محاضرة تعريفية بـ«الثانوية بنين» حول الآثار الإسلامية والقبطية في نجع حمادي

محاضرة تعريفية بـ«الثانوية بنين» حول الآثار الإسلامية والقبطية في نجع حمادي ندوة التنمية الثقافية والوعي الأثري بالثانوية بنين في نجع حمادي

نظمت إدارة التنمية الثقافية والوعي الأثري، بمنطقة الآثار الإسلامية والقبطية بنجع حمادي، اليوم الاثنين، ندوة تحت عنوان “العمائر الإسلامية والقبطية وكيفية الحفاظ عليها” بمدرسة الثانوية بنين بالمدينة.

وخلال محاضرته التي ألقاها بالندوة، أوضح عاطف قناوي، مدير إدارة التنمية الثقافية والوعي الأثري، أن مدينة نجع حمادي ومراكز شمال محافظة قنا حظيت بوجود مجموعة رائعة من الآثار الإسلامية والقبطية، على رأسها المجموعة المعمارية للأمير يوسف كمال “قصر الحرمليك ومبنى السلامليك وضريح الشيخ عمران والسبيل الرخامي الأثري”.

وأضاف قناوي أن الآثار الإسلامية والقبطية بمراكز شمال محافظة قنا تضم 13 موقعًا أثريًا متنوعًا، ما بين مساجد عمرية، وكنائس وأديره، وقصور، لافتًا أنها تستحق أن توضع على الخريطة السياحية، مثل مدينة رشيد بمحافظة البحيرة التي تعتبر من أكبر المدن التى تحتوي على الآثار الإسلامية والقبطية بعد محافظة القاهرة، والتي تضم  58 أثرًا متميزًا.

و أشار أحمد سيف الدين، مفتش الآثار الإسلامية والقبطية، إلى أن مدينة نجع حمادي تشهد تطورًا ملحوظًا وتقدمًا هائلًا نحو وضعها على الخريطة السياحية، من خلال العمل على تجهيز وافتتاح متحف نجع حمادي الإقليمي في المستقبل القريب.

ولفت سجيع عبدالفضيل، مدرس أول التاريخ بالمدرسة، أن مدينة نجع حمادي تمثل بانوراما مفتوحة للآثار الإسلامية والقبطية، والتي تستوجب الحفاظ عليها، وفتحها للزيارة أمام طلاب المدارس، للتعريف بها وبتاريخها العريق الذي مثلت أحداثة حقبة مهمة من تاريخ المحافظة.

ومن جانبه أكد ممدوح الأنصاري، مدير مدرسة الثانوية بنين بنجع حمادي، على أهمية نشر الوعي الأثري بين طلاب المدارس، من خلال تنفيذ البرتوكول الموقع بين وزارتي الآثار والتربية والتعليم، لافتًا أن مدرسته حظيت العام الماضي بالمشاركة الفاعلة في أنشطته المتنوعة.

حضر الندوة عنتر أحمد، الأخصائي الاجتماعي بالمدرسة، ووفاء عبدالمنصف، الأخصائي الاجتماعي بالمدرسة، وحشد كبير من طلاب الصفوف الدراسية المتنوعة، ومريم الرميحي المحررة بقسم الثقافة والتراث، بمؤسسة ولاد البلد للخدمات الإعلامية، والتي شاركت في فعاليات الندوة بناء على الدعوة التى وجهتها لها إدارة التنمية الثقافية والوعي الأثري بمنطقة نجع حمادي للآثار الإسلامية والقبطية.
الوسوم