«مات مرتين».. وفاة «العائد من الموت» في مستشفى قنا العام

«مات مرتين».. وفاة «العائد من الموت» في مستشفى قنا العام العناية المركزة - أرشيفية
 قال الدكتور محمد الديب، مدير عام مستشفي قنا العام، إن الطفل زيد عباس، والتى تسببت حالته في إثارة حالة من الجدل، توفي ظهر اليوم السبت، وذلك عقب توقف نبضات القلب والتنفس عن جسده بشكل نهائي، مما أدى إلى وفاته في الحال.
وأوضح مدير المستشفى، في سياق تصريحات خاصة لـ”النجعاوية”، أن المستشفى بدأت في استخراج الأوراق الرسمية لدفن الطفل المتوفي في مقابر قرية الزوايدة التابعة لمركز نقادة جنوب محافظة قنا، وسيتم تسليم الجثمان إلى ذويه خلال الساعات المقبلة، عقب استخراج تصريح الدفن.

وأشار مدير المستشفى، في تصريحاته بالأمس، إلى أن الطفل كان يُعد في حكم المتوفى طبيًا، حيث حضر إلى مستشفى قنا العام بموت المخ “إكلينيكيا” في حالة توقف للقلب “areast” وتم التعامل مع الحالة فى غرفة الإنعاش بقسم الاستقبال، من خلال أطباء القسم، وبعد عودة النبض للقلب تم إدخاله وحدة العناية المركزة ووضعه على جهاز التنفس الصناعي حوالي الساعة الخامسة مساء أول أمس الخميس.

وتابع الديب أنه في حوالي الساعة الخامسة من عصر أمس الجمعة حدث توقف للقلب و أجهزة التنفس، فتم رفع المريض من على جهاز التنفس الصناعى، وتم إبلاغ أهله بالوفاة، وتم إخراجه من المستشفى بعد اكتمال إجراءات تصاريح الدفن من مكتب الصحة، لكن أثناء خروجهم به لمنزله، عاد النبض مرة أخرى، فعادوا به للمستشفى مرة أخرى، وتم إدخاله قسم العناية المركزة، وحالة المريض معروفة طبيًا بالموت الاكلينيكي، وتوقف القلب يعنى بأن خللًا كبيرًا حدث بالجسم.

ولفت إلى أن الشاب عمره 15 عامًا، ورغم ذلك جسده لا يتعدى حجم طفل صغير، لأنه يعاني من قصور وراثي بوظائف الغدة الدرقية، وموجود حاليًا بقسم العناية المركزة في المستشفى العام.

وفي السايق ذاته، أكد محمود عاطف، أحد أفراد أسرة الطفل، أن الطفل توفي بالفعل، وتأكد الأطباء من وفاته، وتم البدء في استخراج تصريح الدفن، وذلك بعدما قام مفتش الصحة بمستشفي قنا العام، بتوقيع الكشف الطبي عليه والتأكد من وفاته بشكل نهائي، لافتًا إلى أن القدر أطلق رصاصة الرحمة علي أسرته أمس بعد عودته من الموت، لكن الموت أخذ روحه مرةً أخرى.

 
 
 
الوسوم