كابلات الموت تهدد قرى بنجع حمادي بالسرطان وتشوهات الأجنة

كابلات الموت تهدد قرى بنجع حمادي بالسرطان وتشوهات الأجنة أسلاك الضغط العالي

نقلًا عن الإصدار الورقي 

هل تنفذ الكهرباء وعدها باستبدال خطوط الضغط العالي؟

أسلاك الموت تحاصر منازل قرى نجع حمادي.. السرطان وتشوهات الأجنة أبرز المخاطر الصحية

الغربي بهجورة أكثر القرى اختراقًا بـ33 منطقة.. وخلو المدينة منها

الكهرباء: تغييرها في 10 مناطق بقرى المركز.. ومرحلة ثانية تشمل بقية القرى

وحماية الأراضي توجه بعدم تغيير الخطوط أعلى الرقعة الزراعية لحمايتها من التعديات

كتب: أبوالمعارف الحفناوي، بسام عبدالحميد، أيمن الوكيل، مريم الرميحي

فوق أسطح عدد كبير من المنازل بقرى مركز نجع حمادي تمتد خطوط الضغط العالي مشكلة خطورة كبيرة على حياة المواطنين القاطنين بتلك القرى، في يناير الماضي تقدم عدد من أعضاء مجلس النواب من مختلف المحافظات بطلبات إحاطة حول أضرار كابلات الضغط العالي المنتشرة في المناطق المأهولة بالسكان، مطالبين مسؤولي الكهرباء بإيجاد حلول، وفي استجابة من قبل وزارة الكهرباء شرعت في تنفيذ تحويل الخطوط الهوائية إلى أرضية، في هذا التحقيق تستعرض “النجعاوية” ردود فعل المواطنين حول تلك الخطوة ومدى صلاحيتها وتكلفتها وأضرارها إن وجدت وحجم تطبيقها على أرض الواقع بقرى مركز نجع حمادي.

مواطنون

يقول محمد همام، لا يعمل، إن استبدال كابلات الضغط العالي الهوائية بالقرى والنجوع خطوة إيجابية كونها تمر بين المنازل وتعرض حياة المواطنين للخطر، لافتًا أن عدد لا بأس به من المباني المأهولة بالسكان تقع أسفل خطوط الضغط العالي مباشرة.

ويشير سامح عبدالحميد، موظف، إلى أن خطوط الضغط العالي تشكل خطرًا على حياة المواطنين خاصة في المناطق السكنية الجديدة، لافتًا أن الأهالي طالبوا مرارًا وتكرارًا بنقلها إلى خارج الكتلة السكنية دون جدوى.

ويذكر جمعة علي، من سكان قرية الرحمانية قبلي، أن منزله يقع بجوار خطوط الضغط العالي التي تم تحويل مسارها مؤخرًا، وهي خطوة مبشرة لإزالة خطر الموت الملاصق لمنازل المواطنين.

ويلفت عماد زيان، موظف، أن خطوط الضغط العالي لم يتم تغيير أماكنها منذ سنوات أو حتى إحلالها وتجديدها وهو ما أدى إلى تهالك العديد منها وتكرار سقوطها في بعض المناطق.

ويشكو محمد عمران، من أهالي قرية المصالحة، من أسلاك كهرباء الضغط العالي التي تهدد حياتهم وتسبب العديد من الإمراض، راويًا تعرضه لأزمات متكررة بسبب وجود كابلات الضغط العالي فوق منزله مباشرة ومشيرًا إلى وجود 30% من منازل القرية بجوار خطوط الضغط العالي.

ويضيف عبدالفتاح صبري قنديل، من سكان نجع الشيخ نور الدين بقرية الشعانية، أن عدم تغيير سلك الجهد المتوسط بالقرية منذ عشرات السنين يتسبب في قطع التيار الكهربي عن القرية لفترات طويلة ومتكررة ويعرض الأجهزة الكهربية للتلف، بالإضافة إلى عدم وجود إنارة كافية في الشوارع الرئيسية والفرعية، حيث يعتمد معظم الأهالي على الإضاءة من منازلهم الخاصة.

ويروي جميل أحمد يوسف، من نجع الشيخ نور الدين، أنه طالب المسؤولين بنقل الأسلاك الخاصة بالضغط العالي من المحول الملاصق لمنازلهم لحمايتهم وحماية أطفالهم.

ويناشد حسن صبري قنديل، من القرية نفسها، المسؤولين بإنهاء معاناة الأهالي ونقل خطوط الضغط العالي وإحلال وتجديد شبكة الكهرباء بالقرية.

إصابة بالأمراض

ويقول محمد رشاد، أخصائي الأشعة، إن التواجد بالمجال الكهرومغناطيسي الناتج عن خطوط الضغط العالي يؤثر، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، على صحة الإنسان والحيوان والمحاصيل الزراعية طبقًا للأبحاث العلمية.

ويُنبه رشاد إلى الأمراض الناتجة المتمثلة في توترات نفسية وعصبية بسبب تأثيرات الكهرباء على المخ، والإصابة بأمراض القلب والروماتويد، واضطرابات في إفراز الهرمونات والإنزيمات مما ينتج عنه الإصابة بأمراض الغدة الدرقية، واضطرابات في معدلات الكالسيوم مما يؤدي إلى التشنجات، والتأثير على مراكز الإحساس والحركة خاصة عند المدخنين ومرضى السكر، والشعور بالخمول والشرود وعدم الرغبة في العمل، فضلا عن تأثيره على عملية البناء الكيميائي للخلايا عند الإنسان, وتؤكد أغلب الأبحاث ارتباطه الشديد بمرض سرطان الدم وإحداث تشوهات الأجنة لدي الحوامل وولادتهم بتأخر عقلي.

