في أول يوم دراسة.. هكذا انتهى صراع الفوز بـ”التختة الأولى”

في أول يوم دراسة.. هكذا انتهى صراع الفوز بـ”التختة الأولى” من داخل المدرسة.. تصوير محمود صبري

كتب– أبو المعارف الحفناوي وبسام عبدالحميد

توافد العشرات من أولياء الأمور، صباح اليوم الأربعاء، على مختلف المدارس بنجع حمادي، مع بدء العام الدراسي الجديد برفقة أبنائهم التلاميذ في رياض الأطفال والصفين الأول والثاني الابتدائي.

وتجمع العشرات من أولياء الأمور، أمام المدارس، قبل بدء اليوم الدراسي بقرابة ساعة، في محاولة منهم لحجز مقاعد لأبنائهم في المقدمة.

صراع التختة الأولى

وشهدت مدرسة الإصلاح الزراعي الابتدائية بنجع حمادي، تزاحمًا من أولياء الأمور، أمام أبواب المدرسة، مما دفع الأجهزة الأمنية بنجع حمادي، بالدفع بسيارات شرطة لتأمين دخول الطلاب وأيضًا لفض التزاحم أمام المدارس، خشية وقوع مشادات بين أولياء الأمور بسبب حجز المقعد الأول.

من أمام الاصلاج الزراعي.. تصوير: محمود علي
من أمام الاصلاج الزراعي.. تصوير: محمود علي
السيلفي يتصدر

وحرص أولياء الأمور على التقاط صور سيلفي، مع أبنائهم، سواء في المنزل أو عقب الخروج منه، وأيضًا في الفصول داخل المدرسة.

وقال محمود صبري، أحد أولياء الأمور، إن فرحة دخول الأبناء المدارس، يكون لها أثر جيد وفرحة كبيرة، ومع انتشار التكنولوجيا وكاميرات الهواتف الحديثة، يقوم ولي الأمر بتوثيق رحلة دخول ابنه أو ابنته إلى المدرسة بالصور، حتى تكون ذكرى خالدة لهم على مر السنين.

تعزيزات أمنية

وقال مصدر أمني بمركز شرطة نجع حمادي، في تصريحات لـ”النجعاوية”، إن هناك تعزيزات أمنية مكثفة أمام المدارس، خشية مع وجود تزاحم في اليوم الأول من أولياء الأمور الذين يحرصون على الذهاب مع ذويهم إلى المدارس.

وأشار المصدر إلى أن هناك تنسيق مع إدارة المرور، للحد من التكدس المروي في شوارع المدينة، وأيضًا للحد من سرعة السيارات وضبط المخالفين، خشية على أرواح التلاميذ، فضلًا عن تعزيز التواجد الأمني في أماكن الخصومات الثأرية.

مصير المدارس الثلاث

وقال أحمد وزيري، رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي، إن هناك تنسيق مع الأجهزة الأمنية والتعليم لتأمين دخول الطلاب للمدارس، موضحًا أن هناك متابعة دورية على المدارس من قبل بداية العام الدراسي، وهناك تواصل مع كافة الجهات لحل جميع المشاكل حرصًا على الطلاب وأيضًا أولياء الأمور.

وأشار وزيري، إلى أن مشكلة الثلاث مدارس بقرى الشطبية وسلاجة والقناوية، التي هدمها أحد المقاولين لإحلالها وتجديدها وتركها قبل أن يقوم بالبناء، هناك جهات تحقق في ذلك، ولكن تم طرح هذه المدارس من قبل الأبنية التعليمية بقنا، مرة أخرى، وسيتم البناء، ولهذا تم نقل الطلاب إلى أقرب مدارس لهم حتى تنتهي عملية الإحلال والتجديد.

وتعرضت 3 أبنية تعليمية للهدم على يد مقاول اتهم بالنصب على هيئة الأبنية التعليمية في نجع حمادي، وإيهامهم بتطوير المدارس بمبلغ 16 مليون جنيه، مما أدى إلى توزيع تلاميذ المدارس على مدارس أخرى.

اقرأ أيضًا: بعد نصب مقاول على الأبنية التعليمية.. طلب إحاطة وبلاغ للنيابة

الوسوم