فيديو| كيف غير “بادر” مصير 25 ألف شاب وطفل بقنا في 3 أعوام؟.. الفتيات حظين بالنصيب الأكبر

فيديو| كيف غير “بادر” مصير 25 ألف شاب وطفل بقنا في 3 أعوام؟.. الفتيات حظين بالنصيب الأكبر جانب منتجات المشروعات

على مدار 3 أعوام، قامت هيئة بلان إنترناشونال إيجيبت المعنية بحقوق الطفل، بإطلاق مشروعها “بادر” في 2016، والذي استهدف 91 مشروع من خلال 70 جمعية أهلية في 5 مراكز بمحافظة قنا، حيث استطاع الوصول إلى 25 ألف شاب وطفل، استفادوا استفادة مباشرة من المشروعات، وتحقيق الهدف المرغوب منها، في مجالات التمكين الاقتصادي والتعليم والبيئة الصحية الآمنة.

91 مشروعا

يقول إبراهيم عياد، مدير مكتب بلان إنترناشيونال إيجبت بقنا، في تصريحات خاصة لـ”النجعاوية”، إنه تم الاجتفال اليوم، بختام 91 مشروعًا بعدد 70 جمعية أهلية داخل 64 مجتمع بمراكز قنا – قوص-  نقادة – الوقف  – فرشوط، بتمويل من الهيئة، والتي استهدفت إحداث تنمية اجتماعية واقتصادية ملموسة للشباب والأطفال.

وأشار إلى أن التنمية استهدفت مجالات التمكين الاقتصادي والتعليم والبيئة الصحية الآمنة، وذلك بتنسيق الجهود المجتمعية، بالشراكة مع كلٍ من القطاع الحكومي والقطاع الخاص.

18 مليون

وتابع أن المنح الصغيرة لتلك الجمعيات والتي تمثلت في 18 مليون جنيهًا شملت 3 مراحل، منذ بداية 2016 وحتى 2019، حيث اختتمت بمعرض لمنتجات الجمعيات العاملة في مجال التمكين الاقتصادي بها منتجات متنوعة من الفخار، والفريكان، والمخبوزات، والمفروشات والإكسسوارات.

 وقال حسين الباز، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بقنا، في تصريحات لـ”النجعاوية”، إن هيئة بلان إنترناشيونال من أبرز الهيئات الداعمة لكافة قطاعات العمل المجتمعي، من خلال رصد التغيير وإحداث طفرة في شتى المجالات والتي من أهمها تشغيل الفتيات، مؤكدًا على الجهد الملموس في ذلك التغيير الذي حدث خلال  الثلاث سنوات الأخيرة.

تصدير المنتجات

وأوضح بو توفبي، ممثل مكتب بلان إنترناشيونال بالدنمارك، في حديث لـ”النجعاوية”، إن كافة المخرجات والمنتجات التي تم الانتهاء منها في شتى المشروعات تعد من المنتجات المميزة، خاصة وأنه تم استخدام الخامات المحلية، ونجحت في تحويلها إلى منتجات من الممكن العمل على تصديرها إلى الخارج، بسواعد الشباب وخاصة الفتيات الصغار.

وأكد الدكتور يوسف الغرباوي، نائب رئيس جامعة جنوب الوادي بقنا، أن المحافظة تحتاج إلى مثل تلك الأفكار والتي تساعد بطرق متعددة في تغيير مسار فكر الطفل القنائي، وبالأخص الفتاة القنائية التي وجدت في الفترة الأخيرة العديد من الأيدي التي تمد من أجل مساعدتها.

فاعلية المشروعات

وصرح ممدوح سالم، مسؤول مجتمعي بمكتب بلان قنا، لـ”النجعاوية” أنه تم اختيار الجمعيات التي تلقت المنح بناءً على جودة وفاعلية المشروعات المقدمة ومدى تلبيتها لاحتياجات ومتطلبات المجتمع الحقيقية وتتماشى مع خطط وجهود التنمية بالمحافظة، كما سعى المشروع لتكامل جهود المجتمع من خلال دعم الشراكة بين القطاع الأهلي وكل من القطاع الحكومي والقطاع الخاص.

الوسوم