وفاة أحمد برعي محارب الصاعقة في حرب أكتوبر والبطل الحقيقي لـفيلم “أبناء الصمت”

وفاة أحمد برعي محارب الصاعقة في حرب أكتوبر والبطل الحقيقي لـفيلم “أبناء الصمت”

 توفي مساء أمس الخميس، أحمد علي برعي، أحد أبطال نجع حمادي في حرب أكتوبر المجيدة، عن عمر يتجاوز الستين عامًا.

والتحق الراحل بالقوات المسلحة في 5 أغسطس 1967، ونظرًا لضخامة بنيانه ولياقته البدنية العالية، اختير ضمن القوات الخاصة في الجيش المصري؛ بعد أن اجتاز تدريبات الصاعقة بنجاح، تم تسكينه في اللواء 135 “صاعقة برية”.

وشارك في عدد من العمليات الخاصة التي نفذتها الصاعقة المصرية في حرب الاستنزاف وحرب أكتوبر 73، ومنها عملية “تبة النهدين” والمأخوذ عنها الفيلم السينمائي “أبناء الصمت” الذي أدى بطولته الفنان الراحل محمود مرسي وكوكبة من الفنانين.

وروى الراحل في مقابلة صحفية سابقة لـ”ولاد البلد” تفاصيل العملية .. “كانت تلك العملية خلال حرب الاستنزاف، وكانت المهمة ضرب موقع إسرائيلي على القناة، وكنا 44 جنديًا، تم توزيعنا على قوارب مطاطية بقيادة المقدم سمير موريس، وتأخر تنفيذ العملية 10 دقائق، فأصبحنا هدفًا للعدو ودباباته، واستشهد 18 جنديًا منا، وقامت المدفعية بعمل غطاء من النيران على الموقع الإسرائيلي حتى نجونا من هناك وعدنا إلى الكتيبة ونحن عائمين في مياه القناة”.

كما شارك المحارب الراحل في عمليات “لسان التمساح”، و”الكاب”، و”التين” في أول 1972، المعروفة باسم “السبت لحزين”.

وكانت تفاصيلها كما روها الراحل .. “عبرنا القناة في الثانية بعد منتصف الليل، وقمنا بعمل حفر برميلية للتخفي فيها ومغطاة بشبكات للتمويه على الطيران الإسرائيلي، وكان عددنا 20 مقاتلا بقيادة النقيب صلاح عبد المنعم، واختبئنا في الحفر 16 ساعة في انتظار التنفيذ، ثم جاءت الأوامر بمهاجمة دورية إسرائيلية مكونة من 3 دبابات وسيارة، وتعاملنا معها، وتم تبادل إطلاق النار مع الجنود الإسرائيليين حتي قُتل 30 منهم، واستطاع زميلي المقاتل فؤاد علي طه أسر جندي إسرائيلي، وأطلقت إسرائيل علي تلك العملية “السبت الحزين” نظرا لما تكبدته من خسائر في المعدات والأرواح”.

تعرض برعي لانتكاسات متوالية، حيث فقد 3 من أبنائه بسبب ظروف صحية، ولم يلق التكريم المناسب من الحكومة.

الوسوم