ماذا فعلت الشرطة مع السيدة الإثيوبية؟.. أهالي أبوتشت أحسنوا ضيافتها

ماذا فعلت الشرطة مع السيدة الإثيوبية؟.. أهالي أبوتشت أحسنوا ضيافتها السيدة الأثيوبية

قال مصدر أمني، إن السيدة الإثيوبية، التي عثروا عليها في قرية كوم جابر بأبوتشت، تم تسليمها لابنتها داخل مركز شرطة أبوتشت.

وأضاف المصدر، في تصريحات لـ”النجعاوية”، اليوم الاثنين، إنه تم التواصل مع ابنتها، التي تقطن في “شانليون” بالقاهرة، وقدمت لاستلامها، وتبيّن أنها تقطن في مصر منذ قرابة 25 عامًا، وتعتاد زيارة الكنائس والأديرة.

وأشار إلى أن السيدة استقلت قطار الصعيد يوم الأربعاء الماضي، وقدمت إلى أبوتشت وهي لا تدري إلى أين ذاهبة، وعند رؤيتها بقرية كوم جابر التابعة لمركز أبوتشت، قام الأهالي باصطحابها إلى دوار العمدة، وأحسنوا ضيافتها، وتم تسليمها إلى مركز الشرطة لاتخاذ الإجراءات اللازمة، وعقب تكثيف التحريات تم التواصل مع ابنتها وتسليمها لها، عقب تقديم ابنتها جواز السفر الخاص بها وإقامتها داخل مصر.

وكان أهالي قرية كوم جابر التابعة لمركز أبوتشت، شمالي قنا، عثروا على سيدة أثيوبية تجوب القرية، وتم تسليمها لعمدة القرية ومنها إلى مركز شرطة أبوتشت، لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وقال فوزي تغيان، واعظ وشيخ القرية، إن الأهالي فوجئوا بسيدة كبيرة في السن تجوب القرية، واعتقدوا في البداية أنها من السوريات اللاتي تعوّدن دخول القرية لمطالبة الأهالي بمساعدتهن، وأثناء محاولة التحدث معها لم يفهم الأهالي لغتها، وتم تسليمها إلى العمدة مصطفى أحمد، عمدة القرية، لاتخاذ الإجراءات اللازمة والتنسيق مع الأجهزة الأمنية.

وأضاف تغيان أنه عُثر بحوزتها على أوراق تضم أسماء شخصيات كنسية وكنائس في مصر، موضحًا أن قوة أمنية من مركز الشرطة جاءت القرية واصطحبت السيدة إلى مركز الشرطة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

تم التحفظ على السيدة داخل المركز، وبالفحص تبين أنها سيدة أثيوبية تدعى “Desta Dinku Gemada”، من مواليد 1919، وتم تحرير المحضر رقم 6186 لسنة 2018، إداري مركز شرطة أبوتشت، وأخطرت النيابة العامة لتتولى التحقيقات، التي كلّفت وحدة المباحث بالتحري حول الواقعة، وتسليم السيدة إلى الجهات المختصة بعد التوصل إلى كيفية دخولها البلاد، وعقب الانتهاء من الإجراءات تم تسليمها لابنتها.

اقرأ أيضًا:

سيدة من إثيوبيا تجوب شوارع أبوتشت في قنا.. ماذا أتى بها؟

الوسوم