فيديو وصور| العودة إلى المساجد.. دعوات على أعتاب بيوت الله

فيديو وصور| العودة إلى المساجد.. دعوات على أعتاب بيوت الله عودة فتح المساجد: تصوير| بسام عبدالحميد

أخيرا، فتحت مساجد محافظة قنا أبوابها أمام المصلين، اليوم السبت، تنفيذا لقرار مجلس الوزراء بفتح دور العبادة، بعد 90 يومًا من قرار الغلق بسبب الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

يقول الشيخ محمد مصطفى سليمان، المنسق الإعلامي لمديرية أوقاف قنا لـ”ولاد البلد”، إنه بناء على تعليمات الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، بتوسيع فترة الحظر، والذي اصطحب معه قرار عودة الصلاة بدور العبادة على مستوى الجمهورية بشرط تعليق صلوات الجمع، بوجود عدد من الشروط والضوابط.

 ضوابط وتعليمات:

وأوضح أن تلك الضوابط هي فتح المساجد دون الزاويا أو المصليات، مع ضرورة ارتداء المصلين الكمامات داخل المسجد، واصطحابهم سجادات الصلاة الشخصية معهم، بالإضافة لعدم فتح دورات المياه أو الحمامات أو الأضرحة، واهتمام المصلين بالتعقيم والتطهير المستمر، ووضع علامات للتباعد بين المصليين والالتزام بها.

وتابع المنسق الإعلامي لأوقاف قنا، أن من ضمن تلك الضوابط عدم دخول الجنائز وعقد القران ودور المناسبات، وعدم فتح مصليات السيدات، وعدم إقامة أي دروس أو ندوات، واستخدام مكبرات الصوت الخارجية في الآذان فقط، وإقامة الصلاة بعد الآذان مباشرة، وغلق المسجد بعد الصلاة.

فيما يشير الشيخ محمود حسين، مدير عام أدارة أوقاف نجع حمادي، إلى أنه تم اليوم فتح المساجد التابعة للإدارة وفق الشروط والضوابط التي قررتها وزارة الأوقاف بتوجيهات الشيخ محمد مختار جمعة، والشيخ محمد الطراوي، وكيل وزارة الأوقاف بمحافظة قنا.

وشدد على أن جميع المساجد في مدينة نجع حمادي ملتزمة التزامًا كليًا بتلك الضوابط، والتي من أهمها ارتداء الكمامات واصطحاب المصليات الخاصة بجانب التباعد الاجتماعي لمسافة مترًا بين كل مصلي، وعدم السلام والمصافحة بين المصليين للوقاية وعدم انتشار فيروس كورونا.

الغلق حال التجاوز

 وأكد أنه إذا ما حافظ المصلون على ذلك فسيستمر الفتح إن شاء الله، اما إذا ما حدثت تجاوزات من خلال عدم ارتداء الكمامات واصطحاب المصليات، ولم يتم الالتزام بتعليمات وضوابط وزارة الأوقاف، سيتم غلق المسجد الذي لم يستجب ولم ينفذ التعليمات، ولن يفتح إلا بموافقة من وزارة الأوقاف، فجميع تلك الضوابط في سبيل الحفاظ على صحة وأمن وسلامة الانسان وعائلته.

سجدة شكر

بينما يقول محمود أحمد، من رواد المسجد، إنه لم يتمالك نفسه عندما دخل المسجد مرة أخرى بعد قرار فتح المساجد، والتي قابلها بسجدة شكر لله وفاضت عيناه من الدمع، لاشتياقه للصلاة في بيوت الله.

 وتابع أنه بالفعل متمسك بكافة الضوابط والتعليمات التي أقرتها وزارة الأوقاف، بالإضافة إلى قيامها باصطحاب مصليته الخاصة بجانب وجود كحول ومطهرات وكمامة، للالتزام بتلك الضوابط، مشيرًا إلى أنه يجب على الجميع المساهمة في الالتزام والتيسير على الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأشار سعدالدين عبدالمنصف، أحد رواد المسجد، إلى أن الدعاء قوبل بالاستجابة من الله، فبعد أكثر من 90 يومًا من قرار غلق المساجد، تم إعادة فتحها مرة أخرى، لتكون ملجأ التائبين وملاذ الراغبين في التضرع إلى الله، مشيدًا بدور وزارة الأوقاف وضوابطها في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

الوسوم