كيف قضى طلاب الثانوية عيد الفطر بنجع حمادي؟

كيف قضى طلاب الثانوية عيد الفطر بنجع حمادي؟ الآلاف يؤدون صلاة عيد الفطر في 8 ساحات و 813 مسجدًا بنجع حمادي

في غرفة منعزلة عن الجميع وهدوء يخيم على الأرجاء، وبين سطور مادتي الفيزياء والتاريخ، قضى طلاب الشهادة الثانوية العامة والأزهرية بنجع حمادي، شمالي قنا، عيد الفطر المبارك، بعدما أجبرتهم ظروف الامتحانات التي تخللت شهر رمضان وعيد الفطر على المذاكرة بدلًا عن الخروج أو قضاء العيد بصحبة الأهل.

يقول محمود أحمد، طالب بالقسم علمي علوم، إنه لا يوجد عيد بالنسبة لطلاب الشهادة الثانوية العامة والأزهرية هذا العام حيث أن الامتحانات جاءت في شهر رمضان وتمتد معنا حتى بعد العيد بأسبوعين.

ويتسائل أدهم أشرف، طالب بالشهادة الثانوية، أين هو العيد؟ لافتًا أن المادة التالية من أصعب المواد على القسم العلمي وهي مادة الفيزياء، مشيرًا إلى أن قضاء العيد بالنسبة له لم يقتصر سوى على المذاكرة فقط دون الخروج أو تهنئة الأقارب.

ويتابع عماد حمدي، طالب بالشهادة الثانوية، أن العيد اقتصر على آداء الصلاة وتهنئة الأهالي والأقارب دون الذهاب للتنزه أو قضاء وقت ممتع مع الأصدقاء، مستنكرًا عدم وضع شهر رمضان وأيام العيد في الاعتبار عند تحديد موعد الامتحانات.

ويضيف أحمد حمدي، ولي أمر، أن الطالب ليس وحده الذي لم يشعر بالعيد لكن الأسرة كلها تمر بحالة ضغط بسبب أجواء الامتحانات ومحاولة تهيئة جو مناسب للأبناء للمذاكرة والتحصيل في باقي المواد التي سيؤدونها بعد العيد، موصيًا أن تراعي وزارة التربية والتعليم مواقيت الامتحانات وضبطها حتى لا تتعارض مع تلك المناسبات.

الوسوم