في موسم الحصاد.. الأمراض تهدد مزارعي المانجو بنجع حمادي

في موسم الحصاد.. الأمراض تهدد مزارعي المانجو بنجع حمادي أعراض الإصابة على المحصول، تصوير: إسلام نبيل

كتب: إسلام نبيل وأيمن الوكيل

يعاني المئات من مزارعي المانجو بمركز نجع حماديي شمالي محافظة قنا، ومراكز شمال المحافظة، من العديد من الأمراض التي قد تفسد المحصول، وسط تهديدات منهم بوقف زراعة المانجو، بسبب الإصابات التي تلازم المحصول وتقلل من جودته وكميته المنزرعة، وذلك بالتزامن مع موسم حصاد المحصول وبيعه للتجار والمواطنين في أنحاء قرى ونجوع المدينة.

المانجو كغيرها من الزراعات الموسمية، العديد من العقبات والأمراض التي تواجه من يزرعها، وسط اتهامات لمسؤولي الإدارة الزراعية بالمدينة، بالتقاعس وعدم الاستجابة لهم حال طلبهم دعما من القائمين على فروعها المختلفة.

أشجار المانجو بقرية الخضيرات، تصوير: أيمن الوكيل
أشجار المانجو بقرية الخضيرات – تصوير: أيمن الوكيل

إصابات متعددة

يقول عبدالباقي أحمد محمد، مزارع مانجو بقرية الخضيرات التابعة لمركز نجع حمادي، والتي تشتهر بزراعة المحصول، إن محاصيلهم تعاني من العديد من الإصابات الموسمية، والتي تؤثر على إنتاجيتهم التي من بينها الحشرة القشرية والعفن الهبابي، وذبابة الفاكهة، والبياض الدقيقي، التي أثرت على محصولهم خلال العامين الماضي والحالي.

أعراض الإصابة على المحصول، تصوير: إسلام نبيل
أعراض الإصابة على المحصول، تصوير: إسلام نبيل

مصائد بالجهود الذاتية

ويضيف مزارع المانجو أن المزارعين قاموا بعمل مصائد للسيطرة على مرض “ذبابة الفاكهة”، والتي تظهر أثناء وفي نهايات موسم الحصاد كل موسم، وذلك لمحاولة السيطرة على محصولهم، خوفا من إلحاق الضرر فيه، قائلاً: “عملنا المصايد بالجهود الذاتية من فلوسنا الخاصة لأن مفيش حد في الإدارة الزراعية سيطر علي المشكلة اللى بنمر بيها كل عام”.

ويذكر أن إصابة ذبابة الفاكهة تصيب حباب المانجو بالدود، ويعاني المزارعين منها حاليا دون محاولات من مسؤولي الجمعيات الزراعية وإدارات الزراعة.
ويناشد عبدالباقي وزارة الزراعة لحل أزمة ذبابة الفاكهة بتوفير مصائد مخصصة لها، قائلا: “بنصرف فلوس من جيوبنا عشان نجيب مبيدات ونعمل مصائد”.
كما يشير إلى أن هناك العديد من المزارعين يفكرون في التوقف عن زراعة المانجو، بسبب عدم اهتمام الزراعة ممثلة في الجمعية الزراعية والإدارة الزراعية بنجع حمادي، ومحاولة حل المشكلات التي يعاني منها المزارعين.
إصابة محصول المانجو بقرية الخضيرات - تصوير: ايمن الوكيل
إصابة محصول المانجو بقرية الخضيرات – تصوير: أيمن الوكيل

إصابات كل موسم 

يؤكد المهندس سيد عبدالله سليم، أحد مزارعي المانجو بمركز نجع حمادي شمال محافظة قنا، أن المزارعين تعرضت مزارعهم لمرض الإصابة بالعفن الهبابي في الموسم الماضي، مما أثر على المحصول.
ويشير إلى أن تلك الأمراض التي تصيب المانجو، تؤثر على كمية المحصول في حصاد الموسم، فضلا عن جودة الإنتاجية.
مصايد الحشرات للحفاظ على المحصول تصوير: أيمن الوكيل
مصايد الحشرات للحفاظ على المحصول تصوير: أيمن الوكيل
 الزراعة تبرر

ومن جانبه يقول المهندس جمال صديق، مدير عام الإدارة الزراعية، بنجع حمادي، إن إدارته لم تتلق إخطارا من مزارعي المانجو بقرية الخضيرات، يفيد بإصابة محصولهم بأي من الآفات الزراعية.

ويوضح صديق أن مزارعي المانجو بالقرية، عليهم التوجه للجمعية الزراعية التابعة للقرية وإخطارها بالإصابة إن وجدت، ومن ثم تقوم الجمعية بمخاطبة الإدارة الزراعية، لفحص المحاصيل المصابة، وتوجيه قسم مكافحة الآفات الزراعية لإتخاذ الإجراءات اللازمة.

محصول المانجو بالخضيرات، تصوير: إسلام نبيل
محصول المانجو بالخضيرات، تصوير: إسلام نبيل
توافر المبيدات

وفي اتصال هاتفي أجرته “النجعاوية” مع المهندس عابدين علي، مدير عام إدارة مكافحة الآفات بمديرية الزراعة بقنا، أفاد بأنه بالنسبة للإصابة بالحشرات القشرية والبق الدقيقي في المانجو، فإنها لم تصل لحد وجود الغفن الهبابي، لافتًا إلى أن مزارعي المانجو يمكنهم التواصل مع المديرية لأخذ العلاج الموصى به من المبيدات المعتمدة من وزارة الزراعة.

ويوضح علي، أن المبيدات الخاصة بمكافحة أمراض المانجو، ترش بالزيت المعدني الصيفي بمعدل 1.5 لكل 100 لتر ماء، والزيت المعدني الشتوي بمعدل 2 لتر لكل 100 لتر ماء، مع إضافة مادة ناشرة 50 سم لكل 100 لتر، ويمكن إضافة أي مبيد حشري مثل الملاتوكس 57% بمعدل 150 سم/100 لتر.

ويشير مدير إدارة المكافحة، إلى أن ما يظهر على أشجار المانجو في شكوى المزارعين بالخضيرات هو البياض الدقيقي، الذي يتوجب رشه وقائيًا بالكبريت الميكروني، وفي حالة حدوث الإصابة ترش بالمبيدات الفطرية، مع التغيير للمبيد كل رشة، مبينا أنه على المزارعين الاهتمام برش المخصبات الورقية وخاصة العناصر الصغرى والزنك.

الوسوم