الكهرباء

يوضح المهندس طه أحمد، مسؤول الجهد العالي والفائق بمحطة كهرباء 500، أن خطوط الضغط التي تخترق الكتل السكنية بنجع حمادي من الجهد 11 كيلو وات،  وتخلو المدينة منها وتوجد بالقرى وأطرافها، لافتًا أن أكثر قرى نجع حمادي بها اختراق لكتل سكنية هي الغربي بهجورة بـ33 منطقة.

ويتابع أن خطوة تحويل خطوط الضغط من هوائية لأرضية يُعد حل جذري للضرر الذي ينتج عن مجال الخطوط الذي يؤدي التعرض له بصفة مستمرة على مدار اليوم لاحتمال الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل الأورام، موضحًا أن الكابلات الأرضية لا يكون لها مجال وحتى حال حدوث انقطاع للأسلاك لن يؤدي لضرر لأنها تنظم المجال الغير منظم ثم تعمل على تشتيت التيار بطريقة سليمة فضلاً عن الطبقات النحاسية التي تقابل التيار ثم تعمل على  تفريغ المجال، مردفًا أن الخطوط على عمق 80 سم.

ويضيف أنه تم حصر المناطق السكنية التي تخترقها خطوط الضغط بالقرى والموافقة على تحويله من خطوط هوائية إلى أرضية، مردفًا أن الأمر كان مطروحًا ومُلحًا من عام 2010 ولكن التكلفة الباهظة لتنفيذ استبدال الخطوط وتحويله كانت تعرقل التنفيذ ولكن بعد تبني وزارة الكهرباء للخطة الطموحة جعلتها من ضمن الأولويات وفق الاعتمادات المالية المتاحة.

ويستكمل المهندس ياسر حسني، رئيس شبكة كهرباء الجنوب بنجع حمادي، أنه تم تغيير أسلاك الضغط العالي إلى كابلات أرضية في مناطق المعهد الديني بالرحمانية وتعديّات المعهد الديني بالرحمانية وتعديّات المرشح بالقصر والسلامية وتعديّات السلامية والوحدة الصحية بالسلامية والدرب ونجع ركب والمعهد الديني بالدرب.

ويُشير حسني إلى أن هناك قانون يجرم البناء بجوار الضغط العالي، وكانت السلطات التنفيذية تحرر محاضر للمخالفين ، ولكن هناك مناطق دخلت الحيز العمراني الجديد بالقرى، وبالتالي تم تغيير أسلاك الضغط العالي إلى كابلات أرضية حرصًا على المواطنين وأيضًا حتى يتمكنوا من توصيل المرافق.

ويُضيف أن تغيير أسلاك الضغط العالي لن يتم في أماكن خارج الحيز العمراني أو في مناطق المخالفات، لافتًا أن الأولوية في تغيير الأسلاك تكون في المناطق التي يوجد بها مصالح حكومية مثل المدارس والوحدات الصحية وغيرها، والمناطق الأكثر كثافة سكانية.

ويفيد المهندس صبري عويس، رئيس شبكة كهرباء الشمال، أنه تم تغيير أسلاك الضغط العالي إلى كابلات كهربائية أرضية بجوار مدرسة بقرية المناصرة التابعة للغربي بهجورة، ضمن خطة الحكومة ومبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي، لافتًا أنه من المحتمل دخول مناطق أخرى كمرحلة ثانية في مختلف المجالس القروية.

الوحدات المحلية

ويقول محمد موسى، نائب رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي، إن عملية تغيير أسلاك الضغط العالي الهوائية إلى كابلات أرضية هي مبادرة أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي حرصًا على سلامة المواطنين وتيسير توصيل الكهرباء لهم.

ويوضح سيد عبدالرحمن، رئيس الوحدة المحلية بالرحمانية قبلي، إن الوحدة المحلية أنهت استبدال خطوط الضغط العالي الكهربائية “الهوائية” بأخرى أرضية بمناطق قرى الرحمانية قبلي والقصر والصياد، وجارِ إحلال وتجديد أعمدة الكهرباء المتهالكة بمداخل القرى التابعة للوحدة المحلية واستبدالها بأخرى جديدة.

ويذكر حمدي فوزي، رئيس الوحدة المحلية لمجلس قروي هو، أن اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، طالب المسؤولين بشركة الكهرباء بعمل مقايسة لتحويل خط الكهرباء الخاص بالضغط العالي إلى أرضي بمنطقة وحدات الإسكان الاجتماعي بحاجر جبل هو.

ويشير طلعت عبدالشافي، رئيس الوحدة المحلية لقرية الغربي بهجورة، للانتهاء من المرحلة الأولى من تغيير خطوط كابلات الضغط العالي إلى أرضي بقرى الوحدة المحلية، ووضع خطة بالتنسيق مع الكهرباء لتحويل كافة خطوط الضغط العالي المارة فوق المؤسسات الحكومية والمتعارضة معها.

ويتابع أنه تم تشكيل لجنة لمعاينة كابلات الضغط العالي ذات الجهد المتوسط بقرية الكلح الغربي لبحث إمكانية استبدالها بكابلات أرضية، ضمت عدد من المختصين من شركة الكهرباء وموظفين من مجلس القرية.

حماية للرقعة الزراعية

فيما يلفت المهندس محمد الملقب، رئيس قسم حماية الأراضي الزراعية بالإدارة الزراعية بنجع حمادي، إلى أن تحويل مسارات خطوط الضغط العالي لا يجب أن يمتد إلى خطوطها المارة بالأراضي الزراعية، حيث أنها تشكل حماية لها وتمنع المواطنين من التعدي عليها والبناء بالقرب منها، مشيرا إلى أن وجود هذه الخطوط الكهربائية يمنع تآكل الرقعة الزراعية.

الوسوم