قبل بدء موسم العصير.. شكاوى من تهالك خطوط الديكوفيل ومطالب برفع سعر القصب

قبل بدء موسم العصير.. شكاوى من تهالك خطوط الديكوفيل ومطالب برفع سعر القصب صيانة خطوط الديكوفيل - شركة السكر

يشكو مزارعو القصب بمراكز نجع حمادي وفرشوط وأبوتشت والوقف، من تهالك خطوط قطار الديكوفيل، الأمر الذي يعرض المحصول للسرقة والتلف أثناء نقله، مطالبين بحل الأزمة المتكررة قبل بدء موسم العصير رقم 123، والمقرر له الأسبوع الأول من يناير المقبل، فضلًا عن مطالبات المزارعين برفع سعر طن القصب إلى 1000 جنيه.

شكاوى المزارعون

يقول صلاح محمد، مزارع، إن انقلاب قاطرات القصب بعد شحنها، أزمة متكررة يعاني منها المزارعين كل موسم، الأمر الذي يُكبدهم مصاريف إضافية، ويزيد من همومهم.

ويلفت عاطف محمود، مزارع، أن انقلاب القاطرات المحملة بالقصب على خطوط الديكوفيل وهي في طريقها إلى مصانع السكر، تُهدد المحصول بالتلف والسرقة وأيضًا تعطل حركة المرور، مع احتمالية وقوع حوادث يذهب ضحيتها المارة، فضلًا عن أن المزارع يتحمل مصاريف الشحن المرتفعة مرة أخرى على حسابه الخاص.

مطالب برفع سعر الطن

ويطالب علي متولي، مزارع، الحكومة بالنظر إلى المزارعين، ورفع سعر طن القصب من 720 جنيها إلى 1000 جنيه، موضحًا أن الحكومة لم تصدر قرارًا الموسم الماضي بزيادة السعر، مما تسبب في زيادة معاناة المواطنين لعدم حصولهم على عائد مادي، نظير زراعتهم للمحصول طوال الموسم.

ويوضح محمود السيد، مزارع، أن المزارعين تحملوا أعباءً فوق أعبائهم، خاصة مع ارتفاع أسعار العمالة والسماد والغاز، ولم تنظر لهم الدولة، لافتًا إلى أن القصب يعد محصول استراتيجي هام، ولا بد من الحفاظ عليه قبل أن يؤدي ذلك إلى بوار الأراضي.

ويشير السيد إلى أن المطالبة بزيادة سعر طن القصب حق مشروع للمزارع الذي يكدح طوال الموسم من أجل الحصول على عائد مادي له ولأسرته، يساعدهم في تحمل مصاريف الحياة اليومية، مضيفا أن أقصى طموح للمزارع في هذه الأيام، هو سداد ديونه التي اقترضها من البنك الزراعي، حتى يتمكن من الزراعة.

شركة السكر ترد

وأوضح مصدر مسؤول بمصانع سكر نجع حمادي – رفض ذكر اسمه – أنه مع انتهاء موسم العصير يبدأ العمال في أعمال الصيانة والاستعداد للموسم الجديد، لافتًا أن من بين أعمال الصيانة، تكثيف العمل لعمال “الدريسة”، لصيانة خطوط الديكوفيل.

وأشار المصدر إلى أن العمال بدأوا بالفعل في صيانة خطوط الديكوفيل في جميع المناطق التي تورد محصول القصب لمصنع سكر نجع حمادي، للحد من انقلاب القاطرات وتلف المحصول أثناء نقله، لافتًا أن سعر الطن لم يُحدد بعد، وتقرره لجنة اقتصادية.

الوسوم