قرى شرق النيل «عطشانة».. ومسؤول يكشف السبب

قرى شرق النيل «عطشانة».. ومسؤول يكشف السبب طفل يقوم بتعبئة المياه من طلمبة حبشية - صورة: بسام عبدالحميد

يشكو أهالي قرى شرق النيل بنجع حمادي، من انقطاع المياه منذ قرابة 15 يوما، خاصة في قرى الهيشة، التابعة للوحدة المحلية لقرية السلامية بنجع حمادي.

يقول عمر أبوالدهب، أحد أهالي المنطقة، إن هناك انقطاع مستمر للمياه عن المنطقة، مما تسبب في وجود أزمة للمواطنين، وبدأوا يبحثون عن نقطة مياه في رحلة شاقة لسد عطشهم.

ويطالب سيد علي، مزارع، المسؤولين بالنظر إلى صرخات واستغاثات الأهالي بحل أزمة انقطاع مياه الشرب في قرى شرق النيل، قائلًا “مسّخت قوي”.

ويوضح أحمد علي، معلم، أن المياه لا تأتي نهائيًا إلى المنازل، وإن وصلت تصل ساعتين فقط عند الفجر، رغم فواتيرها الباهظة، وفواتير الكهرباء التي زادت أيضًا، بسبب استخدام مواتير الرفع المنزلية، التي لا تأتي المياه بدون الاستعانة بها.

ويوضح محمود عبد اللاه، موظف، أن انقطاع المياه عن قرى شرق النيل، يشكل أزمة مستمرة، بسبب انقطاعها المتكرر، وعدم تمكن المواطنين من الحصول عليها، رغم وجود مواتير الرفع المنزلية.

ويضيف محمود علي، من أهالي الهيشة، إن المياه تمثل أزمة متسمرة ومسلسل إهمال دائم، في القرى التابعة للهيشة مثل عزبة آدم وورور وقرية نجع سالم ونجع عايد وغيرها من القرى، مما يضطرنا لتخزينها في الجراكن والخزانات.

وىتابع بأن عملية توفير مياه صالحة للاستخدام المنزلي، يعتمد على توافر أقرب طلمبة حبشية بالقرب من المنزل، مما يتسبب في إصابة المواطنين بالأمراض، مختتما حديثه قائلا “المضطر يركب الصعب”.

مسؤول يوضح السبب

ويوضح مسؤول بالوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي، أن السبب في ضعف وانقطاع المياه عن بعض المناطق ومنها قرى شرق النيل، يرجع إلى وجود نسبة عكارة مرتفعة في نهر النيل، وبذلك يستلزم غسيل الشبكات والفلاتر مما يؤدي إلى ضعف وانقطاع المياه عن بعض المناطق خاصة في أطراف الشبكات.

ويشير المسؤول الذي فضل عدم ذكر اسمه، إلى أنه بجانب وجود نسبة عكارة، إلى أنه توجد مشكلة أخرى وهي عدم افتتاح محطة مياه بخانس حتى الآن والتي ستغذي مدينة فرشوط وقراها التي تحصل على المياه من محط مياه نجع حمادي الرئيسية منذ سنوات، لافتًا أنه مع افتتاح المحطة والبدء في إنشاء محطات مياه في أولاد نجم والدرب وبعض المناطق بنجع حمادي، ستنتهي هذه المشكلة تمامًا.

الوسوم