فيديو| 10 أعوام لم تكف لحل أزمة الصرف بالكلح الغربي.. والمسؤولون لا يزالون ينتظرون “الخطة” 

فيديو| 10 أعوام لم تكف لحل أزمة الصرف بالكلح الغربي.. والمسؤولون لا يزالون ينتظرون “الخطة”  مطالب بإدخال الصرف الصحي

كتبت: ولاء رمضان

يعاني أهالي قرية الكلح الغربي، بنجع حمادي، شمالي قنا، من غياب الصرف الصحي عن القرية الذي حول حياتهم إلى مستنقع منذ 10 سنوات، وسط المياه الملوثة التي تصل إلى غرف نومهم وجدران المنازل المتآكلة، فضلا عن انتشار الأمراض الفيروسية، في حين كان رد المسؤولين بأنه تم إدراج القرية بمشروع الصرف الصحي في الخطة متوسطة الأجل.

الكارثة التي تشهدها القرية بحسب محمود فوزي، أحد سكان القرية، هي عدم وجود صرف صحي بالقرية، الذي تسببت في جعل أغلب المنازل آيلة للسقوط بسبب تراكم مياه الصرف والتي تسبب تصدع وانهيار العديد من المنازل نتيجة تأثر جدرانها بالرطوبة، فضلا عن أن غالبية المنازل من الطوب اللبن القديم والتي لا تتحمل كثرة المياه تحتها.

حلول الأهالي للأزمة لم تلق آذانا صاغية لدى المسؤولين، إذ يقول أحمد بدوي، أحد شباب لقرية، أن هناك قطعة أرض تقع بين قريتهم ونجع ركب، وهي قرية قريبة منهم، وقد تم تقديم مقترح بتخصيصها لإنشاء محطة صرف صحي عليها، ولكن دون اهتمام من أحد المسؤولين.

أبو النجا فهيم، أحد الأهالي، يشير إلى جانب آخر للمشكلة، مؤكظا أن حرمان القرية من الصرف الصحي جعل بعض الاهالي يلقون مخلفاتهم ومياه الصرف في المجارى المائية من الترع والمصارف، الأمر الذي يتسبب في نشر الأمراض الفتاكة بينهم لقيامهم باستخدامها في ري المحاصيل الزراعية.

ويضيف فهيم، أن أغلب اهالي القرية يعانون من الفيروسات الكبدية والأمراض المزمنة بسبب التلوث الناتج عن تلك المياه، التي يتم سكبها في المصرف أو رشها بالشوارع، منذ 10 أعوام.

وقد أكد كمال بولس، رئيس شبكة مياه الشرب والصرف الصحي بنجع حمادي، أنه علي مسؤول القرية مخاطبة الهيئة العامية لمياه الشرب والصرف الصحي والمطالبة بإدخال الصرف الصحي للقرية ضمن مشروعات الهيئة، وسيتم مخاطبة شبكة المياه لتنفيذ المشروع بعد طرحه.

بينما أضاف عبدالله أحمد حامد، رئيس الوحد المحلية للغربي بهجورة، أنه تمت مخاطبة الهيئة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي، وتم إضافة مشروع إدراج الصرف الصحي وتطوير منظومة مياه الشرب بالقرية ضمن الخطة متوسطة الأجل والمشاريع التنموية المقرر تنفيذها في المستقبل القريب.

الوسوم