في صلح أبناء عائلة آل سلام بدشنا.. محافظ قنا: لا خير في حياة بدون الأمن

في صلح أبناء عائلة آل سلام بدشنا.. محافظ قنا: لا خير في حياة بدون الأمن
كتب -

أكد عبدالحميد الهجان محافظ قنا، على  أنه لا خير فى حياة بدون الأمن، أثناء جلسة صلح القودة رقم 94 التي عقدت بين أبناء عممومة من عائلة آل سلام بنجع الفحيرة بقرية السمطا التابعة لمدينة دشنا، بحضور اللواء مجدي القاضي، مدير أمن قنا، وفضيلة الشيخ محمد الطراوي وكيل وزارة الأوقاف بقنا، وعدد كبير من القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية والدينية وكبار العائلات والقبائل، بالإضافة إلى عدد كبير من أبناء عائلة آل سلام وأبناء القرية والقرى المجاورة.

وأثنى الهجان على أبناء عائلة آل سلام لنبذهم الخلافات، واتمام الصلح، مشيرًا إلى أن جميع الأديان السماوية تحث على التحلي بالعفو والتسامح والصفح، لتعم بين الناس المحبة معربًا عن سعادته بما شهدته قنا من تغير لثقافات المواطنين فيما يتعلق بالخصومات الثأرية والاستجابة لمساعي الصلح، وهو ما يؤكده إنهاء 5 مصالحات ثأرية خلال أسبوع مؤكدًا أن الأمن والأمان هما الطريق للبناء والتعمير وتحقيق التنمية الشاملة في مختلف المجالات والتي بدأت تظهر ثمارها بالفعل في المحافظة، بإنجاز العديد من المشروعات التنموية خلال الفترة الماضية.

وفي سياق مواز، أشاد محافظ قنا بالجهد المبذول من قِبل قيادات مديرية أمن قنا، ورئيس لجنة المصالحات وأعضائها الكرام وكبار العائلات والشيوخ ورجال الدين.

من جانبه أكد اللواء مجدي القاضي أن انهاء أى خصومة ثأرية على أرض المحافظة يعد عرسًا لأبناء قنا، وأن هذه المصالحات ضمن أولويات مديرية الأمن، بالتعاون مع المحافظة والقيادات الشعبية ومشددًا على ضرورة الالتزام بتنفيذ ما تبنته مديرية الأمن من مبادرة ” قنا بلا أسلحة ” التي أطلقت في أغسطس الماضي، حتى لا يقع المخالفين تحت طائلة العقوبات، مشيرًا إلى أن المبادرة تهدف الى الحد من استخدام الأسلحة في الخلافات حفاظًا على دماء ابنائنا.

يأتى ذلك في إطار الجهود التي يبذلها محافظ قنا لإنهاء كافة الخصومات الثأرية بالمحافظة، والحد من وقوع خلافات جديده بالتنسيق مع القيادات الأمنية.

الوسوم