كل ما تريد معرفته عن مبادرة “حياة كريمة” في قنا.. القرى المستهدفة ومحاور العمل

كل ما تريد معرفته عن مبادرة “حياة كريمة” في قنا.. القرى المستهدفة ومحاور العمل النجوع الفقيرة ببهجورة - تصوير: بسام عبدالحميد

بدأت الأجهزة التنفيذية بمحافظة قنا، عرض وتنسيق آليات وخطط لتنفيذ مبادرة “حياة كريمة ” في 8 قرى مستهدفة بمراكز المحافظة.

قال اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، إنه تم عقد العديد من الاجتماعات وبحث آليات العمل وخطط التنفيذ للجمعيات المشاركة بالمبادرة، مع العديد من الأجهزة التنفيذية والجهات الحكومية والأهلية الشريكة.

وأكد دعمه الكامل لتنفيذ المبادرات المجتمعية وعلى رأسها المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” التي تهدف لتحسين الأحوال المعيشية للمواطنين وتمكين الأسر الفقيرة اقتصاديًا واجتماعيًا وتعليميًا بالتنسيق مع مؤسسات المجتمع المدني.

القرى المستهدفة

وأشار محافظ قنا إلى أنه وجه المسؤولين بالتنسيق مع مختلف الجهات المعنية (التضامن الاجتماعي- الصحة- التربية والتعليم- شركة مياه الشرب والصرف الصحي- الوحدات المحلية) لتنفيذ أعمال المبادرة وتذليل أي معوقات، وإعداد تقارير دورية بنسب التنفيذ ومعدلات الانجاز في القري المستهدفة، لحين الانتهاء من الأعمال، طبقا للجدول الزمني المحدد.

وأوضح المحافظ أن المبادرة تستهدف قرى بلاد المال بحري وسمهود والحبيلات الغربية بمركز أبو تشت، وقرى السمطا بحري، وأبو مناع قبلي، ونجع عزوز بمركز دشنا، بالإضافة إلى قريتي نجع الحاج سلام، والدهسة بمركز فرشوط، وبهجورة في نجع حمادي.

وأضاف أن تنفيذ أعمال المبادرة بالمحافظة يتم بمشاركة 4 جمعيات، وهي: مصر الخير- جمعية صناع الحياة- جمعية صناع الخير- جمعية البر والتقوى، وذلك بالتعاون مع مديرية التضامن الاجتماعي بالمحافظة والجهات المعنية.

 أعمال المبادرة

وأشار إلى أن أعمال المبادرة تتمثل في تطوير وتأهيل وترميم مباني الوحدات الصحية والاجتماعية والبيطرية والحضانات والمدارس ومراكز الشباب، لرفع مستوى الخدمة والمساهمة في زواج اليتيمات والمشروعات متناهية الصغر.

كما تشمل أعمال المباردة، توفير فرص عمل لأبناء القرى، وتحسين ورفع البنية التحتية للمنازل، التي تشمل الوصلات المنزلية لمياه الشرب والصرف الصحي، وإنشاء الأسقف، ورفع كفاءة المنازل، لتحسين حالة المسكن، وتسيير قوافل طبية لعلاج غير القادرين مجانا، وتوفير أجهزة تعويضية.

محاور العمل

أوضح حسين الباز، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بقنا، أنه يتم الآن العمل على تلك القرى، ضمن مبادرة “حياة كريمة”، التي أعلنها الرئيس عبدالفتاح السيسي، للعمل على تحسين مستوى معيشة الأسر الفقيرة والأولى بالرعاية، مشيرًا إلى أن المحاور التي يتم العمل عليها كالتالي:

– توفير سكن كريم من خلال بناء أسقف ورفع كفاءة المنازل الموجودة والتي تحتاج إلى تطوير.

– مد وصلات مياه ووصلات صرف صحي للمنازل المحرومة من هذه الخدمات.

– توفير الكشوفات الطبية والعمليات الجراحية وتوفير العلاج اللازم للمرضى بالمجان.

– توفير أجهزة تعويضية تشمل سمّاعات ونظارات وكراسي متحركة وعكازات.

– تجهيز الفتيات اليتيمات للزواج، بما يشمل تجهيز منازل الزوجية.

– عقد أفراح جماعية لمساعدة المحتاجين.

– إقامة مشروعات متناهية الصغر لتوفير دخل ثابت للمواطنين بما يعود بالنفع عليه وعلى الاقتصاد الوطني.

– تفعيل دور التعاونيات الإنتاجية في القرى.

– إنشاء حضانات منزلية لترشيد وقت الأمهات في الدور الإنتاجي.

– توفير كسوة الأطفال خاصة في المناسبات.

– تقديم دعم عيني بشكل دوري للأسر الأكثر احتياجًا.

وأكد الباز، أن ذلك يأتي في إطار المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، في يناير الماضي والتي تنفذها وزارة التخطيط والإصلاح الاداري، بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي، التي تهدف إلى الارتقاء بالمستوي الاقتصادي والاجتماعي والبيئي والصحي للأسر في القري الأكثر احتياجا، وتمكينها من الحصول علي كافة الخدمات الأساسية، وتعظيم قدراتها في أعمال منتجة تسهم في تحقيق حياة كريمة لهم.

الوسوم