كمامات وقفازات ومطهرات.. هدايا عيد الأم في زمن كورونا

كمامات وقفازات ومطهرات.. هدايا عيد الأم في زمن كورونا تاجر يبيع كميات من الصابون والمواد المطهرة| صورة: بسام عبدالحميد

الأوضاع الاستثنائية الحالية التي سببها انتشار فيروس كورونا المستجد، ألفت ظلالها على عيد الأم هذا العام، فأصبح لها طابع مختلف. فإلى جانب انخفاض معدلات البيع والشراء لدى محلات الهدايا، ظهر نوع آخر من الهدايا لم يكن مألوفا، مثل: المواد المطهرة والكمامات، ومع أن طبيعة الهداية تلك، اعتبرها البعض خفيفة الظل، اعتبرها آخرون أنها عملية، خاصة مع ندرة المواد المطهرة بنجع حمادي.

يقول وائل محمد، صاحب محال هدايا ومستحضرات تجميل ومستلزمات المنزلية، لـ”ولاد البلد” إن هناك إقبال من المواطنين على شراء المطهرات والكحول الطبي والديتول وغيرها، واتجه بعض الزبائن إلى طلب لف تلك المستلزمات على هيئة هدية في عيد الأم.

يعتبر محمد، أن تلك المطهرات هي أفضل هدية يمكن تقديمها في تلك الفترة، كما أن نسبة الإقبال من المواطنين ضعيفة نسبيًا عن العام الماضي، الأمر الذي أثر على حركة البيع والشراء، بجانب وجود نقص في كميات المطهرات والمنظفات، نتيجة ارتفاع نسبة الطلب من الجمهور.

إقبال ضعيف من المواطنين على شراء هدايا عيد الأم| صورة: بسام عبدالحميد
إقبال ضعيف من المواطنين على شراء هدايا عيد الأم- تصوير: بسام عبدالحميد
تراجع المبيعات

هاني فاروق، صاحب محل هدايا ومستحضرات تجميل والمستلزمات، يقول لـ”ولاد البلد”، إن عيد الأم هذا العام له طابع خاص، أدى إلى انخفاض نسبة المبيعات من الهدايا، إلى حد ما، بنسبة بلغت 40% عن العام السابق.

يشير فاروق، إلى أن سبب التراجع يعود إلى التزام بعض المواطنين، بعدم النزول إلى الشوارع، فضلًا عن قرار الحكومة بغلق المحلات التجارية والمطاعم والمقاهي، بعد الساعة السابعة مساءً، ما أثر على نسبة المبيعات.

المواطنين يقبلون على شراء المواد المطهرة| صورة: بسام عبدالحميد
المواطنين يقبلون على شراء المواد المطهرة- تصوير: بسام عبدالحميد
الهدية قفازات وكمامات

أحمد توفيق، مواطن، قرر أن يكون مع هديته الأصلية، علبة قفازات طبية وكمامات، لتستفيد منها والدته عند استقبال الضيوف، معتبرا أن الكمامات والقفازات أهم ما يجب تقديمه خلال تلك الفترة.

وأوضح أشرف ناصر، مواطن، أن الاحتفال بعيد الام هذا العام اقتصر على المعايدة عبر الهاتف وعن طريق فيسبوك، لتطبيق قرار الحكومة بمنع التجمعات، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

حالة من الركود في محال الهدايا| صورة: بسام عبدالحميد
حالة من الركود في محال الهدايا| صورة: بسام عبدالحميد
تأثر السوق

علاء فارس، مسؤول جهاز حماية المستهلك في نجع حمادي، قال لـ”ولاد البلد”، إن السوق تأثر نسبيًا في عيد الام، وسط قلة الطلب على المبيعات، مما يشير إلى التزام عدد كبير من المواطنين بقرار الحكومة بالابتعاد عن الزحام، للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأوضح مسؤول جهاز حماية المستهلك، أن هناك نسبة كبيرة من المواطنين لم تقبل على شراء هدايا عيد الام، وسط توجيه الإنفاق لشراء المواد المطهرة والمنظفات، وأن ما تم بيعيه من هدايا عيد الأم لا تمثل 35% مقارنة بالعام الماضي.

الوسوم