قاتل “مُعلمة علم النفس” بقنا: أردت أن أعتدي عليها فقاومتني

قاتل “مُعلمة علم النفس” بقنا: أردت أن أعتدي عليها فقاومتني المجني عليها

كتب: أبو المعارف الحفناوي وبسام عبد الحميد

تابعت الأجهزة الأمنية بقنا، تحقيقاتها مع المتهم بقتل معلمة علم نفس، بعد العثور على جثمانها غارقة في الدماء داخل منزلها خلف منطقة التجنيد بمدينة قنا، في ساعات مبكرة من صباح الجمعة الماضية.

وقال مصدر أمني في تصريحات لـ”النجعاوية”، إن التحريات التي أجرتها الأجهزة الأمنية بإشراف اللواء محمود حسن، مدير المباحث، والعميد أشرف عبد المالك، رئيس المباحث، توصلت إلى أن القاتل يدعى “أحمد. ص. ع”، 25 عامًا، وكان يعمل في العمارة المجاورة لمنزل المجني عليها، حيث تسلل للمنزل بهدف اغتصابها وسرقتها لعلمه أنها سيدة ثرية، إلا أنها قاومته بشدة، مما دفعه لضربها على رأسها بأسطوانة البوتاجاز وتركها جثة هامدة وفر هاربا.

وتابع المصدر الأمني، أن التحقيقات مع المتهم أوضحت اعترافاته التفصيلية بارتكابه الحادث، والذي أكد فيها أنه راقب المجني عليها لمدة أسبوعا، وخطط لسرقتها واغتصابها، قائلا: “دخلت المنزل الذي كانت أبوابه مفتوحة فوجدتها في الطابق الأرضي، وهجمت عليها فقاومتني، وقالت لي سأعطيك ما تريد من أموال مقابل الخروج من المنزل، إلا أنني قلت لها أنا عايزك أنتي”.

وتابع، أن المجني عليها فور سماعها هذه الكلمة تحولت إلى حالة من الهياج، وقامت بعضي في يدي فضربتها في وجهها أكثر من مرة حتى سقطت على الأرض، ولكنها استمرت في المقاومة، وبدأت في الصراخ بصوت عالٍ، فقمت بكتم أنفاسها بيدي حتى لا يسمعنا أحد، ولكنها عضتني مرى أخرى رغم ضعف قدرتها على الحركة، فقمت بضربها بأسطوانة بوتاجاز أكثر من مرة حتى تأكدت من موتها وهربت دون أخذ شيئ من أموالها أو مخزن الملابس المملوك لها.

وتمكنت الأجهزة الأمنية بقيادة المقدم محمد إيهاب خلف الله، رئيس مباحث مركز قنا، من ضبط المتهم، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، والعرض على النيابة التي تولت التحقيقات.

الوسوم