فيديو وصور| صيادلة يؤكدون اختفاء أدوية تقوية المناعة.. وطبيب يطرح بدائل طبيعية

فيديو وصور| صيادلة يؤكدون اختفاء أدوية تقوية المناعة.. وطبيب يطرح بدائل طبيعية بيع الأدوية بصيدليات نجع حمادي، تصوير: إسلام نبيل

شهدت صيدليات نجع حمادي اختفاء أدوية نقص المناعة، مع تزايد إقبال المواطنين على شرائها بشكل مكثف، وفق صيادلة، وذلك بعد انتشار معلومات عن ضرورة تناولها لعدم الإصابة بفيروس كورونا، في الوقت الذي حذر فيه متخصصون من الإفراط في تناولها، مؤكدين أن بعض الأطعمة والفواكه قد تكفي لتقوية المناعة في حال اختفاء هذه الأدوية.

بيع الأدوية بصيدليات نجع حمادي، تصوير: إسلام نبيل
بيع الأدوية بصيدليات نجع حمادي، تصوير: إسلام نبيل
نقص الأدوية

يقول الدكتور جيمي قيصر عبد الملاك، صيدلي بمدينة نجع حمادي شمال قنا، إن أزمة فيروس كوفيد 19، أدت إلى اختفاء تام، منذ ما يقرب من أسبوعين، لعدة أدوية تعمل على تقوية جهاز المناعة بجسم الإنسان، التى من أبرزها أدوية (فيتامين سي وجي وعقار الفيتاسيد والزينكترون والأوميجا 3 وفيتامين دال) لافتاً إلى أن الاختفاء من الصيدليات بسبب زيادة الطلب عليها من قبل المواطنين خلال الفترة الأخيرة.

بيع الأدوية بصيدليات نجع حمادي، تصوير: إسلام نبيل
بيع الأدوية بصيدليات نجع حمادي، تصوير: إسلام نبيل

ويتابع عبد الملاك في حديثه لـ”ولاد البلد”،  بأن أصحاب الصيدليات يتواصلون مع الشركات يومياً وذلك لطلب كميات إضافية من الدواء لبيعها للمواطن، ولكن النقص في جميع أنحاء الجمهورية وليس مدينة نجع حمادي أو محافظة قنا فقط.

زيادة الطلب

ويضيف الصيدلي بنجع حمادي، أن الأنباء التى تداولت عبر مواقع التواصل الاجتماعي – فيس بوك وتويتر – خلال الفترة الماضية، بشراء تلك الأدوية لتقوية الجهاز المناعي، خوفاً من الإصابة بالفيروس المستجد المنتشر في جميع أنحاء الجمهورية، أدت الي إقبال المواطنين بشكل هائل عليها،  معلقا “الناس كلها هجمت على الصيدليات لشراء تلك الأدوية بكميات كبيرة جداً خوفاً من كورونا”.

بيع الأدوية بصيدليات نجع حمادي، تصوير: إسلام نبيل
بيع الأدوية بصيدليات نجع حمادي، تصوير: إسلام نبيل

وذكر عبد الملاك في سياق تصريحاته، أنه من الصعب علي شركات الأدوية المختلفة، توفير العقاقير الخاصة بالجهاز المناعي لمليون شخص في يوم واحد، فلا يوجد شركة أو مصنع يتمكن من توفير تلك الكميات مرةً واحدة، خاصةً وأن الطلب عليها قبل أزمة كورونا لم يكن مثل هذه الأيام، منوهاً إلى أن جميع الصيدليات خلت من تلك الأدوية ونحاول مواجهة الأزمة بالتنسيق مع شركات الأدوية المختلفة.

قبل وبعد كورونا

وأورد الصيدلي، إنه قبيل أزمة فيروس كورونا، كانت صيدليته تبيع على سبيل المثال علبة واحدة من عقار الزنكترون كل شهرين أو ثلاث أشهر، وفيتامين سي كان يبيعه لمرضى الإنفلونزا الموسمية بالشتاء، لافتا إلى أن نسبة البيع قبل ظهور كورونا كانت لا تتعدى الـ1% من نسبة بيع تلك الأدوية بعد ظهور المرض، قائلاً “انا حالياً بيجيلي مواطن عاوز يشتري 10 علب من الزنتكرون او الفيتامين” وهو من المستحيل تلبيته للمواطنين، مما أدى إلى إختفائه من الصيدليات.

القرى تشكو

وفي القرى لم يختلف الوضع عن المدينة، إذ يؤكد الدكتور أحمد عبد الرسول، صيدلي بقرية الرحمانية التابعة لمركز نجع حمادي، أن هناك نقص في حوالي 10 عقاقير خاصة بفيتامين سي والزنك، مشيرا إلى أنه يحاول أن ينصح المواطنين بعدم الإفراط في الحصول علي تلك الأدوية، حتى لا يتعرض الإنسان لتسمم فيتامينات، مؤكدا أن الأنسب هو حصول المواطنين علي تلك الجرعات لمدة ما بين 10 و 15 يوماً فقط.

بيع الأدوية بصيدليات نجع حمادي، تصوير: إسلام نبيل
بيع الأدوية بصيدليات نجع حمادي، تصوير: إسلام نبيل
بدائل طبيعية

كما ينصح الصيدلي، المواطنين القادمين لشراء أدوية تقوية المناعة باللجوء للمنتجات الطبيعية لتكون بديلاً لتلك العقاقير المختفية من الأسواق، التى تحتوي علي نسب – بيور – من الفيتامينات والزينك، مثل الموز والجوافة والبرتقال والليمون والأسماك بمختلف أنواعها، حيث إنها تعطي للجسم نسب كافية من الفيتامينات والزينك لتقوية الجهاز المناعي بجسم الإنسان وذلك لمحاربة فيروس كورونا.

بيع الأدوية بصيدليات نجع حمادي، تصوير: إسلام نبيل
بيع الأدوية بصيدليات نجع حمادي، تصوير: إسلام نبيل

وحول ضرورة تناول هذه العقاقير من عدمه، يقول الدكتور بدوي المعاون، المشرف العام على قطاع الصحة بشمال قنا، إن الأدوية المذكورة تعمل علي تقوية الجهاز المناعي عموما، وذلك لمقاومة الفيروسات التى قد تصيب الإنسان، وذلك لأن الفيروسات عموماً ليس لها أدوية أو علاج أو مضادات حيوية مثل البيكتيريا، وبالتالي فإن تقوية الجهاز المناعي يؤدي إلى مقاومة جسد الإنسان للفيروس.

وأكد المعاون، أنه من الضروري حصول المواطنين علي تلك الأدوية ولكن لمدة لا تتعدى الأسبوعين حتى لا تفقد قيمتها، وذلك لمدة مرة أو مرتين يوميا.

وتابع المشرف على قطاع الصحة بشمال محافظة قنا، إن البدائل الطبيعية لتلك الأدوية مهمة للغاية، فتناول الخضرة والسلطات الملونة بمختلف أنواعها، فضلاً عن التعرض إلى أشعة الشمس، يقوي الجهاز المناعي، ويعطينا جرعات من فيتامين دال وسي، بجانب تناول الأسماك المختلفة والبيض، وذلك يؤدي إلى مقاومة الجسد للفيروس المنتشر في الوقت الحالي، منوهاً إلى أنه في حالة عدم وجود الأدوية وتوافرها بالصيدليات فإن هذه المأكولات تغني عنها.

الوسوم