ولاد البلد

فيديو وصور| حق الصعايدة لازم يرجع.. ماذا حدث لعاملين من نجع حمادي في السعودية؟

فيديو وصور| حق الصعايدة لازم يرجع.. ماذا حدث لعاملين من نجع حمادي في السعودية؟ أبناء القتيل يحملان صورهم| تصوير: بسام عبدالحميد

كتب – أبو المعارف الحفناوي وبسام عبد الحميد

هنا فقدت الأسرة عائلها الوحيد، هنا ترملت سيدات وتيتم أطفال، وانكسرت فرحة عروس، قبيل فرحها بأيام، هنا خيّم الحزن على الجميع، واكتست صفحات فيسبوك بالسواد، وطالب مستخدموها بضرورة سرعة القصاص العادل، تحت مسمى حق الصعايدة لازم يرجع، بعد أن قُتل اثنين من أبناء قرية البطحة بنجع حمادي أثناء عملهما في السعودية.

فور دخولك القرية، ترى الهدوء يخيم على كل ركن فيها، ترى وجوه أهلها وكأنهم محبطون، الحزن يخيم عليهم، فلا يستطيعون فعل شىء، إلا المطالبة بالقصاص وسرعة إنهاء الإجراءات اللازمة، لعودة جثماني ابنيهما عادل عبد الإمام وعز الدين محمد عبد الشافي، لدفنهما في القرية، بعد أن قتلا رميا بالرصاص غدرا من شخص سعودي.

أبناء المجني عليهما، معظمهم صغار في السن، وقفوا رافعين صور لأبائهم، والحزن يخيم عليهم، وكسرة فقدان الأب كست قلوبهم ووجوهم، لم يرددوا إلا عيارات قليلة “عايزين أبونا وحقه لازم يرجع”.

يروي عدلي عبد الإمام، شقيق أحد المجني عليهما، أنه علم بالواقعة من خلال شقيقه الآخر الذي يعمل في السعودية، لافتا إلى أن شقيقه المجني عليه، راح ضحية لقمة العيش، في السعودية من شخص غدرًا، بعد أن أطلق عليه وعلى عمه النيران من الخلف.

ويوضح أنه فور وصول الخبر هنا إلى القرية، خيم الحزن وتعالت أصوات الصراخ والبكاء الشديد، فأطفاله الذين كانوا ينتظرونه بفارغ الصبر مثل كل مرة، بعد أن اشترى لهم ملابس العيد وكان سيرسلها لهم، وزوجته وأشقائه وأسرته، كانوا ينتظرونه حتى تعم الفرحة للجميع، انتابتهم حالة من الجنون على ما حدث.

ويشير إلى أن شقيقه منذ أكثر من 20 عاما وهو يعمل في السعودية، ويأتي هنا بين الحين والآخر، فذهب للعمل هناك بحثا عن لقمة العيش، تحمل مرارة الغربة ومشقتها وذلها، حتى يرى أبنائه في أعلى المناصب، ويوفر لهم حياة كريمة، لكنه لم يعلم أنه سيدفع ثمن غربته بهذه الطريقة الخسيسة، مطالبا بضرورة تدخل كبار المسؤولين في أسرع وقت للقصاص العادل وسرعة دفن الجثة هنا بعد إنهاء الإجراءات اللازمة في أسرع وقت.

أحمد راشد ابن شقيق المجني عليه الثاني، أوضح أن عمه، يعمل منذ أكثر من 40 سنة في السعودية، ولا يوجد بينه وبين أحد مشاكل، وكانت ابنته ستتزوح بعد أيام، وانكسرت فرحتها بعد وفاة أبيها بهذه الطريقة الخسيسة.

ويوضح أن ما يتداوله البعض بسبب خلافات بين المجني عليهما وصاحب عمل في السعودية غير صحيح بالمرة، بدليل أنهما قتلا من الخلف، وأن ما حدث هو أن عمه ونجل عمه الآخر، كانا يعملان في السعودية، وطالب صاحب العمل بتعديل ماسورة سباكة داخل منطقة العمل، وهذا ليس من اختصاصهما كما أوضحاه لصاحب العمل، ولكنها حاولا ذلك، ولكن سرعان ما أطلق عليهما النيران في الخلف، أودت بحياتهما في الحال.

ويطالب عرفة محمد بديع، نجل عم المجني عليهما، بضرورة تدخل كافة المسؤولين في الدولة، لدفن الجثمانين هنا، في أسرع وقت، والقصاص العادل من قاتلهما، لافتا إلى أن المجني عليهما من خيرة أبناء القرية، ويبتعدان عن المشاكل.

الوسوم