فيديو وصور| ليتعلم المبصرون.. «عابدين» كفيف يؤم المصلين في الرحمانية

فيديو وصور| ليتعلم المبصرون.. «عابدين» كفيف يؤم المصلين في الرحمانية

تصوير ومونتاج: أيمن الوكيل

لم يمنعه الظلام الذي يخيم على المشهد أمامه أن يكون نقطة نور تضئ للمحيطين ومثالًا يحتذى به بين أهل قريته، لا يعبأ عابدين عبدالعزيز حسن محمد، 36 عامًا، بفقدان بصره، ويقطع كل يوم مسافة كيلومترين ذهابًا ومثلها إيابًا ليؤم المصلين في المسجد الأهلي بقرية الرحمانية قبلي بنجع حمادي، شمالي قنا.

4 كيلو مترات يقطعها عابدين 5 مرات يوميًا، يخرج من منزله متخطيًا مزلقان السكة الحديد بالقرية، حتى يصل إلى المسجد  ليؤم المصلين في الفروض الخمسة، لا تعيقه ظروفه أو وحدته عن واحدة منها.

 

حصل عابدين على شهادة الثانوية الأزهرية عام 2001، وشهادة معهد القراءات بنجع حمادي، الشيخ عابدين كما يلقبه أهالي قريته لم يفقد بصره في شبابه إنما ولد كفيفًا، ورغم ذلك تحدى إعاقته وأكمل دراسته الثانوية ليحصل على الشهادة الثانوية الأزهرية عام 2001، ثم يلتحق بمعهد القراءات في نجع حمادي ويتخرج منه، ليصبح إمامًا للمسجد الأهلي غير التابع لوزارة الأوقاف والذي يجاور مدخل قريته.
36 عامًا كانت كفيلة بأن يتعلم الشيخ فعل كل شئ بنفسه ويشعر به ويراه بقلبه، واصفًا إعاقته بأنها ابتلاء من الله، لكنه تعود الصبر، ومتقبل لذلك برضى وصبر.
يخرج الإمام قبيل الصلاة يمسك بيده أحد أصدقاؤه أو المتطوعين من قريته ليصل إلى المسجد الذي يؤم فيه المصلين، وحينما يدخل إلى المسجد تجد المصلين يساعدونه على الدخول لمنطقة الوضوء، وبعدما ينتهي من وضوءه يساعدونه حتى يقف في منطقة الإمام، ويبدأ المصلون في الاصطفاف حتى يتلو عليهم أياتً من الذكر الحكيم.
الشيخ عابدين الذي لم يتزوج بعد، له من الأشقاء 5 من ذكور و2 من الفتيات، يطمح في أن يتم تعيينه بأي وظيفة حكومية تمكنه من كسب قوت يومه والانفاق علي أسرته والزواج من فتاة بقريته، حيث لا يملك أي مصدر رزق، فحتى معاش التضامن الاجتماعي الذي كان يتقاضاه توقف قبل 7 أشهر بعد أن تجاهل تقرير “القومسيون الطبي” إعاقته، حسب روايته.
ويطالب عابدين الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، أن يستمر في مساعدته واهتمامه بذوي الاحتياجات، فضلاً عن تعيينهم في الوظائف الحكومية في ظل الظروف المعيشية الصعبة، ويأمل أن تهتم الحكومة والأجهزة التنفيذية بالدولة بذوي الاحتياجات الخاصة وتساعدنهم في الانخراط بالمجتمع المصري وتعليمهم مهن تساعدهم على عيش حياة كريمة.
ووجه إمام المسجد رسالة للمبصرين بأن يحمدوا الله سبحانه وتعالي على النعمة التي هم فيها، وأن يهتموا بذوي الاحتياجات، قائلاً: “ذوي الاحتياجات ليس لهم التسول في الطرق والشوارع، فهم جزء من المجتمع”.

الوسوم