لمربي الماشية.. كيفية زراعة الشعير في المنزل بطريقة اقتصادية

لمربي الماشية.. كيفية زراعة الشعير في المنزل بطريقة اقتصادية الشعير المستنبت، مصدر الصورة: الباحث الدكتور احمد عبدالمالك

نفذ الدكتور أحمد عبدالمالك، المدرس المساعد بكلية الزراعة جامعة الأزهر، ابن نجع حمادي، دراسة معملية جديدة لاستنبات الشعير في المنزل، من الخامات البيئية المحلية، باستخدام الصواني البلاستيكية، تساعد مربي الماشية في تغذية الحيوانات بطريقة اقتصادية.

وأوضح عبدالمالك، في حديثة لـ”النجعاوية” أن تغذية الحيوانات على الشعير المستنبت، من الأهمية بمكان، لما يأتي:

1ـ ارتفاع نسبة البروتين به عن الشعير الجاف منه حيث تصل إلى 10% في الشعير المستنبت.

2ـ سهولة الهضم والإمتصاص، ولا يسبب حموضة للحيوان مثل الأعلاف المركزة الأخرى.

3ـ توفير 5 % من العلف المقدم للحيوان.

4ـ يحتوي على مجموعة من العناصر الحيوية المسئولة عن تحسين مواصفات الحيوان عند التغذية عليه، والتي لا تتواجد بالأعلاف الأخرى.

5ـ مستواه من الطاقة يعادل حبوب الشعير.

6ـ قابليته للهضم وبالتالي معدل الاستفادة منه للحيوان 95% أعلى من أصناف العلف الأخرى.

7ـ الطاقة المخزونة به تتصف بسهولة الانسياب في جسم الحيوان وبالتالي لا يعاني من مشاكل الحموضة.

8ـ يقدم الشعير المستنبت للحيوان كاملاً مجموع خضري + مجموع جذري يكون منفرداً أو يقدم مع المواد الخشنة مثل التبن.

9ـ يمكن تغذية حيوانات إنتاج اللبن عليه كالأبقار والجاموس والأغنام لما له من أهمية في زيادة إنتاج كمية اللبن المنتج من الحيوان، لأنه يحفز الخلايا اللبنية على إدرار اللبن.

10ـ يخفض من استهلاك المياه، ومن استهلاك الأعلاف الجافة اللازمة لحد كبير فيكون المردود الإنتاجي أكثر والتكلفة أقل.

11ـ معقم ونظيف وخالي من المسببات المرضية.

ويشير المدرس المساعد بكلية الزراعة، بجامعة الأزهر، إلى أن خطوات عمل الشعير المستنبت في المنازل، تتم من خلال ما يلي:

1ـ شراء الشعير وغسله بشكل جيد، بنفس طريقة غسيل الأرز قبل الطهي في أواني على حسب كمية الشعير الموجودة، ويتم إزالة القشور الخارج من الشعير، ثم تتم تصفية المياه بمصفاه، وغسل الشعير مرة أخرى، وتكرر هذه الخطوة حتى تصبح المياه صافية تماماً.

2ـ لابد من تصفية بذور الشعير من الشوائب والحبوب المكسرة، حيث أن الحبوب المكسرة هي أحد أسباب البكتريا التى تولد العفن.

3ـ وضع 1سم من الكلور لكل لتر ماء الشعير مع التقليب، ويترك لمدة نصف ساعة، ثم نقوم بغسله مرة أخرى بدون كلور لإزالة الكلور من الشعير، ويفضل غسله بالمصفاه تحت مصدر المياه.

4ـ يتم وضع الشعير في الإناء، وغمره بالمياه وتغطيته بعمق من 1: 2 سم بالماء، وتركه هكذا لمدة 24 ساعة منقوعاً بالماء.

5ـ تصفية الشعير من المياه وغسله مرة أخرى، وتركه من 10: 15 دقيقه لتصفية الماء.

6ـ وضع الشعير في أواني بلاستيكية مفتوحة من أسفل، مثل صواني التربو المستخدمة لخزين البصل مثلاً، وفرشه على ورق “سوليفان” عادي حسب كمية الشعير وحجم الأواني البلاستيكية المستعملة، وفرده بسمك ا سم.

7ـ وضع الإناء المزروع بالشعير في الغرفة على رفوف خشبية، يمكن عملها بسهولة بالطريقة العادية، وتكون درجة الحرارة المناسبة من 18: 25درجة مئوية، في ضوء اللمبات العادية الموجودة في الغرفة، والتي تحل محل الشمس ويمكن زيادة الإضاءة بلمبات النيون العادية البيضاء.

8ـ يتم الري بالرش أربع مرات يومياً في أوقات متفاوتة، لمدة تتراوح من 7: 8 أيام.

9ـ الكيلو الشعير العادي بذور يعطي إنتاج  يتراوح من 7: 8 كيلو جرام.

10ـ يتم تقطيع الشعير المستنبت على حسب نوع الحيوان، وتقديمها له للتغذية الكاملة.

يُشار إلى أن عبدالمالك من قرية الشرقي بهجورة غرب مدينة نجع حمادي، وحصل على بكالوريوس الزراعة، ثم درجة الماجستير، ويعمل مدرسًا مساعدًا بكلية الزراعة جامعة الأزهر فرع أسيوط.

الوسوم