرية، تصوير: النجعاوية
صورة جماعية لعمدة القصر بين مواطني القرية، تصوير: النجعاوية

 هل يجب أن يكون العمدة ثريًا؟ وهل يتقاضى راتبًا من الداخلية؟

لا يشترط في عمدة القرية أن يكون ثريًا، طالما كان مقبولا من مواطني قريته، ومشهودا له بالنزاهة، ولا يفرق بينهم تحت أي مسمى، وما يتقاضاه العمدة من مكافأة شهرية، لا تعتبر راتبا عن وظيفة، فالعمدية من وجهة نظري عمل تطوعي وخدمي، من الممكن أن تنفق عليه من مالك الخاص، ما دمت مقتنعا به ومحبًا لمجتمعك، ساعيًا لتنميته ورفعته.

حكماء القرية في ديوان عمدية القصر، تصوير النجعاوية
حكماء القرية في ديوان عمدية القصر، تصوير النجعاوية

التنمية المجتمعية أداة مهمة في العمدة.. كيف يتم تطبيقها في عملك؟

دور العمدة يتمثل بدوره في التنمية، يتم ذلك من خلال متابعة الخدمات في قريته، من تربية وتعليم وصحة وكهرباء ومياه الشرب والتنسيق مع المصالح الحكومية لتلبية احتياجات المواطنين، بجانب حفظ الأمن وحل النزاعات بين الأفراد، بالتنسيق مع الجهات الأمنية والشعبية والتنفيذية، ولا يتم ذلك إلا بالتواجد الفعلي بين المواطنين.

السلاحليك، ديوان عمدية قرية القصر، تصوير: النجعاوية
السلاحليك، ديوان عمدية قرية القصر، تصوير: النجعاوية

منصب العمدة يتم توارثه في بعض العائلات.. كيف؟

العمدية ليس شرطًا فيها أن تكون متوارثة في عائلة بعينها، لكن المهم أن يحظى العمدة بمحبة الناس، ولايميز أحدًا عن أحد، لأن العامل الرئيسي في بقائها لدى شخص أو عائلة هو إجماع الناس ومحبتهم له، وفي حال تغير هذا الشرط وفقد العمدة رصيدة من هذه المحبة من الطبيعي جدا أن تنتقل إلى غيره، فالعامل الرئيسي في بقائها أو عدمه هو محبة الناس والتفافهم حول عمدتهم، وتقديم الدعم الكامل له.

العمدة علي نور الدين، عمدة قرية القصر، تصوير: النجعاوية
العمدة علي نور الدين، عمدة قرية القصر، تصوير: النجعاوية

 معاونو العمدة من هم؟

معاونو العمدة هم مشايخ البلد، ومشايخ الخفراء، ورؤس العائلات، وحكماء القرية، وهناك لجنة مشكلة من كل ما سبق تعمل على مدار اليوم، لمعاونة العمدة في إدارة شؤون القرية، وحل النزاعات والتوفيق بين المتخاصمين، وحفظ الأمن وتحقيق الأمان للمواطنين.

ديوان عمدية القصر، تصوير: النجعاوية
ديوان عمدية القصر، تصوير: النجعاوية

كيف يحكم العمدة ويراقب ما يدور في محيطه؟

العمدة يحكم في قريته بمعاونة أهالي القرية أولًا، ثم بالاستعانة بأدواته الطبيعية، سواء من مشايخ البلاد أو مشايخ الخفراء، وكبار العائلات والحكماء، ولا بد أن يكون حاضرا في كل كبيرة وصغيرة، حتى لو اضطره الأمر للبقاء في ديوان العمدية حتى صباح اليوم التالي، أو الذهاب إلى المتنازعين في أماكنهم لإنهاء خلافاتهم، بجانب الاستعانة بالخفراء في حفظ الأمن وملاحظة الغرباء، والكشف عن هويتهم.

عمدة القصر بين مواطني قريته بديوان العمدية، تصوير: النجعاوية
عمدة القصر بين مواطني قريته بديوان العمدية، تصوير: النجعاوية

مما يتكون دوار العمدة؟

يتكون دوار العمدة، أو ديوان العمدية، من السلاحليك، الذي يتم فيه وضع السلاح الخاص بالديوان، وحجرة المداولات، التي يتم فيها اجتماع لجنة المصالحة وفض النزاعات، للتداول في أي مشكلة وايجاد الحلول لها، ثم حجرة المضيفة التي يتم فيها استقبال الوافدين والمسؤولين، بالإضافة الى فناء ديوان العمدية، وبوفيه الضيافة والحمامات.

ساحة ديوان عمدية القصر، تصوير: النجعاوية
ساحة ديوان عمدية القصر، تصوير: النجعاوية

ما هي الأنشطة المجتمعية التي تقام في ديوان العمدية؟

يستقبل ديوان العمدية كافة المناسبات الدينية والشعبية والرسمية، ويشارك فيها، كإقامة السهرات الرمضانية، ومشاركة الأخوة الأقباط في الأعياد والمناسبات، وكذلك إقامة الاحتفالات الجماهرية الرسمية، واستقبال المسؤولين وأعضاء مجلس النواب، والمواطنين، والاستماع إلى مشكلاتهم، والعمل على تنفيذ مطالبهم.

ديوان عمدية القصر، تصوير: النجعاوية
ديوان عمدية القصر، تصوير: النجعاوية

 

الوسوم