ما هي «عينة القدم» ولماذا تؤخذ من حديثي الولادة؟

ما هي «عينة القدم» ولماذا تؤخذ من حديثي الولادة؟ سحب عينة القدم من الأطفال حديثي الولادة، مشاع إبداعي

يتعرض الأطفال حديثي الولادة لأخذ عينة من كعب القدم كإجراء طبي متبع بالوحدات الصحية والمستشفيات، في الفترة مابين اليوم الثالث لليوم السابع، والمعروفة بـ”عينة تحليل الغدة الدرقية” أو”كعب القدم”.

يوضح الدكتور عماد حمدي، مدير إدارة الحميات والمتحدث الإعلامي بمديرية الصحة بقنا، لـ”النجعاوية”، أن عينة القدم التي يتم أخذها من الأطفال حديثي الولادة في الفترة مابين اليوم الثالث لليوم السابع لتحليل الغدة الدرقية، منذ شهر نوفمبر 2015 أصبحت تشمل تحليل “الفينيل الانين” في الدم لتشخيص مرض “pku” أحد أمراض التمثيل الغذائي.

وأوضح حمدي أن المرض المشار إليه لو لم يتم تشخيصه مبكرًا يكبر الطفل ولكن يبقى متأخر الفهم والحركة والكلام، بجانب أعراض التشنجات وغيرها، لافتًا أن التشخيص المبكر واتباع تعليمات العلاج واللبن والحمية الخاصة يحمي الطفل من الأعراض الأخرى.

وأضاف مدير إدارة الحميات أنه بعد سحب عينة كعب القدم علي ورقة النشاف، يتم أخذ رقم هاتف أحد الوالدين، لإبلاغهم في حال ما إذا كانت نتيجة التحليل عالية، لتكرار أخذ العينة، وتكرارها مرة ثالثة إذا أعطت النتيجة السابقة، لإرسالها إلى المعامل المركزية بالقاهرة، ومن ثم تحويل الطفل إلى مركز الإرشاد الوراثي كحالة إيجابية تحتاج الى “لبن خاص” ومتابعة متخصصة.

وتابع أن بعض أولياء الأمور عند إخطارهم بضرورة أخذ عينة أخرى من قدم الطفل يتوهم أن تحليل الغدة الدرقية هو سبب الطلب، مشيرًا أنهم يقوموا بإجراء تحليل الغدة الدرقية بأحد المعامل الطبية وعند الإطمئنان على سلامتها لا يستجيبوا لطلب إعادة أخذ العينة وهو مايعرض المولود لتأخر نموه ودرجة ذكائه على المدى الطويل.
الوسوم