فيديو| نكهات وإضافات جديدة تُغير مذاق عصير القصب.. هل جربتها؟

فيديو| نكهات وإضافات جديدة تُغير مذاق عصير القصب.. هل جربتها؟ عصير القصب- تصوير ولاء رمضان
كتب: ولاء رمضان 

يقبل كثيرون من أهالي مدينة نجع حمادي، والقادمين من المراكز والقرى المجاورة على محلات عصير القصب في المدينة، للتغلب على حرارة الصيف أو الارتواء.
في نجع حمادي خاصة، والصعيد عامة، لا يمكن أن تجد بديلا ينافس هذا المشروب الشعبي عصير القصب، لا في الشهرة ولا في الطلب.

كوكتيل قصب

على فترات طويلة، أحب الناس إضافة قليل من الليمون مع عصير القصب، لكن مؤخرًا، أصبح لدينا تفضيلات جديدة إلى جانب ذلك، وبحسب إبراهيم حارث، بائع عصير قصب، فإن كثيرون يطلبون إضافة كوكتيل على عصير القصب، ليمنحه مذاقا جديدا.

يتابع حارث كلامه، يقول إن الزبائن هم من يطلبون تلك “الكوكتيلات” أو الإضافات الخارجية، فمرة يطلب أحد الزبائن تمر على عصير القصب، أو سوبيا على قصب، أو حلاوة طحينية على قصب، وهكذا من الإضافات المختلفة، لأن عصير القصب قابل للإضافة مع أي عصير آخر أو فاكهة، بل ويعطي مذاقا جديدا ولذيذا لكن غير مكرر.

بائع عصير القصب- تصوير ولاء رمضان

تبريد العصير

حارث يضيف أن هناك إقبال علي شراء العصير في الفصلين الصيف والشتاء، ولكنه أكثر في الصيف نظرا لحرارة الجو، حيث يرغب المقبلون على المحل في الارتواء.

البائع الماهر لجأ لطريقة لتسقيع العصير دون التغيير في طعمه، ألا وهي أدراج الثلج، ففي ماكينة العصر يوجد بالخلف درج يوضع به ألواح الثلج لينزل العصير عليها قبل وصوله إلى صنبور التصريف في مقدمة الماكينة، وبذلك يتم تقديمه رطب حتى يروي العطشى المرهقين من حرارة الشمس.

أما في فصل الشتاء فيُقدم العصير كما هو، يتابع حارث، ولا نحتاج لوضع الألواح الثلجية نظرا لبرودة الجو، وعليه فإن فائدة القصب في الشتاء أكثر من الصيف لأنه يُقدم خام غير مختلط بأي شيء.

ماكينة العصير- تصوير ولاء رمضان

المراحل والأسعار

ويذكر بائع العصير أنهم يشترون القصب بالمحصول من أصحاب الأراضي الزراعية، لأنه من الزراعات الأساسية خلال فصل الصيف، وعقب ذلك يتم تخزينه بالمخزن حتى يتم تقشيره، ثم يتم عصره ووضعه مع الثلج، ليصبح باردا ويقدم للزبائن على الفور.

وبحسب حارث يصل سعر الكوب الواحد للحجم الصغير 2 جنيه، والوسط 3 جنيهات، والكبير 4 جنيهات، وبالنسبة لبقية المشروبات الأخرى فأسعارها تختلف على حسب نوع المشروب وحجم الكوب.

الوسوم