فيديو| مهندس المفاتيح: هكذا غيرت التكنولوجيا مهنة الأجداد

فيديو| مهندس المفاتيح: هكذا غيرت التكنولوجيا مهنة الأجداد صانع المفاتيح- تصوير: بسام عبدالحميد
كتب: بسام عبدالحميد، أيمن الوكيل

في دكان صغير يقع وسط شارع الجنينة، أقدم شوارع مدينة نجع حمادي بقنا، يجلس شاب ثلاثيني، مواصلًا مسيرة آبائه وأجداده في حرفة صناعة المفاتيح التي أصبحت تعتمد أكثر على أدوات حديثة، بعد أن كانت قائمة على المجهود اليدوي فقط.

الهروب من البطالة

وائل رمضان محمد، الحاصل على بكالوريوس الهندسة، رفض أن يركن إلى البطالة، منتظرًا “تراب الميري”، وفضل أن يمتهن حرفة والده، الذي افتتح حانوته قبل أربعين عامًا من الآن، حتى يتثنى له كسب العيش الحلال.

يروي محمد، لـ”النجعاوية”، أنه كان دائم الجلوس مع والده في دكانه الأشهر بين صانعي المفاتيح بشارع الجنينة، مشاهدًا كيف تصنع أنامله المفاتيح البديلة لزبائنه الذين فقدوا أصولها لأسباب متغايرة، وكيف كانت ابتسامة والده قرينة لمهارته في جلب عملائه من كل القرى والنجوع.

صانع المفاتيح| صورة بسام عبدالحميد
صناعة المفاتيح- تصوير: بسام عبدالحميد

صانع بدرجة مهندس

يحكي صانع المفتاح، أنه أمضى تعليمه بجد واجتهاد، رغبة منه في تحقيق حلم والده بالحصول على مؤهل عال يضمن له فرصة عمل كريمة، فاجتهد في دراسته التي طالما تفوق في مراحلها التعليمية المختلفة، حتى حصل على درجة البكالوريوس في علوم الهندسة.

يشير المهندس الشاب، أنه عقب تخرجه لم ينتظر كثيرًا وافتتح دكان والده القديم، وأدخل على حرفته ما استجد لها من ماكينات حديثة ومعدات متطورة، تضمن له استمرارية التميز وجودة المنتج، لافتًا أنه يفتح دكانه كل صباح منتظرًا رزقه الذي يسوقه الله له.

صانع المفاتيح| صورة بسام عبدالحميد
صانع المفاتيح- تصوير بسام عبدالحميد

براعة الصناعة

يعدد محمد، أنواع المفاتيح التي برع في صنع بدائل لها، لتشمل المفاتيح الإليكترونية ذات البصمة، ومفاتيح الكمبيوتر، المخصصة لبعض أنواع السيارات، وكذلك كل أنواع مفاتيح الأقفال والكوالين، على اختلاف ماركاتها وأنواعها.

ويلفت صانع المفتاح، الى أن مهنته تقتضي الأمانة والسمعة الحسنة، مشيرًا أنه في كثير من الأحوال يفقد رب الأسرة مفتاح مسكنه، فيأتي إليه طالبا منه الذهاب إلى المسكن لفتح أقفاله المغلقة، فيأخذ منه بياناته الشخصية وصورة بطاقة الرقم القومي قبل أن يذهب معه لحل مشكلته، رغبة منه في تأمين المسكن وحتى لا يقع فريسة بين أيدي اللصوص.

صانع المفاتيح| صورة بسام عبدالحميد
مفاتيح وأقفال- تصوير: بسام عبدالحميد

نصائح

ينصح المهندس الشاب أصحاب العقارات والمحال التجارية باستخدام أنواع الأقفال والكالونات عالية الجودة والابتعاد عن المنتجات الصينية منها، لافتًا أنها تكون أقوى وأفضل، سواء في الاستخدام الشخصي أو في تأمين المنشآت العامة، بجانب نصيحته لفاقد المفتاح أن يذهب إلى متخصص وأمين، وأن يختار الأجود دائما حتى في المفتاح المقلد.

ويدعو محمد أقرانه إلى الخروج للعمل والسعي لكسب الرزق مهما كانت درجتهم العلمية، شريطة أن يكون عملهم شريفًا ورزقهم حلال، وألا يجلسوا في انتظار الوظيفة الميري، بل يسعوا لاتقان الحرف وإنشاء المشاريع الصغيرة، خاتمًا حديثه أن الرزق كله بيد الله عز وجل.

الوسوم