ليالي رمضان في «عزبة حمّاد».. تآلف وتجمع للشباب حول ذكر الرسول

ليالي رمضان في «عزبة حمّاد».. تآلف وتجمع للشباب حول ذكر الرسول ليالي رمضان في «عزبة حمّاد».. تآلف وتجمع للشباب حول ذكر الرسول

تعتبر الليالي الرمضانية في قرية عزبة حماد بمركز نجع حمادي، شمالي قنا، من العلامات المميزة لأهالي القرية التي يجتمع فيها الصغير والكبير من الشباب والكبار، لتذكر الماضي والتجمع لذكر الرسول عليه الصلاة والسلام.

ليالي رمضان في «عزبة حمّاد».. تآلف وتجمع للشباب حول ذكر الرسول
ليالي رمضان في «عزبة حمّاد».. تآلف وتجمع للشباب حول ذكر الرسول
احياء ليالي رمضان

يقول عبدالحكيم ثابت، مدير مكتب العمل بنجع حمادي، من أهالي القرية، إن عزبة حمّاد وأهلها داوموا في كل شهر على إحياء ليالي رمضان، هذا الشهر المبارك، حيث يتجمع فيه الأهالي سويًا يستمعون إلى آيات الذكر الحكيم، بالإضافة إلى الإنشاد الديني، والوعظ والإرشاد، وسيرة الرسول عليه الصلاة والسلام.

ويتابع ثابت أن هذا أيضًا يعطي الجميع فرصة لحل النزاعات وإذابة الخصومات بين المتشاحنين، في جو يملؤه الود والمحبة بين الأهل والأحباب، خاصة وأن هناك العجائز والشباب يجتمعون في “السهرة”، من أجل رأب الفجوة بين الأجيال.

ليالي رمضان في «عزبة حمّاد».. تآلف وتجمع للشباب حول ذكر الرسول
ليالي رمضان في «عزبة حمّاد».. تآلف وتجمع للشباب حول ذكر الرسول
 ملاذ للاستماع للقراءن والابتهالات

ويضيف العمدة أحمد شاكر شمروخ، عمدة القرية ان أهالي القرية كعادتهم سنويًا يحتفلون بشهر رمضان الكريم عن طريق العزائم والزيارات المتبادلة فيما بينهم، وهذا يدل على الأخوة والتقارب وصلة الأرحام، فضلًا عن إقامة السهرات الرمضانية التي تكون ملاذًا للاستماع للقرآن الكريم والابتهالات، والحديث عن المشاكل التي تواجه المواطنين والعمل على حلها.

ليالي رمضان في «عزبة حمّاد».. تآلف وتجمع للشباب حول ذكر الرسول
ليالي رمضان في «عزبة حمّاد».. تآلف وتجمع للشباب حول ذكر الرسول
ترابط وحفاظ على الموروثات

ويوضح هشام أبوالشيخ، بالتأمينات، أن همة الشباب في إحياء هذه السهرات لها مدلول واضح يؤكد حرصهم على الحفاظ على ما كان يفعله الآباء والأجداد، وأيضًا التجمع والارتباط فيما بينهم وتحملهم المسؤولية في الحفاظ على هذه الموروثات.

ويؤكد أحمد عبدالحكيم، محام، أن فكرة السهرات الرمضانية هي الأساس في شهر رمضان الكريم، لأنها المكان الوحيد الذي يجتمع فيه الكبار والشباب سويًا، للترابط والأخوة بين أبناء القرية والقرى المجاورة، وهذا دليل على أن هذا الشهر هو شهر التسامح والتآخي بين المواطنين.

 تذكر فضائل الشهر الكريم

ويشير إلى أنهم مداومون على ذلك التجمع في كل عام من شهر رمضان المبارك، مؤكدًا أنهم يجتمعون سويًا من أجل تذكر فضائل الشهر الكريم، بالإضافة إلى الوقوف جنبًا إلى جنب في السراء والضراء.

ليالي رمضان في «عزبة حمّاد».. تآلف وتجمع للشباب حول ذكر الرسول
ليالي رمضان في «عزبة حمّاد».. تآلف وتجمع للشباب حول ذكر الرسول

 

الوسوم