لمواجهة الغلاء .. قناوية منتقبة تقيم عرضا للأزياء: «محدش مصدق»

لمواجهة الغلاء .. قناوية منتقبة تقيم عرضا للأزياء: «محدش مصدق» راندا العبودي، تصوير: إسلام نبيل

ظهرت خلال الفترة الماضية، العديد من اللافتات في الشوارع المختلفة بمدن ومراكز محافظة قنا، التى تدعو للإعلان عن إقامة أو عرضا للأزياء يضم الذكور والإناث، فضلا عن إعلانات مواقع التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا التى دعت لحضور العرض، دون معرفة إن صاحبة فكرة إقامة العرض سيدة قنائية منتقبة.

راندا سعيد طه، وشهرتها راندا العبودي، البالغة من العمر 38 عاما، المقيمة في مركز قنا، قررت التغلب على العادات والتقاليد والأعراف القديمة في محافظة قنا، وقررت إقامة أول عرض للأزياء الحريمي والرجالي في مدينة قنا، غير عابئةً بالانتقادات السلبية التى قد تواجهها بسبب فكرتها.

وتعد فكرتها هي الأولى من نوعها بالمحافظة، وذلك بغرض إدخال التنمية للمحافظة، وتخفيض الأسعار للملابس التى إزدادات أسعارها بشكل كبير خلال الفترة الماضية في المحال والشركات التجارية.

راندا أعلنت عن إقامة أول عرضا للأزياء في مدينة قنا، في الثالث عشر من شهر مارس المقبل، وذلك في قاعة ريفان بوسط مركز قنا، يضم عارضي للأزياء من الجنسين الذكور والإناث، وذلك بمشاركة العديد من المصانع والشركات التجارية المختصة بإنتاج وبيع الملابس المختلفة، قائلةً”قررت أعمل ده لتنمية الصعيد وتطوير التجارة والتنمية في الصعيد، وقتل الغلاء والإحتكار ومواجهة غلاء الأسعار للملابس في المواسم المختلفة”.

 

راندا العبودي، تصوير: إسلام نبيل
راندا العبودي، تصوير: إسلام نبيل

وتضيف العبودي في حديثها لـ”ولاد البلد” أن الفكرة المستحدثة علي الشعب الصعيدي، جاءت لتفكيرها لتنمية محافظة قنا، ومواجهة سوق الإحتكار وارتفاع الأسعار المبالغ فيه في مواسم الصيف والشتاء، موضحة أنها نسقت مع أصحاب وإدارات المصانع المختلفة، للتواجد بمحافظة قنا، قائلةً: “الملابس سوف تكون للغني والفقير من خلال عروض الأزياء التي سوف يتم عملها بالمحافظة.

وتابعت صاحبة الـ38 ربيعا، بأن المصانع سوف توفر العديد من موديلات الملابس المختلفة سواء كانت ملابس حريمي أو رجالي أو أطفالي، فضلا عن دعوة تجار الملابس وأصحاب المحلات التجارية بالمحافظة، وأيضا المواطنين والمستهلك، وذلك لمشاهدة مختلف موديلات الملابس، وذلك بأسعار مخفضة، قائلةً: “البيع سوف يكون بالأسعار الرسمية، إلي جانب توفير مصاريف الشحن والانتقالات”.

 

اعلانات اقامة العرض، المصدر: صاحبة الفكرة
اعلانات اقامة العرض، المصدر: صاحبة الفكرة

وذكرت العبودي، أنها اتفقت مع فتيات من محافظة قنا، وذلك لتقديم عروض الأزياء، بحضور ما يقرب من 1000 شخص، تمت دعوتهم للحضور، قائلة: “قررت تقديم فتيات صعيديات من محافظة قنا لعروض الأزياء الحريمي، وذلك لتقديم الوجه الصعيدي الخميري وابناء الصعيد، وذلك من خلال 5 فتيات صعيديات فضلاً عن أطفال وذكور من محافظة قنا ايضاً لتقديم العروض”.

وأفادت صاحبة فكرة أول عرض للأزباء بقنا، بأنها على الرغم من كونها منتقبة، إلا أنها قررت إقامة الفاشون وعروض الموديلز لأول مرة بالمحافظة، لتواجه العديد من الانتقادات من أبناء المحافظة وأسرتها وزوجها.

وتقول: “واجهت انتقادات سلبية كتير من أسرتي ومن المقربون ليا، إلا أنني حاولت إقناعهم خلال الفترة الماضية، ليتم دعمي من قبلهم لإقامة عرض الأزياء متحدية للعادات القديمة التى يتمسك بها أهالي الصعيد، وأطمح لتنفيذ عرض الأزياء عدة مرات خلال الفترة المقبلة مرتين سنوياً في موسمي الشتاء والصيف”.

راندا العبودي، تصوير: إسلام نبيل
راندا العبودي، تصوير: إسلام نبيل

العبودي توضح أن إقامتها لعرض الأزياء ليس بهدف ربح المال، إنما لتنمية المحافظة ومواجهة غلاء أسعار الملابس التي ارتفعت لـ300% خلال الفترة الماضية، لافتةً إلى أن فكرة إقامة عرض أزياء فكرة مستحدثة علي القناوية، لتغيير عدة مفاهيم، إلى جانب الجوانب الأخري المكتسبة من المشروع من تخفيض أسعار الملابس ومواجهة سوق الاحتكار، قائلة: “أنا قررت أواجه المجتمع الصعيدي بأول عرض أزياء تقدمه الفتيات القناويات ولغاية الآن محدش مصدق”.

اعلانات اقامة العرض، المصدر: صاحبة الفكرة
اعلانات اقامة العرض، المصدر: صاحبة الفكرة

تمتلك راند خبرة في مجال تجارة الملابس والتسويق لمدة تصل لـ7 سنوات، موضحة أن إقامة عرض الأزياء للخروج من إطار العادات القديمة وتطوير فكرة عمل المراة في الفاشون والأزياء، فضلا عن تحقيق طفرة صناعية وتنمية لمحافظة قنا، حيث أنه من الممكن أن تفتح مصانع الملابس خطوط إنتاج بمحافظة قنا عقب زيادة كميات الملابس المستهلكة والمباعة بالمحافظة.

وتكمل حديثها مؤكدة أن إدارات وأصحاب المصانع، لم يكونوا متوقعين إقامة العرض بالمحافظة وتنفيذه على أكمل وجه، خاصةً أنهم يظنون إن القناوية لا يزالون يستقلون “الجمال والحمير” في السير بالطرقات والشوارع.

راندا العبودي، تصوير: إسلام نبيل
راندا العبودي، تصوير: إسلام نبيل
الوسوم