مسؤول بالمرور: مهلة أسبوع أمام ملّاك مركبات نقل القصب لاتباع وسائل الأمان

مسؤول بالمرور: مهلة أسبوع أمام ملّاك مركبات نقل القصب لاتباع وسائل الأمان نقل القصب إلى شركة السكر
كتب -

كتب: بسام عبدالحميد، وأيمن الوكيل

منحت إدارة مرور نجع حمادي، شمالي قنا، ملاك مركبات نقل القصب مهلة أسبوعًا لاتباع وسائل الأمان، وإلا سيتم تحرير محاضر للجرارات المخالفة.

وقال العقيد محمد شمس، رئيس وحدة مرور نجع حمادي، إنه تم وضع خطة محكمة للحد من الحوادث المتكررة الناجمة عن مقطورات القصب، من خلال إلزام سائقي الجرارات بوضع علامات مرورية وعواكس ضوئية وأخرى فسفورية، بالتنسيق مع رئيس قطاعات شركة السكر بنجع حمادي.

وأوضح شمس أن الخطة تضمنت أيضًا وضع حد أقصى للارتفاعات الخاصة بالحمولة على المقطورات، وعمل فرق مرورية طوال 24 ساعة على الطرق الزراعية والطرق المؤدية لشركة السكر، لافتًا لعقد اجتماعات مع عمد ومشايخ البلاد وأصحاب الجرارات والمزارعين بشأن التوعية بالتوصيات الأخيرة، والتي تهدف في المقام الأول للحفاظ على أمن وسلامة أرواح المواطنين طوال موسم نقل المحصول الاستراتيجي.

حوادث متكررة

وكانت حوادث عدة وقعت مؤخرًا نتيجة عدم اتباع مقطورات القصب إجراءات السلامة وسوء حالة الجرارات وعدم تنظيم مرورها على الطرق خلال موسم نقل القصب إلى مصنع السكر، ونشر “النجعاوية” تحقيقًا تناول الأزمة تحت عنوان جرارات القصب.. حوادث متكررة على طريق مصنع السكر الملطخ بالدماء.

ووجه صديق الهمامي، محامي، لعامين متتاليين، إنذارًا على يد محضر لشركة السكر يطالبها فيه بتقنين أوضاع الجرارات وترقيمها وتركيب عواكس ضوئية لها للحد من الحوادث.

وأعرب الهمامي عن سعادته ببدء اتخاذ إجراءات في هذا الاتجاه، متطلعًا لتنفيذها على أرض الواقع خلال أيام حفاظًا على أمن المواطنين وسلامتهم.

ترحيب الأهالي

ورحب أهالي المركز بما اعتبروه خطوة على الطريق الصحيح نحو تقليل وقوع حوادث، يقول عبدالصبور عبداللاه، مزارع، إن حوادث متكررة وقعت لسوء حالة الجرارات وعدم قدرة السائق على السيطرة على عجلة القيادة، والقرار الجديد هو خطوة في طريق معالجة الأزمة.

ويرحب محمود عبدالهادي، مزارع، بالقرارات التي تم اتخاذها اليوم الأحد، لافتًا أن محصول القصب الاستراتيجي لا يزال يحتاج إلى الكثير من الخطوات التي تؤمن عملية نقله وتمنع التعدي عليه.

ويلفت عبدالهادي أن حوادث الجرارات ومقطورات نقل القصب المتكررة تعود بالضرر على المزارعين، بسبب انقلاب المقطورات وتأخر وصول المحصول إلى المصانع وضياع كميات كبيرة منه، مشيرًا إلى أن الإجراءات الأخيرة تقلص نسب الحوادث وتضمن وصوله بسلام.

ويتعهد طارق العمدة، سائق جرار، بالالتزام بالقرار حفاظًا على أمن وسلامة المواطنين في المقام الأول، وحتى لا يتعرض للمخالفات.

الوسوم